تصريحات صحفية





 

 

مسقط،12  أغسطس 2018: في إطار التزامها بتطوير قدرات الشباب وبناء كوادر وطنية مؤهلة لشغل المواقع الإدارية العليا مستقبلا، أطلقت مجموعة شركات كيمجي رامداس مؤخراً أحدث نسخة من برنامج التدريب المقرون بالتوظيف للمواطنين. وشهدت مرحلة الإختبارات منافسة قوية بين أكثر من 1300 متقدم، تم إختيار 42 من بينهم للإلتحاق ببرنامج تدريبي لمدة 4 أشهر في السلطنة يليه تدريب لمدة شهر واحد في ماليزيا. وبعد إتمام التدريب، سيلتحق المتدربون بوظائف ضمن أعمال مجموعة شركات كيمجي رامداس والتي تشمل المنتجات الإستهلاكية والبنية الأساسية والمشاريع واللوجستيات وغيرها.

وفي كلمته الترحيبية، شجع بانكج كيمجي، عضو مجلس إدارة كيمجي رامداس، المتدربين على السعي للتميز خلال استعدادهم للإنضمام إلى عالم الأعمال. وشدد على أهمية الحفاظ على القيم الأساسية لشركة كيمجي وعلى رأسها الإهتمام والثقة المتبادلة بين الزبائن ومجموعة كيمجي، كما ركّز على أهمية التعلم المستمر بهدف التطوير وإكتساب نظرة أوسع وأشمل وبناء قاعدة معرفية تنافسية.

وقال: "يعد  برنامج كيمجي صقل المهارات الإدارية لدى المواطنين العُمانيين جانباً مهماً من إستراتيجيتنا الخاصة بالتعمين في أعمالنا التجارية، فضلاً عن المساهمة الرئيسية في تطوير القوى العاملة الوطنية. وباعتبارنا مؤسسة تتمحور حول الأفراد، فإننا نعمل فعليا على إثراء مجموعة "كيمجي رامداس" كل عام بالشباب العماني الواعد الذين يتم تدريبهم للحصول على المهارات والقدرات المهنية القادرة على دعم نمونا المستمر في السوق ".

من المقرر أن يحصل الشباب المشاركون على إعتماد رسمي من منظمة تطوير المهارات الرائدة عالمياً في المملكة المتحدة "City&Guilds"، بالإضافة إلى شهادة تأهيل معتمدة من وزارة القوى العاملة العمانية، تحت عنوان "مبادئ إدارة الأعمال"، وذلك بعد إكتساب مجموعة المتدربين لمهارات التعلّم النقدي لضمان تدريب المتدربين على مجموعة شاملة من المهارات الأساسية، بما في ذلك الأخلاقيات المهنية، والصحة والسلامة، واللغة الإنجليزية للأعمال، والحسابات، وتكنولوجيا المعلومات، والتفكير التحليلي، ومهارات التفكير المنطقي، وإدارة الأعمال وسبل حل المشكلات وإتخاذ القرارات.

وقال عفان بن صالح عبد الله الزدجالي، أحد المشاركين في برنامج إدارة المتدربين: "أشكر كيمجي رامداس على الإستثمار في تنمية مهاراتي ومساعدتي في بدء مسيرتي المهنية. وأتطلع إلى العمل مع الشركة في ظل ما يوفرونه من مناخ تنافسي يعزز تطوير الشخصية وإكتساب المعارف"

ويتواصل برنامج التدريب الإداري الذي تقدمه شركة كيمجي رامداس للمواطنين العمانيين للعام الحادي عشر على التوالي، حيث شهد تخريج مئات من المتدربين الذين تمكنوا من شغل وظائف مهمة وتدرجوا في أعمالهم منذ إنضمامهم للعمل بالمجموعة بعد إنهاء تدريبهم. ويعقد البرنامج سنويًا مستهدفا الكوادر الوطنية الشابة، ومن المقرر أن تبدأ دورة البرنامج الجديدة في ديسمبر 2018.

ويعتبر برنامج التدريب الإداري هو البرنامج الأبرز في صقل قدرات الشباب كقادة للغد مع إنضمامهم للعمل في مجموعة كيمجي رامداس، سيتم البناء على التجربة التي حققها خريجو البرنامج من الشباب العماني المؤهل عبر المزيد من الإستثمارات المستمرة في التعليم والتأهيل المهني والوظيفي بهدف إمداد سوق العمل العماني بأجيال من الشباب الذين سيصبحون خبراء مرموقين في المستقبل.

-أنتهى-

 

بعد إجتيازهم معايير الإختيار الصارمة من بين 1300 متقدم..

42 شابا وشابة من العمانيين ينضمون إلى برنامج كيمجي رامداس للإدارة والتدريب



 

مسقط يوليو  2018: في إطار سعيها الدائم لتمكين الشباب ضمن مبادرة "إشراقة للتعليم"، شاركت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، مؤخراً في مراسم تخريج طلبة وطالبات جامعة السلطان قابوس من ذوي الإعاقة وذلك احتفاءً بإنجازاتهم الأكاديمية. وقدمت إشراقة إلى 15 خريجاً من ذوي الإعاقة البصرية والجسدية أجهزة حواسيب ديل ومايكروسوفت سيرفيس المصممة خصيصاً لمساعدة هؤلاء الطلاب على مواصلة تحصيلهم العلمي. ورعى حفل التخريج سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني، نائب رئيس مجلس الجامعة، و الفاضل نيليش كيمجي عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس على رأس فريق إشراقة، للإحتفال بهذا الإنجاز البارز للشباب العماني.

وفي معرض تعليقه على المبادرة، قال نيليش كيمجي, عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس: "قمنا بتقديم الحواسيب المحمولة للطلبة والطالبات من ذوي القدرات المختلفة احتفاءً منا بنجاحهم وتعزيزاً لرحلتهم التعليمية.إننا جد مسرورين بالفرصة التي حظينا بها لتمكينهم من التواصل عن طريق الأجهزة المزودة ببرنامج متطور للتعرف على الصوت وشاشات تعمل بتقنية اللمس، لتكون عوناً لهم في مستقبلهم الوظيفيويكونوا جزءاً من عالم التقنية الدائم التطور".

وأضاف كيمجي قائلاً: "إن الدعم الذي تقدمه إشراقة ما هو إلا تجسيدا لرؤيتنا المتمثلة بتمكين الطلبة والطالبات ورفد جهود المؤسسات التربوية في رسم مستقبل مشرق للشباب الموهوب في عُمان. وتسعى ركيزة إشراقة لدعم التعليم،"إشراقة تعليم"، إلى توفير الوسائل اللازمة لإتاحة قدر أكبر من الفرص في بناء القدرات وتنمية المهارات والإنجازات الأكاديمية بصفتها دعامة أساسية لتحسين نوعية حياتنا".

ومن جهتها قالت الفاضلة وداد الهاشمي، رئيسة قسم ذوي الإعاقة في جامعة السلطان قابوس: "نشكر إشراقة - كيمجي رامداس على هذه المبادرة الفريدة. ونحن نعلم أن الاستثمارات الصادقة لا بد أن تثري التجربة التعليمية للطلبة والطالبات وتطور من قدراتهم، كما تعزز تجهيزات كتلك المقدمة من إشراقة من شمولية تعليم الشباب في المجتمعات المحلية".

وتؤمن إشراقة، بصفتها كياناً يركز على الرفاه المجتمعي في مجالات مختلفة، أن التعليم مكوّن أساسي لتحقيق الاستدامة الاقتصادية والتميّز البيئي. ودعمت إشراقة سابقاً العديد من المبادرات التعليمية التي كان آخرها توفير عشر أجهزة برايل سينس ذكية إلى معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين، بهدف مساعدة ذوي الإعاقة البصرية على تحقيق نتائج تعليمية أفضل باستخدام تلك الأجهزة المتطورة.

- انتهى -

 

إشراقة تقدم أجهزة حاسوب محمولة للطلبة وطالبات ذوي الإعاقة في جامعة السلطان قابوس



 
>

مسقط، 12 يوليو 2018 – نظمت إشراقة،جناح التنمية الإجتماعية في كيمجي رامداس، بالتعاون مع اللجنة البارالمبية العمانية،حفل إستقبال لأعضاء الفريق الوطني لألعاب القوى لذوي الإعاقة، بعد تمثيله المشرّف للسلطنة في ملتق ىتونس الدولي لألعاب القوى لذويا لإعاقة الجائزة الكبى العالمية للجنة البارالمبية الدولية لذوي الإعاقة لعام2018.

واستطاع الوفد العماني،الذي ضم 8 لاعبين،العودة إلى أرض الوطن وفي جعبتهم 12 ميدالية (2 ذهبية و6 فضية و4 برونزية) وذلك كحصاد منافستهم في بطولة تونس مع فرق من 20 دولة على مستوى العالم، خلال الفترةمن18 وحتى 25يونيو 2018.

أقيم الإحتفال في وزارة الشؤون الرياضية، روي،يوم الخميس 12 يوليو 2018، تحت رعاية وحضور سعادة الشيخ محمد بن حميد الغابشي نائب والي مسقط. كما حضر الحفل كل من الدكتور منصور سلطان الطوقي – رئيس اللجنة البارالمبية العمانية ،وأميت تندن – الرئيس المالي لمجموعة كيمجي رامداس،وسعادة علي بن سالم الجابري – عضو مجلس الشورى ممثل ولاية مسقط، الفاضل عبد الكريم بن سرور الجابري – عضو المجلس البلدي ممثل ولاية سمائل.

وقال  نيلش كيمجي،عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس أهنئ اللاعبين على إنجازاتهم ،مشيداً بما حققوه من أداء مشرف في بطولة تونس,"إننا فخورون جدا بأداء أبطالنا في تونس، ويشرفنا أننا ساهمنا في رعاية مشاركتهم في البطولة". وأضاف أن"تركيز "إشراقة كيمجي رامداس" على الصحة ورفاهية المجتمع جزء أساسي في مبادرتنا،بالإضافة إلى سعينا المستمر لتحقيق نجاحات قطاع الرياضة العمانية في المحافل الدولية".

ويفتخر طالب البلوشي بطل الألعاب البارالمبية وموظف كيمجي رامداس،بإحرازه الميدالية الذهبية في دفع الجلة،والفضية في رمي القرص،وسعادته عارمة بقدرته على رفع علم بلاده وتمثيلها في البطولات الدولية، وأيضا تشريف الشركة التي يعمل بها، وقال: "لقد كان من دواعي الفخر و الاعتزاز أن اتشرف بتمثيل بلدي والشركة التي أعمل بها في بطولة الألعاب في تونس. وأحمد الله أولاً لإنعامه علينا بهذا الانتصار، ثم أشكر إشراقة – كيمجي رامداس على رعايتها مشاركتنا وتمكيننا من تحقيق هذاالإنجاز."

 

وقالت سونيا مصطفى،مدربة المنتخب الوطني لألعاب القوى لذوي الإعاقة، "إن أسمى ما يمكن لأي رياضي تحقيقه هو تمثيل بلده في المحافل الدولية. ونيابة عن المنتخب الوطني لألعاب لقوى لذوي الإعاقة، أتقدم بالشكر لإشراقة – كيمجي رامداس لتمكيننا من تحقيق هذا الهدف، وهو شرف عظيم لكافة المشاركين" وأضافت "أغتنم هذه الفرصة لأدعو جميع الشركات والمؤسسات الأخرى لتحذو حذو إشراقة في دعم الرياضيين الوطنيين،لاسيما منتخبنا الوطني لألعاب القوى لذوي الإعاقة".

