نحو مجتمع
مزدهر ينعم بالرخاء

نحو مجتمع
مزدهر ينعم بالرخاء

الأخبار

02/01/24

بهدف المساهمة في تعزيز البنية الأساسية التعليمية والصحية في ولاية مطرح

13/09/23

مؤسسة إشراقة من كيمجي رامداس تستكمل مشاريعها المجتمعية في ولاية دماء والطائيين

08/05/23

مشاركة إشراقة من كيمجي رامداس في الملتقى الأول للأشخاص ذوي الإعاقة تلقى تفاعلاً إيجابياً

28/03/23

إشراقة من كيمجي رامداس توزّع 10,000 صندوق رمضاني في مختلف ولايات السلطنة

16/10/22

إشراقة كيمجي رامداس توقع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم لدعم البنية الأساسية للمدارس الحكومية في ولاية دماء والطائيين

08/11/22

إشراقة من كيمجي رامداس تدعم برنامج جمعية المرأة العُمانية بمسقط للتدريب على الخياطة “أنا أقدر”

إشراقة كيمجي رامداس توقع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم لدعم البنية الأساسية للمدارس الحكومية في ولاية دماء والطائيين

16/10/22

في ضوء جهودها المتواصلة لتعزيز قطاع التعليم في السلطنة، وقعت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم بهدف تطوير البنية الأساسية للمدارس الحكومية في ولاية دماء والطائيين. وتمثّل ذلك من خلال تزويد هذه المدارس بأجهزة تلفزيون ذكية، سبّورات تفاعلية، أجهزة حاسب آلي، وكاميرات مراقبة. حيث تهدف إشراقة من خلال هذا التعاون إلى خلق تجربة تعليمية أكثر تفاعلية من خلال إشراك المعلم والطالب في عملية تبادل معرفي مستحدثة ومبتكرة.

وقع الاتفاقية من جانب مجموعة كيمجي رامداس الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة، ومن جانب وزارة التربية والتعليم سعادة ماجد بن سعيد البحري، وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية، وذلك ضمن فعاليات مهرجان عُمان للعلوم في نسخته الثالثة والذي يقام في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض.

وتعقيبًا على حفل التوقيع، قال الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس: “تماشياً مع الأهداف الموضوعة لرؤية عُمان 2040، تضطلع “إشراقة” بتطبيق مبادرات تعزز من قطاع التعليم في السلطنة، ومنها ما جاء في مذكرة التفاهم هذه والتي تقوم على توفير خدمات بنية أساسية بمعايير عالمية. ومما لا يخفى علينا جميعًا مدى تأثير البيئة المدرسية والخدمات الأساسية في كلٍّ من المعلم والطالب وجودة العملية التعليمية. لذا، جاء الاتفاق على دعم مدارس ولاية دماء والطائيين بمجموعة من المستلزمات المدرسية الأساسية لخلق بيئة تعلّم مثرية وشاملة تُجنى ثمارها في الحاضر والمستقبل.”

ومعبّراً عن تقديره وامتنانه بجهود إشراقة المتواصلة، قال سعادة ماجد بن سعيد البحري وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية “إن التعليم الجيد والمنصف منفعة مشتركة، وحقٌ لا بد وأن يحظى به جميع الأطفال الناشئين في مختلف مناطق السلطنة، للمساعدة في تنميتهم كأفراد منتجين مستقبلًا والأخذ بأيديهم في غمار الحياة كلٌّ حسب اهتماماته وتخصصاته، وتمكينهم من أن يصبحوا قادَة الغد. ومن هذا المنبر، أوجّه خالص شكري وامتناني لإشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، كونهم أحد الداعمين في دفع عجلة التعليم لجميع فئات المجتمع، مسخرين إمكاناتهم وقدراتهم لتعزيز فرص التعلّم والتقدّم في البلاد.”

ولأن مبدأ الرفاهة المجتمعية يأتي في مقدمة أولوياتها، تسعى “إشراقة” إلى دعم مبادرات التعليم لكونه الركيزة الأساسية للنهوض بالمجتمعات والأمم. ومنذ أن تأسست في عام 2016، وانطلاقًا من إحدى ركائزها الأساسية “إشراقة تعلم”، تم عمل جملة من المبادرات المجتمعية الواعدة في مختلف أنحاء السلطنة لتشمل حوالي 82 مدرسة حكومية في كلٍّ من سمائل وإزكي وبدبد وإبراء وبدية.

وتقوم إشراقة على فكرة دور القطاع الخاص تجاه تنمية المجتمع المحلي وتمكين الكوادر من ذوي القدرات والمهارات. كما وتحرص على الإسهام بصورة ملموسة في النمو الاجتماعي الاقتصادي للبلاد وذلك بوضع البنية الأساسية بهدف تعزيز المعارف والمهارات والكفاءات في المجتمع.