تصريحات صحفية





مارس 2016

مجموعة كيمجي رامداس تحتفل بساعة الأرض

تماشياً مع الجهود التي تبذلها بهدف نشر التوعية بقضايا البيئة، شاركت مجموعة كيمجي رامداس في إحياء ساعة الأرض مؤخراً. وقامت المجموعة بإطفاء جميع الأنوار الكهربائية غير الضرورية مدة ساعة كاملة في مقر المجموعة، وبيتزا هت، ومطعم بولييود، وذلك ما بين الساعة الثامنة والنصف والتاسعة والنصف مساء. 

وتعليقاً على مشاركة المجموعة في هذه المبادرة، قال الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة لدى كيمجي رامداس، "نأخذ الدور الذي نضطلع به كشركة مواطنة مسؤولة على محمل الجد، وهذا ما يجعلنا من دعاة الحفاظ على البيئة. ولذلك، نحن فخورون مرة أخرى بأن نكون جزءا من هذه المبادرة الهادفة للحفاظ على كوكبنا للأجيال القادمة".

بدأ إحياء ساعة الأرض في أستراليا بهدف توحيد الناس من حول العالم تحت هدف عالمي يدعو الى الوصول الى كوكب مستدام عبر ترشيد إستخدام الطاقة والخيارات الحياتية التي نقوم بها. وتساعد هذه الفاعلية التي يتم تنظيمها في آواخر شهر مارس من كل عام، على نشر رسائل حول مجموعة من القضايا  البيئية وبالتحديد الحد من إنبعاثات الكربون في هذا الكوكب.