ضم وفد الاعبين المشاركين في ملتقى تونس الدولي لألعاب القوى لذوي الإعاقة 2018 كل من: محمد المشايخي ،وفوزي الحبيشي،وراية العبري،وطالب البلوشي،ومحمد القاسمي،وطه الحراصي،سارة العنبوري،وقصي الرواحي.

- انتهى-

 

 

إشراقة – كيمجي رامداس واللجنة البارالمبية العمانية تكرمان أبطال منتخبن االوطني لألعاب القوى لذوي الإعاقة

12 ميدالية حصيلة مشاركتهم في بطولة تونس



 

تفخر "إشراقة" جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، بدعمها لفريق "سمو" الذي أصبح مصدر فخر لعمان، بعد فوز الفريق بالميدالية الذهبية في المعرض الدولي التاسع والعشرين للاختراع والابتكار والتكنولوجيا (إيتيكس) 2018 بماليزيا. وقد تنافس فريق من الخريجين العمانيين مع أكثر من 1000 مبتكر من جميع أنحاء العالم بابتكارهم مشروع "النظام الصيدلاني الذكي" وقاد الفريق كل من سالم الحبسي ومحمد الحبسي.

ابتكر فريق سمو جهازا طبيا يعمل عبر بصمة الإصبع والذي يعد تجسيدا حيا لما يوفره الإنترنت من حلول بسيطة للتغلب على المشكلات التي تواجه البشر، ويعتمد الابتكار على تطبيق وموقع متكامل، تقدم من خلاله المساعدة للأطباء ومقدمي الخدمات الطبية وكذلك للمرضى، خاصة فيما يتعلق بالتذكير بمواعيد وجدول الكشف الطبي، وأيضا يساعد في ترتيب الوصفات الطبية -الروشتة، وتذكير المرضى بمواعيد تناول أدويتهم.

وفي تعليقه على هذا النجاح المتواصل لفريق سمو ، قال نيلش كيمجي، عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس: "إننا في غاية السعادة والفخر بهذا الإنجاز الجديد لفريق سمو ، ومع مثابرتهم تلك فإن المستقبل سيحمل لهؤلاء المبتكرين الواعدين المزيد من النجاح والتقدم، وبالتأكيد فإن التنافس في منصة بهذا الحجم ونيل الجائزة العالمية الذهبية فيه هو أمر يستحق أن تفخر به عمان".

وأضاف: "إننا في كيمجي رامداس نسعى إلى دعم المبدعين الشباب في إطار مبادرتنا في مجال التعليم من إشراقة: "تعلّم"، التي تعمل على إتاحة الفرص والإمكانيات اللازمة لشباب المبدعين لصقل وتطبيق مواهبهم الإبداعية على أرض الواقع، وتحويلها من أفكار إلى مشروعات تفتح أمامهم آفاقا واسعة للنجاح، ونيابة عن الجميع في كيمجي رامداس، نقدم التهنئة للفريق ونتمنى لهم كل التوفيق في المستقبل.".

كان فريق سمو ، وبدعم من إشراقة، قد حقق نجاحا كبيرا في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي قبل ذهابه إلى المنافسة في ماليزيا، حيث كان سالم الحبسي ومحمد الحبسي، قد شاركا ممثلين لفريق سمو الطلابي بجامعة السلطان قابوس في معرض الكويت الدولي للإختراعات في الشرق الأوسط، وحصل ابتكارهما على الميدالية الفضية، وبالإضافة إلى ذلك حصل الفريق على جائزة أخرى هي المركز الثاني في الجوائز التي تقدمها وزارة الشؤون الرياضية العمانية "إنجازاتنا".

ومن جانبه، قال سالم الحبسي، ممثلا للفريق ، "إن سنوات من العمل الدؤوب والتفاني والاجتهاد قد أثمرت بالنهاية بهذا النجاح، وبالنيابة عن الفريق ، أتقدم بالشكر الجزيل لجميع من دعمونا في رحلتنا، وخاصة كيمجي رامداس".

وأضاف: "كانت المنافسة في ماليزيا هي أصعب منافسة واجهتنا حتى الآن، لأن ماليزيا تعد أحد أهم الوجهات التي يمكن من خلالها قياس إمكانية نجاح منتجاتنا في السوق المحلية والدولية، ونظرا إلى سهولة و الانترنت في كثير من العمليات اليومية في جميع أنحاء العالم، فإنني أتمنى أن يتم تقدير منتجنا في بلدنا عمان والإستفادة منه في الأسواق التي نستهدفها."

حيث كان المعرض الدولي التاسع والعشرين للإختراع والإبتكار والتكنولوجيا (إيتيكس) 2018 ITEX 2018 قد عقد في كوالالمبور، ويسعى المعرض في كل دورة له إلى استضافة المزيد من الإبداعات والإبتكارات والإختراعات، بما يوفر للمشاركين والزوار منصة مهمة للتعرف على الإكتشافات والإبتكارات الحديثة في العالم. بالإضافة إلى ذلك فمن الأهداف الرئيسية للمعرض كذلك الترويج والتسويق للإختراعات والإبتكارات الجديدة، بجانب جمع المستثمرون والمخترعون وأصحاب الإبتكارات معًا في حدث عالمي سنوي.

 

بعد نجاحهم الباهر في دول مجلس التعاون الخليجي

رعاية إشراقة - كيمجي رامداس تسهم في نيل فريق "سمو" Sumou الجائزة الذهبية في معرض ماليزيا للابتكار



 

مسقط 20 يونيو 2018 - بالشراكة مع معهد كيمجي للتدريب، نظمت صيدلية ابن سينا ش.م.م. مؤخراً ورش تدريب حول التميز الشخصي استهدفت موظفي المستودعات العاملين لديها. وتضمنت الورش سلسلة من أربع جلسات شملت موظفي تقنية المعلومات، والنقل، والخدمات اللوجستية، والإدارة. ووصل عدد المشاركين في الورشة إلى 110 موظفين من فرعيها في مسقط وصحار من مختلف الجنسيات والثقافات مما ترتب عليه تقديم المحتوى باللغتين الإنجليزية والهندية من قبل الفاضل نديم أحمد، فيما قام الفاضل سعيد عبد العزيز السيسي بتقديم المحتوى باللغة العربية.

 

وفي بداية الورشة، تحدث المشاركون عن التحديات التي يواجهونها على الصعيدين الشخصي والمهني، ليتم بعد ذلك عرض مجموعة من الفيديوهات التي تهدف إلى تعزيز مفهوم التحدي بإعتباره فرصة نحو التغيير الإيجابي. كما سلط الضوء على أهمية التخطيط المسبق للقرارات قبل تنفيذها من خلال بعض الألعاب التي تمحورت حول إدارة المهام، فيما أكدت النشاطات الأخرى في الورشة على أهمية العمل بروح الفريق كحافز رئيسي للأداء.

 

وقال السيد نديم أحمد، المدير العام لمعهد كيمجي للتدريب، ومدير البرنامج: "لا حدود لما يمكن للإنسان تحقيقه، فبالإصرار والعمل الدؤوب يمكن تحقيق أي شيء نتصوره. ركزنا من خلال الورشة على أهمية التحسين الذاتي، وتحديد الأهداف الشخصية، وتحمل المسؤوليات. تلك هي أهم القواعد التي تطمح الورشة من خلالها إلى تحفيز الموظفين على القيام بالتغيير الإيجابي".

 

وكان للطبيعة التفاعلية للورشة أثر كبير على المشاركة الفاعلة للمتدربين، وأشار الفريق الإداري لصيدلية ابن سينا إلى أن الهدف من تقديم ورش عمل تدريبية بهذا الحجم كان تحفيز الموظفين وتعزيز السلوكيات التي تتسم بروح المبادرة والتي قد تسهم في إرتقائهم في العمل.

- انتهى –

 

 

 

معهد كيمجي للتدريب يدرّب 110 موظفين في صيدلية ابن سينا على التميّز الشخصي



 

اختتمت "إشراقة"، جناح المسؤولية الاجتماعية لشركة كيمجي رامداس، مؤخراً تدريب المجموعة الخامسة في برنامج "تدريب المُدرّبين" المعتمد من معهد القيادة والإدارة–المملكة المتحدة لعدد من المحاضرين العمانيين العاملين في عدد من الجامعات والكليات في سلطنة عمان، وقد انطلقت هذه المبادرة في العام الماضي تحت رعاية وزارة التعليم العالي، أطلق برنامج "تدريب المُدرّبين" ضمن "مبادرة إشراقة لتدريب المواطنين" بهدف تعزيز مهارات المحاضرين العمانيين من خلال برنامج منظم مصمم للمهنين الذين يعملون على إيصال المعرفة، وقد استضاف البرنامج العديد من المؤسسات بما في ذلك الكلية البحرية الدولية، وكلية مجان، وكلية الشرق الأوسط، وكلية مزون، وكلية كالدونيان.

 

وقد شارك 12 محاضرا في البرنامج الأخير لإشراقة مقتفيين أثرما يزيد عن 50 من المهنيين التربويين المعتمدين من قبل في برنامج "تدريب المُدرّبين"، وقد صممت هذه المنصة التدريبية لتعزيز قدرات المشاركين بهدف تطويرالأساليب التدريبية والمناهج الدراسية التي يتم تقديمها عبر مختلف أطياف قطاع التعليم في سلطنة عمان.

 

وتعليقًا على هذه المبادرة، قال نايليش كيمجي،  عضو مجلس إدارة كيمجي رامداس: "نشكر وزارة التعليم العالي على تعاونها الدائم في هذه المبادرة القيّمة والذي يمثل أساسياً لنجاح الفعالية و المتمثل في جمع المهنيين من قطاع التعليم العالي إلى هذه الفرصة التدريبية والتي تُعد قيمة مضافة لقطاع التعليم في عمان، وتلتزم إشراقة بدعم الأجندة الوطنية مع التركيز على فئة الشباب وقطاع التعليم، وهما دعامتان جوهريتان مرتبطتان بمهمتنا المتمثلة في تمكين أفراد المجتمع من بناء مستقبل أكثر إشراقا، وتحرص استراتيجية "إشراقة" طويلة المدى إلى تحقيق هدفها ضمن مجموعة واسعة من المبادرات التي تركز على بناء القدرات و نقل المعرفة وتطوير تطوير البيئة التعليمية وفقاً للمعايير الدولية ".

 

قدّم نديم أحمد المدير العام لمعهد كيمجي للتدريب هذه الدورة وقال عنها: "لقد كانت الدورة فرصة مواتية للأكاديميين للتعرف على أفضل الممارسات الدولية وغيرها من التقنيات التي من شأنها تعزيز العملية التعليمة في العديد من مجالات الدراسة المختلفة، ومن خلال تعزيز دور الأكاديميين في الفصول الدراسية، هم يعززون أداء الشباب العماني وقدراتهم الأكاديمية بعد مرحلة التخرج، ومن المعلوم إن عملية التدريس تتطور باستمرار في جميع أنحاء العالم، وبالتالي كان اكتساب المهارات في وقت

 

 

مبكر أمر مهم للمهنين إذا ما أرادوا الحفاظ على وتيرة أدائهم؛ والعمل بصورة مباشرة على حرص السلطنة المتزايد على بناء القدرة التنافسية والتعمين، ونحن سعداء بإتاحة هذه المنصة التعليمية المهمة."

 

تشارك مبادرة إشراقة لتدريب المواطنين في إشراك المواهب الوطنية من أجل زيادة قدرات أولئك الذين سيديرون دفة عجلة الأعمال في السلطنة في المستقبل القريب، وتفي إشراقة بالتزامها نحو تمكين الشباب المحلي وسد الفجوة بين النظرية التعليمية وأفضل الممارسات من خلال برنامج "التدريب للتوظيف."

ومن البرامج الرئيسية في إطار هذا البرنامج هو "من مقاعد الجامعة إلى إدارة الشركات" وهو برنامج قيادي ليوم واحد لطلبة الجامعات والكليات يهدف إلى إعدادهم لعالم الشركات. وتهدف برامج "تدريب المواطنين" أيضًا إلى دعم ريادة الأعمال من خلال أكاديمية الريادة وبرنامج التدريب من أجل التنمية التي تستهدف القادة من أجل تعزيز مهاراتهم القيادية، وقد قام فريق التطوير الاجتماعي بالتطور التدريجي في قطاع التعليم، حيث تم تدريب أكثر من 1500 عماني حتى الآن.

 

- انتهى -

 

 

 

"إشراقة"  كيمجي رامداس تنفذ برنامج "تدريب المُدرّبين" للأكاديميين ضمن برنامج التدريب من أجل التطوير



 

 

نظمت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنميةالاجتماعية، مؤخرا، حملتها الرمضانية السنوية للتبرع بالدم بالتعاون مع بنك الدم المركزي العماني - وزارة الصحة في فندق الشيراتون. وشهدت الحملة دعم عائلات أسرة كيمجي رامداس الكبيرة، والتي شاركت إشراقة جهودها في التركيز على الصحة العامة كعامل أساسي في رفع مستوى حياة المجتمعات في مختلف أنحاء السلطنة، من خلال المساهمة في المحافظة على احتياطي مخزون الدم كخطوة وقائية لقطاع الصحة العامة.

 

وتعليقًا على المبادرة، قال أنيل كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس، "إن التفكير بالآخرين ومتطلباتهم لأمر هام وأساسي خلال شهر رمضان الفضيل. ومن هنا، نتقدّم بالشكر لكافة الأشخاص الذين تطوعوا ودعموا حملة إشراقة للتبرع بالدم، وقد شهدت حملة السنة مشاركة 292 شخصا من الموظفين وأسرهم وأصدقائهم." وأضاف "نتقدّم بالشكر والتقدير لبنك الدم المركزي العماني ووزارة الصحة على جهودهم الجبارة والهادفة إلى توفير الرعاية الصحية والعلاج للمجتمعات المحلية، وخاصة في سعيهم لتأمين احتياطي الدم والمساهمة في إنقاذ حياة المواطنين والمقيمين في السلطنة."

 

حملة كيمجي رامداس الرمضانية للتبرع بالدم 2018 تستقطب أكثر من 290 متبرعا



 

فازت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، بجائزة الرؤية الاقتصادية في فئة "أفضل مشاريع المسؤولية الاجتماعية"2018، وقد قدم معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية  الجائزة إلى أنيل كيمجي, عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس في حفل التتويج بفندق كيمبنسكي مسقط. وبحضور عدد من أصحاب السمو و الوزراء وأصحاب الأعمال  و المسؤولين الحكوميين والشباب المهتمين.

وفي معرض تعليقه حول هذا التكريم قال نيليش كيمجي، المدير في مجموعة كيمجي رامداس: "نحن ممتنون بفوزنا بجائزة الرؤية الاقتصادية التي سوف تعزز و تدفع  التزامنا إلى خدمة المجتمع في عمان وتعزيز التغيير الإيجابي فيه، فنحن نهتم بتعزيز نوعية الحياة والخدمات المجتمعية للشعب العماني بالتركيز على الأقل حظا حيث سيبقى هدفنا  جزءًا أساسيًا من فلسفتنا التي نعتز بها. و أود أن أخصص هذه الجائزة لفريق إشراقة لأنها تمثل الجهود الدؤوبة التي بذلوها ". 

و قد اقامت إشراقة بالشراكة مع شركات عامة وخاصة والمؤسسات التعليمية الغير ربحية، لتنمية المجتمع بالتركيز على الثلاث ركائز الاساسية وهي التعليم والصحة والرفاهة المجتمعية و التي تهدف الي تمكين أفراد المجتمع، ورعاية الطفولة، وإلهام الشباب العُماني وتحفيزه، وتمكين المرأة العُمانية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

 

ومن بين إنجازاتها في دعم التغيير الاجتماعي الإيجابي ، ركزت مشاريع إشراقة في العامين الماضيين على ولاية سمائل ، وأدخلت تغييرًا إيجابيًا على المدارس والمستشفيات الحكومية من خلال تنفيذ وإعداد المعدات الأساسية والحلول الذكية. بعد عامين من العمل في ولاية سمائل وما حولها ، تخطط إشراقة الآن لتوجيه جهودها في 2018/2019 إلى مناطق ولايتي   إزكي و بدبد.

 

وتعد إشراقة إحدى أهم المساهمين في قطاع التعليم، من خلال رفع مستوى المعرفة والمهارات والقدرات لدى الأطفال والشباب، وذلك عبر توفير البنية التحتية للمراكز التعليمية والمنح الدراسية المنظمة والدورات التدريبية المهنية ودورات ريادة الأعمال وغيرها من المبادرات التعليمية الهادفة تحت مظلة إشراقة تعلّم. كما أنها تسعى للعب دور الشريك للمشاريع الوطنية في قطاع الصحة من خلال دعم برامج البحث والوقاية، بالإضافة إلى المساهمة في تحسين مستوى المرافق الطبية وخاصة في المناطق الداخلية تحت مظلة ركيزة إشراقة تعالج، وعلى صعيد آخر، فإنها تسعى كذلك لرفع مستوى الحياة لبعض المجتمعات من خلال تحديث البنية التحتية وإضافة بعض المرافق اللازمة وتوفير المنافذ الترفيهية وخاصة الرياضية منها وتمكين المرأة والمجتمعات النسوية للوصول إلى الاكتفاء الذاتي الاقتصادي تحت مظلة ركيزة إشراقة تهتم.

 

إشراقة تحصد جائزة أفضل مشروع في المسؤولية الاجتماعية



 

مسقط، xx مارس 2018: شرعت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية والجمعية العمانية للخدمات النفطية "أوبال" في إعداد سلسلة الورش الخاصة بالبرنامج التدريب التطويري المشترك، ويأتي هذا البرنامج ضمن إطار مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين "إشراقة" و "أوبال" العام الماضي، والتي تمثل جزءا من الالتزام المتبادل من أجل بناء الكوادر البشرية الوطنية، وستقوم إشراقة من خلال معهد كيمجي رامداس للتدريب بتدريب مائة موظف من العمانيين العاملين في مختلف المؤسسات الأعضاء في جمعية أوبال وذلك بهدف تعزيز مهاراتهم في مجالات التواصل والقيادة والإدارة وكتابة الأعمال وغيرها، وقد عُقد البرنامج الأول من السلسلة في يومي الحادي والعشرين والثاني والعشرين من  فبراير في مقر معهد كيمجي للتدريب في العذيبة.

 

وتعليقًا على التزام إشراقة بتوجه السلطنة نحو تطوير الكوادر الوطنية، قال نيليش كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس "نحن في كيمجي رامداس ملتزمون بنشر المعرفة وبناء مهارات العمانيين وتطويرها من أجل تعزيز مهارات أبناء وطننا، ويشكل هذا الاهتمام جزءًا من أهداف إشراقة التي تسعى إلى تحسين فرص التعلم والتطوير في شتى الأعمال والمهن استجابة لمتطلبات البلاد من القوى العاملة،" واضاف قائلا " وإنه ليسعدنا أن نقوم بهذه المبادرة مع أوبال التي تشاركنا ذات الفلسفة الرامية إلى تعزيز فرص التعلم والقيادة والتطوير الوظيفي لدى الشباب العماني الطموح."

 

وفي هذا الإطار أكد عبد الله السناني، المدير التنفيذي للموارد البشرية في "أوبال" على أهمية مبادرة "إشراقة" والتزامها بتمكين المساهمين في قطاع النفط والغاز من خلال تقديم دورات تدريبية في مجال التطوير المهني للعاملين في أوبال أو المؤسسات الأعضاء الواقعة  تحت مظلتها قائلا، "هذه الدورات التدريبية ستقوم بدور كبير في سد الفجوة الحاصلة بين المهارات اللازمة وطبيعة الوظائف التي يتطلبها السوق في هذه البيئة الديناميكية، ومن المؤكد أنها ستعزز إنتاجية المتدربين وستساعدهم على تقديم أفضل ما لديهم."

 

وسيوفر برنامج التدريب مائة مقعد مجاني لبرامج التطوير الإداري على مدار يومين إلى أربعة أيام للعمانيين العاملين في أوبال أو المؤسسات الأعضاء، كما سيتم توفير عشرة مقاعد لبرامج التطوير الوظيفي التي تمتد من ستة أشهر إلى ثمانية أشهر لجميع العمانيين العاملين في أوبال أو الشركات الأعضاء فيها.

وسيتم تقسيم الدورات إلى ورش عمل تمتد إلى يومين أو  ثلاثة أيام وتعقد خلال الربع الأول من العام الجاري، وستشمل الموضوعات التي سيتم التدريب عليها برنامج الأكسل المتقدم، والكتابة الفعالة للأعمال، والفعالية الإدارية والمهارات القيادية، والمهارات الإشرافية، ومهارات العرض الفعال، وبرامج المايكروسوفت.

 

-انتهى-

 

ضمن برنامج المبادرات التدريبية للكوادر الوطنية تبدأ إشراقة وأوبال ورش التدريب التطويري



 

لمساعدة الشباب للوصول الي أقصى إمكانياتهم

إشراقة كيمجي رامداس ترعى مشاركة طلبة جامعة السلطان قابوس في المعرض الدولي للاختراعات

مسقط، 15 فبراير 2018: قامت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، برعاية مشاركة اثنين من طلبة جامعة السلطان قابوس في المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط، والذي أقيم مؤخراً في دولة الكويت الشقيقة . وقد جاءت هذه الرعاية امتداداً لالتزام المجموعة بدعم قطاع التعليم العالي عن  طريق المشاركة الفاعلة في تطويره والارتقاء به في السلطنة، وهو القطاع الذي توليه "إشراقة" أهمية بالغة؛ حيث يعتبر أحد الركائز الأساسية التي تقوم عليها.هذا وقد أسفرت رعاية "إشراقة" لمشاركة الطالبين الذين مثلا فريق "سمو" بالنيابة عن كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس، عن فوزهما بالمركز الثاني ضمن المعرض.

وفي تعليق له على هذه الرعاية، قال نيليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس: "تحرص كيمجي رامداس باستمرار لدعم الطلبة، الأمر المندرج تحت ركيزة التعليم من إشراقة، "إشراقة تعلم"، والهادفة لفتح الآفاق أمام الطلبة وتسهيل حصولهم على الفرص والإمكانات التي ترتقي بقدراتهم وتضمن تميزهم. سعدنا بتقديم دعمنا للطالبين المشاركين في المعرض، كما أننا فخورون بما استطاعا تحقيقه مع بالفوز بالمرتبة الثانية. بالنيابة عن أسرة كيمجي رامداس أهنئ الفائزين وأتمنى لهما المزيد من النجاح والتقدم."

هذا وكان فريق "سمو" قد تمكن من إحراز الميدالية الفضية في المعرض عن المشروع الذي استعرضه، مشروع "النظام الصيدلاني الذكي".وبهذه المناسبة، قال سالم الحبسي، الشريك المؤسس في فريق "سمو": "عملنا بروح الفريق الواحد، مدفوعين بطموحنا وتفانينا. لن يفوتني أن أشكر إشراقة كيمجي رامداس التي يعود لها الفضل في هذه المكانة التي حققناها، والتي قدمت لنا الدعم اللازم لاستعراض مشروعنا وللمشاركة في المعرض. ونحن فخورون كوننا حظينا بفرصة تمثيل بلادنا في هذا الحدث المرموق، والذي عكسنا خلاله صورة مشرقة عن مدى المواهب والابتكار الذي يتمتع به الشباب العُماني.

وبمناسبة تحقيق هذا الفوز، وامتداداً لدعمها لفريق "سمو" قامت مجموعة كيمجي رامداس بتكريم عضوي الفريق في مقرها، وذلك في لفتة تعبر بها عن تقديرها لجهودهما.ويُعدُّ المعرض الدولي العاشر للاختراعات في الكويت الأول على مستوى الشرق الأوسط، والثاني على مستوى العالم. وقد حظي المعرض في دورته لهذا العام بعناية سامية؛ حيث أقيم تحت رعاية أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد. وشهد المعرض مشاركة أكثر من 30 دولة و450 اختراعاً من مختلف أنحاء العالم. ويهدف المعرض للمساهمة في نشر ثقافة الاختراع والابتكار بين مختلف الفئات المجتمعية، والعمل على زيادة المستوى العلمي والكفاءة لدى المنتسبين في التخصصات المختلفة، وتعزيز مهارات المخترعين، فضلاً عن تعزيز التعاون بين المخترعين من مختلف دول العالم.

-انتهى-

 

إشراقة كيمجي رامداس ترعى مشاركة طلبة جامعة السلطان قابوس في المعرض الدولي للاختراعات



 

 

دعماً لمختلف الفئات في المجتمع

مجموعة كيمجي رامداس تحتفي بالمؤثرين العُمانيين  عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع تقويمها السنوي لعام 2018

مسقط،  23يناير 2018:أطلقت "إشراقة"،  جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، مؤخراً تقويمها السنوي لعام 2018، مشيراً لعام جديد في مسيرة حافلة ومتواصلة من التمكين المجتمعي متعدد الركائز. وقد خصص التقويم لهذا العام لإبراز المؤثرين  عبر  مواقع التواصل الاجتماعي من جميع أنحاء السلطنة، مسلطاً الضوء عبر صفحاته على عدد منهم ممن حظوا بفرصة الاطلاع عليه في ظهوره الأول؛ حيث تم الكشف عنه بحضورهم ضمن لقاء أقيم في كافيه فيرجنانو 1882 في السادس عشر من شهر يناير 2018.

وفي تعليق له على إطلاق التقويم الجديد، قال نايليش كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس: "يؤكد إصدار التقويم السنوي لإشراقة على التزامنا تجاه العُمانيين المتميزين في مختلف المجالات، وحرصنا على الاحتفاء بهم. في كل عام، نسلط الضوء على عدد من الشخصيات من أبناء المجتمع العُماني الذين استطاعوا تحقيق إنجازات جديرة بالذكر، سواء كانت في مجال الرياضة أو الفن أو الأدب أو الثقافة، مستعرضين إياها ضمن تقويمنا من أجل إبرازهم كقدوة ملهمة للشباب خاصة المهنيين منهم."

ومن جانبه، قال راجيف أهوجا، رئيس قسم الاتصالات المؤسسية والمسؤولية الاجتماعي في كميجي رامداس مشيداً بقوة تاثير العقول الشابة في إحداث التغيير الإيجابي في المجتمع : "وقع اختيارنا على قطاع الإعلام الاجتماعي ليكون موضوع تقويمنا لهذا العام لما للمؤثرين من قدرة على التواصل مع أبناء المجتمع وبناء علاقات معهم أساسها الثقة والتأثير الكبير في الإلهام والتحفيز. كذلك، فقد جاء اختيارنا لهذا القطاع الحيوي تقديراً منا للدور الكبير الذي يقوم به هؤلاء المؤثرون في التوعية وحشد الدعم لحملة مشاريع حائط الدعم التابعة لإشراقة."

واختتم الفاضل أهوجا تصريحه بالإشارة إلى إشراقة كيمجي رامداس لا تحتاج من المؤثرين سوى للدعم المعنوي لتتمكن من نشر الوعي حول مشاريعها على نطاق أوسع وبالتالي لتتمكن من تحقيق أهدافها، مبيناً أن ذلك سيعطي دفعة كبيرة لجهودها.

وكانت إشراقة قد أطلقت مبادرة "مشاريع حائط الدعم" كأداة لحشد التأييد والدعم من قبل الجمهور والناشطين  عبر  مواقع التواصل الاجتماعي ومستخدميها لمشاريعها العديدة الموجهة لمساعدة أفراد المجتمع وتطوير المجتمع عبر أنشطتها التي تستهدف حالياً ولايتي إزكي وبدبد. ومن خلال منصتها الإلكترونية، أتاحت إشراقة لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الفرصة ليكونوا جزءاً من مبادرتها عبر التعبير عن دعمهم لأي مشروع محدد يختارونه من بين المشاريع الجارية، وذلك من خلال النقر على زر "أنا أدعم"، لتقوم إشراقة بناءً على ذلك الدعم بتنمية المشاريع وتعزيزها وإيصالها لمرحلة الإطلاق والتشغيل الفعلي في إطار زمني محدد.

وفي كل عام، تحتفي كيمجي رامداس بفئة مؤثرة في المجتمع من خلال تقويمها السنوي الذي يخصص لهذه الفئة ويهدى إليها، فقد خصصت كيمجي رامداس إصدار 2018 لعدد من الشباب والشابات العُمانيين الذين يحظون بمتابعة كبيرة عبر الإنترنت لآرائهم وإبداعهم وتأثيرهم في بدء التغيير الإيجابي، فضلاً عن تأثيرهم في خلق المزيد من الوعي حول "إشراقة" كيمجي رامداس. ومع كل شهر من أشهر التقويم، خصصت المجموعة تحية لأحد هؤلاء الشباب والشابات، مقدمة لمحة عن سيرته وجوانب مختلفة من شخصيته وهواياته واهتماماته وصفاته المميزة.

وفي إصداره للعام الحالي، يسلط التقويم السنوي الضوء على نخبة من المؤثرين وهم: الفاضل فهمي المعولي، والفاضلة مها البلوشي، والفاضل سيف الفوري، والفاضلة حليمة آل عبدالسلام، والفاضل محمد العريمي، والفاضلة أشواق المسكري، والفاضلة رميثة البوسعيدي، والفاضل غازي البلوشي، والفاضل محمد النوفلي، والفاضلة مديحة السليماني، والفاضل عصام الزدجالي، والفاضلة غادة الزدجالي، بالإضافة للفاضل حاتم آل عبدالسلام.

وعلى مر السنوات، احتفت كيمجي رامداس من خلال التقويم السنوي بعدد من القطاعات والموضوعات التي اشتملت على الخدمات البريدية والطوابع التراثية العُمانية والآلات الموسيقية والأطفال والرياضة والأزياء والنمط العُماني والفنون وتمكين الشباب ومنجزات النهضة على مدى 40 عاماً، بالإضافة لاحتفائها بالنجوم الرياضيين والرياديين العُمانيين، والتغيير الاجتماعي والتصوير الفوتوغرافي، مع إهداء لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه.

-انتهى-

 

 

مجموعة كيمجي رامداس تحتفي بالمؤثرين العُمانيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع تقويمها السنوي لعام 2018



 

مسقط، 27 يناير 2018: كرست "إشراقة"، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية جهودها الداعمة للمشاريع الريادية المحلية، مع إطلاقها مؤخراً أكاديمة إشراقة لريادة الأعمال. وبدأت الأكاديمية دوراتها الأولى لتزود الشباب العُمانين بالتدريب والإرشاد من قبل معهد كيمجي للتدريب، هذا إلى جانب عملها كحاضنة للأفكار الريادية القابلة للتحول إلى مشاريع ناشئة على أرض الواقع.

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال نايليش كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس: "ملتزمون بدعم الجهود الحكومية الهادفة للارتقاء بقطاع التعليم وتعزيزه مما يحتم علينا المشاركة في تزويد الشباب العُماني بالأدوات اللازمة لتمكينهم من تحقيق أحلامهم. إن إطلاق أكاديمية إشراقة لريادة الأعمال يعكس مدى التزامنا بهذا الأمر وحرصنا على المساهمة الفعالة في تحقيق الأهداف الوطنية المتعلقة بتطوير قطاع المشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة، وخلق المزيد من الفرص وإتاحتها أمام الشباب، وذلك عبر الأكاديمية التي نعتزم من خلالها تسليح الرياديين والشركات والمشاريع الناشئة بما يحتاجونه من التدريب الشامل لتمكينهم من استثمار الموارد المتاحة وأية جوانب أخرى تسهم في تحقيق أقصى قدر من الكفاءة لتوليد الأعمال وبدء التشغيل وضمان النجاح."

وخلال فترة وجيزة من إطلاقها، قامت أكاديمية إشراقة لريادة الأعمال باختيار مجموعة من الأفكار الريادية التي ستعمل على دعمها، وذلك خلال فعالية "ستارب أب ويكند" التي نظمتها الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة"، والمركز الوطني للأعمال، والتي شملتها مجموعة كيمجي رامداس برعايتها البلاتينية، فاتحة الباب أمام الرياديين العُمانيين لتقديم أفكارهم، ومقدمة الفرصة لعدد منهم يتم اختيارهم بناء على عدة معايير للاستفادة من الإرشاد والتدريب والتوجيه من قبل نخبة من خبراء أكاديمية إشراقة للريادة.

هذا وقد تبنت الأكاديمية مجموعة من المشاريع الريادية الناشئة والتي ضمت تطبيقات الهواتف الذكية للمشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة في عُمان، (الحياة الذكية)، تطبيق الهواتف الذكية للتحكم بالأجهزة الكهربائية عن بعد وتوفير الطاقة، و رسم الخرائط الذهنية لتنفيذ استراتيجية تعتمد هذه الخرائط في التدريس عبر تضمينها في المناهج الدراسية الحالية لتسهيل الدراسة والفهم.

وفي تعليق له على هذه المبادرة، قال نديم أحمد، مدير عام معهد كيمجي للتدريب: "سعداء بهذه الفرصة التي أتاحت لنا نقل المعارف والخبرات بين الرياديين الطموحين، كما أتاحت لنا الفرصة لمساعدتهم في تعزيز أفكارهم وتطويرها وفي تحقيق أهدافهم. وستضع أكاديمية إشراقة لريادة الأعمال مواردها وإمكاناتها تحت تصرف أصحاب المشاريع الريادية المختارة، كما ستقدم لها الدعم اللازم لتنميتها قبل تسليم زمام إدارتها بالكامل لأصحابها."

ومن جانبه، قالت هاجر محمد الهاجري من فريق الحياة الذكية: "لقد توصلنا لمفهوم يهدف لتحويل المنازل إلى منازل ذكية والذي ستساعدنا إشراقة في تنفيذه، مقدرين لها جهودها ودعمها لنا من خلال التسهيلات والخدمات التي قدمتها لنا، ومتطلعين لتحويل مشروعنا إلى حقيقة على أرض الواقع في المستقبل القريب."

أما مهنا محمد سيف الحذيفي، فقال بدوره: "يعتبر برنامج إشراقة من البرامج ذات الفائدة العالية؛ حيث أنه يقدم الكثير من الإرشادات والتوجيهات القيمة والهامة حول كيفية تحويل الأفكار إلى حقيقة. أود أن أشكر مجموعة كيمجي رامداس على هذا الدعم الكبير."

نور خليفة علي الصقري، وهي طالبة في كلية الشرق الأوسط، قالت: "أطمح لتطوير تطبيقات هواتف ذكية تُعنى بدعم المشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة. ويعد الانضمام لأكاديمية إشراقة خطوة هامة كونه يوفر الأدوات اللازمة لتنفيذ فكرتي، لذلك فإنني أود أن أشكر إشراقة وكيمجي رامداس على الدعم المتواصل ومساعدتي في تحقيق أهدافي وإطلاقي مشروعي الخاص."

وستعمل أكاديمة إشراقة للريادة على تمكين العُمانيين الراغبين في بدء مشاريعهم الريادية الخاصة أو أولئك الذين يمتلكون أعمالاً صغيرة أو متوسطة ويرغبون بتنميتها في تحقيق أهدافهم. وستقدم الأكاديمية خدماتها لتكون بمثابة الحاضنة للمرحلة الأولية لريادة الأعمال أي تلك التي تسبق حضانة الأعمال، إلى جانب كونها حاضنة أعمال تقدم المساعدة والدعم عبر فرص التدريب والتوجيه والإرشاد لتحويل الأفكار إلى أعمال تجارية ومشاريع وشركات ناشئة صغيرة ومتوسطة. وسيشمل التدريب المقدم من أكاديمية إشراقة للريادة، الرياديين المنضمين إليها من جميع أنحاء السلطنة، والذين سيحظون بالاستفادة من مساعدة خبرائها لهم في عدة مواضيع بما فيها فرص التمويل ودراسات الجدوى ووضع خطط الأعمال، إلى جانب الاستفادة من مرافقها وتسهيلاتها بالمجان لمدة تترواح ما بين 3-6 أشهر مع التدريب والتوجيه والإرشاد في ما يتعلق بالعمليات التجارية، وتحقيق التكامل التجاري الأمامي والخلفي مع كافة الأطراف المعنية من موردين وزبائن وشركاء وغيرهم.

-انتهى-

 

إشراقة كيمجي رامداس تطلق أكاديمية إشراقة لريادة الأعمال



 

مسقط، 28 يناير 2018واصلت " إشراقة " ، جناح  كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية ، تحقيق تميزها ومساهمتها في تمكين السلطنة من تحقيق الفوز المتتالي ضمن المسابقة الإقليمية للخطابة البيئية ، إثر فوز فريقين عُمانيين من أصل أربعة فرق من الفرق التي تم تدريبها من قبل معهد كيمجي للتدريب ، وذلك بالمركز الثاني والثالث في النسخة السابعة عشرة من المسابقة التي عقدت مؤخراً في دبي . هذه المساهمة تعززت في الآونة الأخيرة من خلال إحتفاء " إشراقة " بيوم البيئة العُمانية عبر تقديم مساهمة لجمعية البيئة العُمانية من أجل دعم برنامجها " بناء القدرات " الهادف لتدريب وتوظيف الخريجين العُمانيين في مجال الحفاظ على البيئة .

وفي تعقيب له على الإلتزام الشديد تجاه الحفاظ على البيئة ، قال نايليش كيمجي ، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس : " أود أن أهنئ كافة الفرق العُمانية التي شاركت في المسابقة لرفعهم اسم عُمان ولجعلنا نشعر بالفخر، وذلك لأدائهم المميز الذي قدموه والذي أبرز مهاراتهم الخطابية ومعارفهم المتعمقة بالبيئة . وأود أن أعبر عن فخرنا في معهد كيمجي للتدريب بفرقنا التي قمنا بتدريبها والتي استطاعت أن تتألق باستمرار في المسابقة  الإقليمية عاماً بعد عام ، الأمر الذي يعود الفضل فيه للتفاني الكبير لخبراء المعهد والمهنيين الذين لم يدخروا جهداً في نقل خلاصة خبراتهم وتجاربهم للمتدربين . وباعتبارنا من الداعمين لقطاعي الشباب والبيئة ، فإننا نضع على عاتقنا مهمة رعاية تأهيل هؤلاء الشباب لتمكينهم من تأدية الأدوار المتوقعة منهم في التنمية الإقتصادية والحفاظ على بيئتها سليمة ومستدامة " .

 

ومن جانبه قال نديم أحمد ، مدير معهد كيمجي للتدريب : " نحن سعداء بأن نكون جزءاً من هدف أكبر يخدم قضية نبيلة كقضية حماية البيئة و الحفاظ عليها . عام بعد عام نرى المزيد من الإنخراط و التفاعل والحماس من المشاركين المهتمين بقضايا البيئة ، وهوأمرفي غاية الأهمية " .

هذا وقد إستطاعت الفرق التى دربها معهد كيمجى للتدريب تحقيق الفوز فى المسابقة على المستوى الإقليمى على مدى الثلاثة أعوام الماضية على التوالى . قامت " إشراقة " ، جناح كيمجى رامداس للتنمية الإجتماعية  ، برعاية مسابقة الخطابة المحلية التي نظمتها جمعية البيئة العمانية ، حيث أخذت الفرق الأربعة الفائزة تحت جناحها إستعداداً للمسابقات الإقليمية  التي أقيمت في نهاية شهر نوفمبر . وتندرج هذه المبادرة ضمن ركيزة إشراقة الأساسية للتعليم " إشراقة تعلم " التي تسعى إلى فتح المزيد من الفرص التعليمية للشباب العماني بالتعاون مع الحكومة من أجل تحقيق الأهداف التى تهدف إلى تطوير قطاع التعليم في سلطنة عمان .

 تمكن فريق الكلية العليا للتكنولوجيا من الفوز بالمركز الثاني تحت عنوان " الناس وكوكب الأرض : إيجاد توازن مستدام " ، وحصل فريق كلية عبري للتكنولوجيا على المركز الثالث لموضوع " جودة التعليم : خارطة الطريق لتحقيق التنمية المستدامة " . وبالإضافة إلى ستة فرق أخرى ، فقد تنافسوا مع 69 فريقاً من الكليات والجامعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .

 

-انتهى-

 

إشراقة تواصل رفع اسم عُمان وتحقيق الفوز في المسابقة الإقليمية للخطابة البيئية



 

مسقط، 05ديسمبر 2017:نظمت "إشراقة"، ذراع مجموعة كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، مؤخراً، ورشة عمل استمرت لمدة ثلاثة أيام متتالية حول تبادل المعرفة لوزارة التعليم العالي.وكانت ورشة العمل التي تعتبر بمثابة برنامج تدريبي متخصص في "تدريب المدربين"، وحاصل على الاعتماد الدولي من قبل معهد القيادة والإدارة البريطاني ILM، قد استهدفت المهنيين العاملين في مجال التعليم وميسري عمليات التعلم والمعرفة. وقد جاء البرنامج امتداداً لسلسلة البرامج المماثلة التي حرصت "إشراقة" على تنظيمها بشكل متواصل في أنحاء السلطنة، وذلك تعزيزاً لجهودها الهادفة للمشاركة في تطوير قطاع التعليم في البلاد، الأمر المنسجم مع ركائز عملها الأساسية الثلاث في مجال المسؤولية المؤسسية المجتمعية، والتي يعتبر التعليم من أهمها.

وتعليقاً منه على هذا الشأن، قال عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس، نيليش كيمجي: "بدايةً أتوجه بالشكر لوزارة التعليم العالي على مساندتها لنا في مبادرتنا وتعاونها معنا في تنظيم ورشة العمل، مما أسهم في استقطاب مشاركة واسعة من قبل معظم الكليات ومؤسسات التعليم العالي الهامة والرئيسية في عُمان. وإذ نلتزم في إشراقة بدعم الخطط الحكومية المتعلقة بالارتقاء بقطاع التعليم في السلطنة، فقد وضعنا تحقيق هذا الهدف في صميم استراتيجية طويلة المدى، تتضمن العديد من المبادرات والنشاطات المستدامة التي تركز على بناء القدرات وتبادل ونقل المعرفة، فضلاً عن تركيزها علىخلق بيئة تعليم عالٍ مطابقة للمعايير والمواصفات القياسية العالمية. سعداء بما حققته ورشة العمل من نتائج وما نالته من إشادات وردود فعل إيجابية مشجعة."

ومن جانبه، أكد المدرب ، نديم أحمد الذي تم اعتماده من قبلمعهد القيادة والإدارة البريطاني ILMوالذي قام بدوره بتيسير برنامج ورشة العمل، بأن التدخل التدريبي ينطوي على تأثير فعال وبالغ الأهمية في تدريب المهنيين في عُمان، مبيناً أنه سيسهم في تطوير عملية التعلم والتدريس على حد سواء وجعلها أكثر فاعلية، لما تقدمه للمدربين مما يضمن تعزيز كفاءتهم، وبالتالي القدرة على سد الفجوة المهارةعلى المدى الطويل، لا سيما تعزيز إمكانية توظيف الخريجين من الطلبة وقدرتهم على الالتحاق بسوق العمل باقتدار وسرعة أكبر.

ويذكر بأن ورشة العمل شهدت حضوراً كثيفاً من قبل العديد من المحاضرين والمهنيين العاملين في مجموعة من مؤسسات التعليم العالي المرموقة والعريقة في السلطنة، ومنها: الكلية التقنية العليا، والكلية الحديثة للتجارة والعلوم، وكلية عُمان الطبية، والجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان، وكلية الشرق الأوسط، بالإضافة لوزارة التعليم العالي. هذا وقد حظي المشاركون بفرصة الاستفادة من التدريبات النظرية التي شملت نظريات علمية مختلفة حول التعلم والتدريس، إلى جانب التدريبات العملية المتنوعة.

-انتهى-

 

إشراقة تنظم ورشة عمل درب المدرب لوزارة التعليم العالي



 

مسقط، xx ديسمبر 2017:على طريق مواصلة دعمها الكبير لمجالات التعليم والصحة والرفاهية المجتمعية، قامت "إشراقة"، ذراع مجموعة كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، مدفوعةً بالتزامها القوي تجاه تمكين المجتمع العُماني، بتركيب مظلات شمسية في مدرسة ظهر للتعليم الأساسي في محافظة الوسطى بولاية الدقم، وذلك في مشروع مشترك بالتعاون مع كيمجيز سباركل للخدمات الملاحية. وقد جاءت هذه الخطوة امتداداً لنشاطات وجهود سابقة، تم تنفيذها لتوفير بنية أساسية ملائمة تلبي احتياجات المجتمع والقطاعات المختلفة ومنها التعليم.

وتعليقاً على هذا المشروع المشترك، قال الفاضل ،بنكج كيمجي رئيس مجلس إدارة شركة كيمجيز سباركل للخدمات الملاحية: "يعتبر مشروعنا في الدقم ترجمة لفلسفة كيمجي رامداس الأساسية والتي تقوم على رد الجميل للمجتمع، كما أنه يجسد التزامنا الدائم بدعم الجهود الحكومية المتعلقة بتحسين البنية الأساسية لقطاع التعليم في جميع أنحاء السلطنة، ما يعكس تفانينا تجاه المشاركة الفاعلة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية وقيادتها على نحو مستدام."

ومن جانبه، قال الفاضل نيليش كيمجي ،المدير في مجموعة كيمجي رامداس: "نلتزم في إشراقة بتنمية المجتمعات المحلية، وبالمساهمة الفاعلة وذات الأثر الإيجابي في تقدم هذه المجتمعات. لقد قدمنا دعماً واسع النطاق ضمن إطار مشروع يضمن الانتقال بالبنية الأساسية إلى مستوى أكثر تطوراً، مما يسهم في تحسين المرافق التعليمية وفي تعزيز أثر برامج التمكين المجتمعي."

وضمن المشروع المشترك، قامت "إشراقة" بتركيب المظلات الشمسية حول مساحة تبلغ 450 متراً مربعاً في مدرسة ظهر للتعليم الأساسي الواقعة على مسافة 50كم من وسط ولاية الدقم،والتابعة لهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. ويندرج هذا المشروع في إطار مبادرة "إشراقة تعلم" الرامية لخدمة قطاع التعليم الذي يعتبر أحد الركائز الأساسية التي تقوم عليها "إشراقة"، والتي حفزت عدداً كبيراً من البرامج المصممة لتحقيق أهداف الولاية الإنمائية في مجال التعليم، مشتملةً على برامج المنح الدراسية، ومبادرات التدريب المهني والتدريب على ريادة الأعمال، فضلاً عن برامج البحوث الطبية.

هذا وقد قال اختصاصي وخبير المسؤولية الاجتماعية في هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، الفاضل عبدالعزيز الهنائي: "نشكر إشراقة التابعة لمجموعة كيمجي رامداس على التزامها الكبير تجاه تطوير البنية الأساسية التعليمية للمدارس في المنطقة. سيساعد المشروع الجديد لـ "إشراقة" على تحسين مرافق مدرسة ظهر، وهو الأمر الذي سيعود بالنفع دون شك على الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والمجتمع ككل."

أما مدير شركة كيمجيز سباركل للخدمات الملاحية، الفاضل جيراج كومار، فقد أعرب عن سعادة الشركة بالتعاون مع "إشراقة" بالقول: "يسرنا أن نكون جزءاً من هذا المشروع الذي ينطوي على أهداف نبيلة من شأنها تحسين البنية الأساسية التعليمية للمدارس والارتقاء بها، والذي يتماشى مع الأهداف الوطنية العامة الرامية لخلق مجتمعات محلية تعتمد على ذاتها، ولتسهيل التكامل الاجتماعي من أجل بلوغ النمو الاقتصادي ودفع عجلة التنمية الشاملة على نحو أكبر."

-انتهى-

 

تعاون يجمع بين "إشراقة" وكيمجيز سباركل للخدمات الملاحية لتطوير مدارس ولاية الدقم



 

إيمانا منها بأهمية المسؤولية الاجتماعية  وواجب مساعدة المجتمع ، ساهمت كيمجي رامداس ببناء مجلس بني جابر في بلدة سيجا ولاية سمائل. فقد قدمت كيمجي رامداس 1200 كيس من الاسمنت و ثلاث اطنان من الحديد كمساهمة منها في بناء المجلس.

 لقيت هذه المبادرة إستحسان المواطنين ببلدة سيجا، وقد اثنى الفاضل سعيد بن زايد الجابري أحد أبناء البلدة على المساهمة وتوجه بالشكر على هذه اللفتة الجميلة من مجموعة كيمجي رامداس.  

وتعليقا على المبادرة، قال الفاضل حمود  بن علي الجابري، وكيل المجلس :"نشكر مجموعة كيمجي رامداس على مساهمتها في بناء المجلس، فلطالما كانت يدها البيضاء تمتد للمساعدة، واليوم نحن سعداء جداً ببناء المجلس وبمساهمة شركة كيمجي رامداس في تقديها لمواد البناء."

من جهته  أكدّ الفاضل، ناليش كيمجي، عضو مجلس الادارة لدى مجموعة كيمجي رامداس :" إننا سعداء اليوم  بالمساهمة في بناء مجلس بن جابرلأهلنا في بلدة سيجا، ومجموعة كيمجي رامداس تحرص دائما ًعلى تقديم ما باستطاعتها لخدمة  المجتمع العماني بكافة أطيافه ."

والجدير بالذكر أنّ مجموعة " كيمجي رامداس"  تحرص دائماً على دعم المبادارت التي  تساعد في تحسين المجتمع وثقافته ، وقد قامت بالآونة الأخيرة بدعم المكتبة بقاطرة ثانية لحافلة مكتبة السندباد المتنقلة. وهي واحدة من الشركات التجارية الرائدة في سلطنة عمان،  فمنذ 147 عاماً ترسخوا أكثر في عمان و ساهموا في  تطوير وتنمية الاقتصاد العماني بشكل كبير

 

وبفضل خبرتها الطويلة وسعيها المستمر لمواكبة التطورالاقتصادي والإنمائي في البلد استطاعت ان تحجز لها مكانة مميزة بين الشركات الاولى في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الاوسط.

-إنتهى-

 

مجموعة كيمجي رامداس تساهم في بناء مجلس بن جابر في بلدة سيجا بولاية سمائل



 

مسقط، 6 نوفمبر 2017: قامت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية بدعم معهد عمـر بـن الخطــاب للمكفــوفـيـن، حيت تبرعت بعشرة أجهزة برايل سينس الذكية، وذلك في افتتاح المعرض المصاحب لفعاليات اليوم العالمي للعصا البيضاء. وتأتي هذه الخطوة لمساعدة ذوي الاعاقة البصرية تحقيق نتائج تعليمية أفضل مع تقنية برايل المتقدمة. وشهدت الفعالية إطلاق انشودة لاشراقة القتها المنشدة نور العامرية من معهد عمـر بـن الخطــاب للمكفــوفـيـن، ولاقت استحسان كبير من الجمهور. ويمكن مشاهدة فيديو الانشودة على مختلف قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بإشراقة، كما يمكن مشاهدته على اليوتيوب وعلى الموقع www.eshraqa.om.

وصرح الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس، قائلاً: " يسعدني رؤية مدى تطور معهد عمـر بـن الخطــاب للمكفــوفـيـن ومواكبته  لأحدث التقنيات، ويرجع الفضل لانشاء هذا الصرح العظيم للرؤية الحكيمة  لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه. ونحن بدورنا نعمل وباستمرار على دعم مثل هذه المبادرات التي من شأنها ان تلعب دورا محورياً في تحسين النتائج التعليمية لذوي الاعاقة البصرية من خلال التطوير المستمر للتقنيات المستخدمة."

وعلق الفاضل محمد بن راشد الحديدي، مستشار في وزارة التعليم: "إن أجهزة برايل سينس المتقدمة الجديدة ستساعد على تسهيل دمج ذوي الاعاقة البصرية  في المجتمع والعالم الافتراضي لوسائل التواصل الاجتماعي. ويمثل دعم إشراقة خير مثال على اهمية مساهمة القطاع الخاص في تطوير قطاع التعليم. ونحن بدورنا نشجع الشركات على أن تلعب دورها في بناء مستقبل أكثر إشراقا للشباب."

وقالت كاذية الخروصية ، مديرة معهد عمـر بـن الخطــاب للمكفــوفـيـن: " نشكر إشراقة على دعم المعهد، حيث ستضيف الاجهزة الجديدة قيمة للعملية التعليمية لدينا وسوف تساعد المعلمين لخلق تجربة أفضل للطلاب".

وقد استبدلت أجهزة برايل سينس الذكية التي قدمتها إشراقة الالات القديمة التي فضلا عن كونها صعبة الاستخدام كانت تزن ما يقارب الثماني كيلوغرامات مشّكلة عبئا كبيرا للاطفال خاصة في حملها والتنقل بها. وتتوفر في الالات الجديدة العديد من المزايا كتوفير الوقت واتاحة الوصول إلى قنوات التواصل الاجتماعي مثل اليوتيوب والفيسبوك والدروب بوكس، بالاضافة الى نظام ديزي الناطق.

-انتهى-

 

إشراقة تتبرع بأجهزة برايل سينس الذكية لمعهد عمـر بـن الخطــاب للمكفــوفـيـن



 

مسقط، 18 اكتوبر 2017: رعت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، المنتدى العماني للشراكة والمسؤولية الاجتماعية والذي تم تنظيمه مؤخرًا في فندق الشيرتون. وكانت إشراقة الراعي الذهبي لهذا الحدث، مؤكدة التزامها بالمسوؤلية الاجتماعية في قطاعات التعليم والصحة والرفاهة المجتمعية، ودعمها للمبادرات التي تدفع للتغيير والتنمية المجتمعية. وقد تلقت الشركة ثناء عاليا على برامجها خلال حفل التكريم حيث قام سعادة الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بتكريم الفاضل انيل كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس.

 

واعرب الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس عن امتنانه للجائزة، قائلاً: "يشرفني ان اتكرم لجهود الشركة في المسؤولية الاجتماعية في هذا الوقت الحرج حيت تحتاج فيه المجتمعات إلى مشاركة مختلف الشركات في تمكينها ومساعدتها للنهوض والاعتماد على نفسها. ونيابة عن إشراقة أود أن أشكر منظمي المنتدى على منحنا هذا التكريم، وللدور التي تلعبه مثل هذه الفعاليات في توحيد الجهود تحت منصة المسؤولية الاجتماعية".

 

وتأكيدا على التزام إشراقة تجاه المجتمع العماني، قال نايلش كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس: "تم تأسيس إشراقة لتكون جناح كيمجي رامداس المستقل للتنمية الاجتماعية. وتلعب برامج التنمية المجتمعية دورا كبيرا في مختلف شرائح المجتمع والاقتصاد وذلك من خلال تضافر الجهود التي يبذلها فريقنا من المتطوعين المتفانين الذين يعملون عن كثب مع المجتمعات المحلية. نحن من خلال إشراقة نؤمن باننا قادرون على بناء مجتمعات مرنة وفعالة قادرة على إحداث تغير في التنمية الاقتصادية في السلطنة."

 

وعرضت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية أنشطتها ومبادراتها في قطاعات التعليم والصحة والرفاهة المجتمعية والتي تعتبر من الركائز الاساسية للشركة، حيث وعلى مدى العامين الماضيين ساهمت بشكل كبير في تلبية احتياجات ولاية سمائل ويشمل ذلك تركيب كاميرات وتوفير تلفزيونات ومظلات في المدارس الحكومية، والتبرع بشاشات مراقبة الوحدات الحيوية لوحدة العناية المركزية وقطع اثاث لمستشفى سمائل، الى جانب مساهمتها في بناء المساجد والمجالس. كما ستمضي الشركة في العمل وعلى مدى العامين المقبلين في ولايات ازكي وبدبد.

 

 

 

والقى سعادة الشيخ عبدالله بن سالم السالمي كلمة الافتتاح التي عرف بها في المنتدى وأهدافه الأساسية التي تتمثل بزيادة الوعي بالمبادرات المجتمعية بين الشركات. كما اكدت الشيخة حصة بنت خليفة آل ثاني على اهمية المسوؤلية الاجتماعية واعتبرها كواجب وطني. ويهدف المنتدى العماني للشراكة والمسؤولية الاجتماعية إلى تشجيع الشركات لتلعب دورا في تطوير المجتمعات المحلية ويركز على زيادة الوعي بالمسؤولية الاجتماعية للشركات ومساعدتها لتحديد المجالات التي يمكن أن تساهم فيها.

 

-انتهى-

 

إشراقة ترعى المنتدى العماني للشراكة والمسؤولية الاجتماعية



 

مسقط، 25 اكتوبر 2017: احتفلت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية مؤخرا بيوم المرأة العمانية بتنظيم فعالية لتعزيز مواهب الموظفات لديها. وهدفت الفعالية التي أقيمت في المقر الرئيسي للشركة وحضرها أقارب وأصدقاء الموظفات إلى دعم روح الابداع لديهم وتشجيعهم لعرض مجموعة من المنتجات من وحي اهتمامهم.

وعلق الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس، على الفعالية قائلاً: "تركز إشراقة على الرفاهة المجتمعية وتمكين المرأة، وقد دعمت الشركة وبشكل كبير المبادرات التي تعنى بقضايا المرأة وتشجع رائدات الاعمال بينهم. ويشكل المعرض المفتوح خير مثال على ذلك، حيث يركز على المساهمة الفعالة للمرأة ودورها في تقدم المجتمع."

وخلال الفعالية، تم تخصيص منصات خاصة للمشاركات حيث تمكنوا من خلالها عرض منتجاتهم وإبداعاتهم. وشملت هذة المنصات مزيجا من الملابس والمواد الغذائية والحلويات والمنتجات الاخرى.

-انتهى-

 

إشراقة تحتفل بيوم المرأة العمانية



 

 

وقعت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، مذكرة تفاهم مع الجمعية العمانية للخدمات النفطية ( أوبال) وذلك لدعم تنمية كوادر البشرية العاملة في السلطنة، هذا وقد أشرف  معهد كيمجي للتدريب  على تنظيم هذه الدورة بالتعاون مع إشراقة وأوبال ، فهذه المبادرة تأتي استجابة لمتطلبات سوق العمل والحاجة الى تطوير المهارات الوطنية، وقد مثل إشراقة ووقع على مذكرة التفاهم الفاضل نايلش كيمجي ومثل شركة أوبال  الفاضل مسلم المنذري.

وفي تعليق له حول مذكرة التفاهم قال الفاضل نايلش كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس،" يسعدنا التعاون مع الجمعية العمانية للخدمات النفطية (اوبال) لتوفير التدريب اللازم وكل ما يساهم في تطور القوى العاملة في السلطنة، فهذه المبادرة تأتي تحت ركيزة التعليم، إحدى الركائز الاساسية لاشراقة والتي  تندرج في صلب أولوياتها.هذا، وتمكنت  إشراقة من بناء شراكات ناجحة في مجالات عدّة اجتماعية وتعليمية على أسس غير هادفة للربح وذلك لتنمية المجتمع العماني  وتطوير شبابه وتمكين المرأة ومساعدتها على  تقديم مساهمات قيّمة للاقتصاد العماني."

ومن جهته توجه الفاضل مسلم المنذري، الرئيس التنفيذي لاوبال بالشكر الى إشراقة، قائلاً،" أودّ أن أشكر إشراقة و معهد كيمجي للتدريب على تعاونهم معنا في هذا المشروع المهم والقيّم الذي يهدف الى بناء وتوجيه اليد العاملة في السلطنة لكي تتماشى مع إحتياجات سوق العمل في كل قطاع ،وهذه المبادرة تتماهى مع أهداف أوبال لتنمية الكوادر البشرية، فإنّ برامجنا التدريبية ترتكز على تعزيز الكفاءة  وتنمية الموارد البشرية  بهدف تزويد سوق العمل في السلطنة بالكوادر البشرية الموهوبة والماهرة. "

ووفقاً لمذكرة التفاهم، سوف يرتكز التعاون على تنمية رأس المال البشري الوطني في إطار التدريب وتنمية هذهه الكوادر  في المجالات التالية – التدريب من أجل إيجاد  وظيفة ، والتدريب للتطوير و التدريب لتولي القيادة . وفي إطار التدريب من أجل إيجاد وظيفة سيتم تسجيل المرشحين في التدريب المهني الذي تتراوح مدته ما  بين أربعة إلى ستة أشهر مع  فتح المجال للمشتركين بالعمل في أوبال أوأي منظمة تابعة لها at any of OPAL’s member organisations on completing their education at the School or College level..

هذا ، وسيوفر برنامج التدريب من أجل التنمية 100 مقعدا مجانيا لبرامج التنمية الادارية وسيحصل العمانيين العاملين في شركة أوبال أو الشركات التابعة لها على  شهادات دولية بعد إتمامهم لمدة تتراوح من  يومين إلى أربعة أيام ، كذلك هناك 10 مقاعد لبرامج التطوير الوظيفي حيث يمتد  البرنامج بها من ستة إلى ثمانية أشهر لجميع المواطنين العمانيين العاملين في أوبال أو الشركات  التابعة لها.

وختاماً مع برنامج القيادي الاكاديمي الذي يركز على تطوير قدرات المشاركين العمانيين في شركة أوبال أو الشركات التابعة لها على إتخاذ القرارات الصائبة وصقل  مهارة القيادة  لديهم .

 

إشراقة توقع مذكرة تفاهم مع مع الجمعية العمانية للخدمات النفطية  (اوبال)



 

نظمت "إشراقة" مؤخرا لصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة برنامجاً تدريبياً،خصص لتنميةوتطويرمهارات أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، هذاوتندرج هذه المبادرة ضمن الأهداف الرئيسية الثلاث لإشراقة هي الرفاهية المجتمعية الى جانب الصحة والتعليم، وقد استمر البرنامج "درب المدرب" لصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لمدة يومين أشرف عليه معهد كيمجي للتدريب.

وتعليقاً على البرنامج التدريبي، قال نايلش كيمجي، عضو مجلس الادارة لمجموعة كيمجي رامداس، "نحن ملتزمون بمساعدة الحكومة في خططها التنموية وبمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في عمان لتنمو وتصبح مساهماً رئيسياً في الاقتصاد العماني،فهذا  النهج يندرج ضمن فلسفتنا في إشراقة،جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعيةالذي نركز فيه على تنمية المجتمعات وجعلها أكثر قدرة على  التطور والانتاجيةفي سلطنة عمان. وقد تبيّن أنّ قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة لهامساهمة كبيرة في نمو البلد بسبب إمكاناتها الهائلة، ونحن حريصون على دعم كل المبادرات التي تسعى جاهدة لتطويرهذا القطاع ودمجه مع التقدمالاقتصادي، ومن هنا جاء إطلاقنا للبرنامج التدريبي " درب المدرب"  لتوفير لاعضاء صندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة  الأدوات المناسبة التي تساعدهم على التطور."

ومن جهته شكر الفاضل  رافايل برامبي ، من صندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، إشراقة ومعهد كيمجي للتدريب على دعمهم قائلاً،" نحن ممتنون جدا لإشراقة ولمعهد كيمجي للتدريب على تدريبها  أعضاء صندوق تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فدعم إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية،مهم جداً لنا لانه يساعدنا على ايصال أهدافناللمجتمع من أجل تحقيق التقدم  لهذا القطاع. "

هذا وقد أشرف على البرنامج الفاضل نديم أحمد، صاحب  أكثر من  24 سنة خبرة في التدريب و الاستشارة والتوجيه مع الشركات والكليات والجامعات والمدارس في عمان، ودول مجلس التعاون الخليجي والهند.

 وخلال البرنامج التدريبي، تعلم  المشاركون مختلف تقنيات التعلم النفسي وخضعوا لتقييمات شخصية،وتمّ مساعدتهمعلى تعزيز مهاراتهم في تقديم العرض المرئي و أدوات التواصل.

_إنتهى_

 

 

إشراقة  تنظم دورة" درب المدرب" لصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة



 

قام فريق إشراقة جناح كيمجي رامداس للتمنية الإجتماعية بتوديع الطالبان العُمانيان الحاصلان على "منحة كيمجي رامداس الدولية "ضمن برنامج رواد تكاتف .حيث إنطلق الطالبان العُمانيان رحلتهم نحو تحقيق  حلمهم الاكاديمي ومستقبلهم خارج السلطنة، هذا فقد ودّع الطالبان راشد العبري ونرجس الذهلي من ولايتي البريمي والرستاق عائلاتهما و أصدقائهما وفريق إشراقة ، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية ، للانضمام الى St. Michael University School – كندا.

هذا وقد منح الفاضل نايلش كيمجي ، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس ، خلال هذا العام  الطالبان  العُمانيان منحة دراسية لـ 6 سنوات لاستكمال تحصيلهم العلمي خارج السلطنة،  حيث تندرج هذه المبادرة تحت ركيزة التعليم من إشراقة ، التي تهدف الى توفير أفضل الفرص للشباب العماني لاستكمال تعليمهم العالي من خلال إتاحة الفرصة لهم لدخول مؤسسات تعليمية مرموقة والانضمان الى برامج  تعليمية مهمة داخل السلطنة وخارجها . 

وفي حديث له تمنى نايلش كيمجي التوفيق للطلاب في خطواتهم المستقبلية قائلا،" نحن سعداء جداً للطالبان اللذان أظهرا موهبة وقدرات كبيرة ضمن المجموعة التي تمّ إختيارها للمرحلة النهائية، فنحن نتمنى لهم النجاح  في طموحاتهم الاكاديمية وأن يحصلوا على فرص أكبر في حياتهم. فالتعليم يعتبر أحدى الركائز الرئيسية  لبرنامج إشراقة إضافة الى الصحة والرفاهة المجتمعية، فمنحة كيمجي رامداس الدولية ، تندرج ضمن ركيزة التعليم،  التي تهدف الى مساعدة الشباب العماني في تحصيلهم العلمي. أضف الى أننا نعمل مع مؤسسات تعليمية متعددة ونساعدهم في تعزيز البنية التحتية و نوفر لهم المرافق التي يحتاجونها في ولايات سمائل و إزكي و بدبد."

وسوف يبدأ الطالبان راشد ونرجس أول سنتين لهم  في كلية ومن ثمّ سيتنقلون للتخصص الجامعي خلال  الاربع سنوات المتنبقية.

ومن جهة أخرى شكر الطالب راشد العبري إشراقة ، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية قائلاً،" قبل إنطلاقنا في رحلتنا التعليمية أودّ أن أتوجه بالشكر الى إشراقة لجعل حلمنا يتحول الى حقيقة وذهابنا الى الخارج لنحصل علمنا . فأنا متحمس لبدء الكلية وسأعمل جهدي لاحقق التفوق في كافة المواد والانشطة الاكاديمية ."

أمّا نرجس الذهلي فقالت ،" أنا ممتنة حقاً لاشراقة لايمانها بي ودعمها لتطلعاتي وطموحي ، وأنا أعدهم  بانتهاز الفرصة والتزام بكافة المواد والنشاطات الاكاديمية ." 

إنّ برنامج رواد تكاتف يندرج ضمن أهداف إشراقة التي ترتكز على تنمية الشباب العماني و القطاع التعليمي في السلطنة. وباعتبارها واحدة من الجهات الراعية الرئيسية للمنح الدراسية، فإن إشراقة ستقوم بالتمويل لمدة سنتين دراسية لهذين الطالبين العمانيين  في كلية سانت مايكل - كندا، وبعدها سوف يستكملوا تخصصهم العلمي بعد أن يتم  قبولهم في الجامعات الرائدة في العالم على مدى السنوات الأربع المقبلة.

 والجدير ذكره، إنّ برنامج رواد تكاتف للمنح الدراسية يعمل على دعم الأهداف التعليمية للشباب العماني الطموح  ويساهم في تطور مهاراتهم في القرن الحادي والعشرين. ويشكل هذا البرنامج بداية لرحلة طويلة من التعلم  حيث سيتم تزويد الطلاب  بكافة المعلومات التي ستساعدهم في تكوين مستقبلهم. فهذه المنح مفتوحة امام جميع الطلاب في كافة أرجاء السلطنة حيث يخضعوا لسلسلة اختبارات يحدد من بعدها مدى قدرتهم وكفاءتهم ليتم إختيارالافضل للتأهل الى المراحل النهائية .

_إنتهى_

 

إشراقة تودع الطالبان الحاصلان على منحة كيمجي رامداس الدولية إلى كندا



 

(مسقط، 27 سبتمبر 2017): إستكمالا لمبادراتها الهادفة الى تطوير البنية التحتية الصحية في ولاية سمائل، قدمت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، مؤخراً لمستشفى سمائل شاشات مراقبة الوحدات الحيوية لوحدة العناية المركزية لطب الاطفال، الى جانب 60 قطعة من الاثاث كالأريكة، وأسرة، وخزائن، وأدراج، وطاولات للسرير وغيرها  لقسم الاطفال في المستشفى، وهذه المبادرة تضاف الى مجموعة مبادرات إشراقة  الهادفة الى مساندة ومساعدة الحكومة في مبادراتها المتعلقة بالرعاية الصحية.

وهذه المبادرة تضاف الى مجموعة مبادرات إشراقة للقطاع الصحي، التي تعتبر إحدى الركائز الرئيسيّة الى جانب التعليم والرفاهة المجتمعية.

وقد حضر الفعالية سعادة الشيخ/ ماجد بن خليفة الحارثي، والي سمائل والدكتور علي بن عامر الضاوي ، مدير عام الخدمات الصحية بمحافظة الداخلية، والفاضل/ عبدالكريم بن سرور الجابري عضو المجلس البلدي ممثل ولاية سمائل، والدكتور يعقوب بن ناصر الندابي، الطبيب المسؤول بمستشفى سمائل الى جانب نايلش كيمجي، عضو مجلس إدارة كيمجي رامداس، وفريق عمل إشراقة والطاقم الطبي في المستشفى.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال الفاضل نايلش كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس، "نحن نتشرف بمساعدة مستشفى سمائل على تقديم أفضل الخدمات الصحيّة لأبناء ولاية سمائل، فمثل هذه المبادرات تندرج ضمن أولوياتنا وأهداف إشراقة التي تتمحور حول مساعدة افراد المجتمع ليتمكنوا من الحصول على خدمات صحية وتسهيلات طبية."

ومن جهته قال الدكتوريعقوب بن ناصرالندابي، الطبيب المسؤول بمستشفى سمائل:" أودّ أن أتوجه بالشكر  الى إشراقة على تعاونها المستمر مع مستشفى سمائل ومساعدتنا على تقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضى، فهي لطالما مدت يد المساعدة لنا بهدف تحسين حياة المرضى ومساهمةً بتوسيع مرافق المستشفى."

-انتهى-

 

إشراقة تقدم شاشات مراقبة الوحدات الحيوية ومجموعة من الاثاث لمستشفى سمائل



 

 

حققت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية الفرق في حياة العديد من الافراد في المجتمع العُماني من خلال هدفها الاساسي وهو الالتزام بخدمة المجتمع من خلال برنامج المسؤولية الاجتماعية، فالمبادرات التي تنظمها إشراقة تلقى صدى واسعاً وتأثيراً كبيراً  من خلال مواقع التواصل الاجتماعية. فمنذ إنطلاق "إشراقة"  في مارس 2017 وحتى اليوم  أكثر من 3000  شخص يتابع صفحاتها على منصات  التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والإنستجرام و توتير ومعظمهم من المهتمين في البرامج المسؤولية الاجتماعية.

وفي تعليق له على أهمية مواقع التواصل الاجتماعي في  نشر الوعي حول المبادرات الاجتماعية، قال الفاضل نايلش كيمجي،عضو مجلس الادارة لكيمجي رامداس،"في ظل الثورة الرقمية، باتت وسائل التواصل الاجتماعي تلعب دورا رئيسياً في نشر الوعي، وخلق فرصة للتواصل والحوار وإشراك المجتمع في الأنشطة  والمبادرات التي لها تأثير ايجابي على حياة الافراد. هذا، وقد تمكنا من تحقيق كل تلك الاهداف من خلال صفحات "إشراقة "على مواقع التواصل الاجتماعي - الفيسبوك وتويتر والإنستجرام، حيث لهذه المنصات  تأثيراً قوياً على المجتمع وساعدتنا في نشر مبادىء إشراقة وفلسفتها  المتمثلة في إثراء حياة الافراد وخلق مجتمعات تعتمد على الذات. فمن خلال صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي تمكنا من  تسليط  الضوء على القيم الأساسية التي تجسدها إشراقة والتي ترتكز على الركائز  الثلاث الأساسية - التعليم والصحة والرفاهة المجتمعية، وشاركنا متابعيننا بكافة المبادرات الاجتماعية التي انجزناها."

وأضاف نايلش، "إنّ اهداف إشراقة الرئيسية تكمن في تحسين حياة الافراد في المجتمعات المحلية ودعمها، و لذلك نحن نركز على تطوير البنية التحتية العامة و تقديم مساعدات لمرافق الرعاية الصحية الطبية وذلك من خلال العمل بشكل حثيث مع الجهات الحكومية و الجمعيات الاهلية  لوضع خطط تهدف الى التغيير الايجابي و التقدم ."

وأكدّ نايلش كيمجي،" إننا فخورون بالدعم الذي قدمناه للمجتمع العماني في مختلف القطاعات كالصحة والتعليم والرفاهة المجتمعية، فهذه طريقتنا لرد الجميل للمجتمع الذي لعب دوراً رئيسياً في إنجازات الشركة منذ تأسيسها وساهم في نموها على مر السنين.  فبرامج المسؤولية الاجتماعية هو قيمة وركيزة أساسية  تتبناها المجموعة من مجلس إدارة وموظفين؛ فالإنجازات والنجاحات التي حققناها من خلال مبادرات المسؤولية الاجتماعية تركت انطباعا إيجابيا على المجتمع ".

والجدير ذكره، إنّ إشراقة تولي إهتماماً كبيراُ للركائز الرئيسية الثلاث - التعليم (إشراقة تعلّم )؛  والصحة (إشرقة تعالج) والرفاهة المجتمعية (إشراقة تهتم)  وهذه الركائز هي جزء من  برامج المسؤولية الاجتماعية التي بموجبها  تمّ إنجاز العديد من المبادرات . وتتمثل رؤية إشراقة في دعم ومساندة المواهب الوطنية من خلال تعزيز المعرفة والمهارات والقدرات وكذلك تقديم الدعم للقطاع  الصحي ورعاية البحوث و توفير البنية التحتية الطبية . كذلك تعمل إشراقة على رفع مستوى حياة المجتمعات المحلية من خلال تمكين المرأة -والثقافة والرياضة وغيرها الكثير ، و العمل مع الجمعيات الاهلية لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة . 

_إنتهى_

 

إشراقة تفتح باب التواصل من خلال صفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعية



 

إشراقة- جناح كيمجي رامداس للتنمية الإجتماعية ، تدعم العرس الجماعي لولاية إزكي، و جاءت هذه المبادرة التي تعد جزء من مبادراتها للتنمية والرفاهة المجتمعية ضمن إحدى الركائز الثلاث الاساسية التي تستند اليها في مشاريعها ، وكل من التعليم والصحة. وكان العرس الجماعة لولاية إزكي في يوم الجمعة الموافق:  7/7/2017م تحت رعاية صاحب السمو السيد مروان بن تركي آل سعيد.

تعليقا على هذه المناسبة، قال الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، " ركزنا أعمالنا في إشراقة للتنمية والرفاهة المجتمعية من أجل بناء مجتمعات أقوى وأكثر مرونة من خلال شبكة واسعة من مبادرات بناء المجتمع. وإن دعمنا للعرس الجماعي لولاية إزكي إنما يشكل جانباً أساسيا من برامج إشراقة المجتمعية التي تسعى الى تحسين وتمكين حياة الافراد. ونشعر بالفخر كوننا جزءا  ممثلاً لهذا الحدث الذي سيتم ذكرى لا تنسى".

إشراقة تواصل دعمها من جديد وللسنة الخامسة على التوالي للعرس الجماعي لولاية إزكي ، حيث أن العرس الجماعي يساند الازواج من تخفيف حمل عبئ مصاريف الزواج وتوفير يوماً مميزاً لهم. وهذا العام قدمت إشراقة دعماً سخياً للحدث و كانت الراعي الماسي الذي جمع 47 زوجا. 

وقال الفاضل / محمد بن علي بن محمد الريامي، المشرف العام للعرس الجماعي، "نتوجه بالشكر لإشراقة على الدعم المتواصل الذي يساعدنا على تحقيق أهدافنا الساعية لإعطاء الشباب العُماني القاعدة الجيدة للانطلاق في الحياة الزوجية. ومن خلال هذا الدعم السخي، إستطعنا إرساء نظام ناجح للشباب يضمن بداية جيدة للزواج".  

يعتبر العرس الجماعي لولاية إزكي هو مبادرة إجتماعية مشتركة، بدأت في عام 2003 بدعم من عددٍ كبير من المؤسسات من القطاعين العام والخاص بالاضافة الى هيئات المجتمع المحلي والفرق الرياضية لولايات السلطنة . تتشارك هذه المؤسسات لـهدف واحد – تيسير حياة الشباب ومساعدتهم على الإستقرار في زواجهم من دون متاعب حيث يشارك العريس بمبلغ رمزي فقط بينما تتكفل بباقي النفقات مؤسسات متطوعة مثل إشراقة.

تضمن هذا الحفل الذي أقيم الاسبوع الفائت بجزء منه سحبا للازواج لربح رحلة سفر الى ماليزيا.

 

 

إشراقة تدعم العرس الجماعي الخامس عشر لولاية إزكي



 

  أعلنت إشراقة،جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، مؤخراً عن الفائز في المسابقة التي أطلقتها على مواقع التواصل الاجتماعي، هذا واستهدفت إشراقة من خلال هذه المسابقة فئة الشباب بهدف الوصول الى التنوع الديمغرافي في السلطنة.

وتعليقاً على المسابقة قال الفاضل نايلش كيمجي، عضو مجلس الادارة لكيمجي رامداس،" إنّ الرفاهة المجتمعية هي من الركائز الرئيسية التي تقوم عليها إشراقة إضافة الى التعليم والصحة. فركزنا مسعانا على الاندماج في المجتمع وفهم لاحتياجاته و تمكينه للمدى الطويل، وتعتبر مواقع التواصل الاجتماعي في يومنا هذه من أهم وأشهر الوسائل الفعالة  للتواصل مع فئة الشباب والمجتمع ككل . "

والجدير ذكره إنّ أكثر من 4000 مشترك شاركوا في المسابقة على كافة صفحات إشراقة على مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك و التوتير والإنستجرام، طامحين للفوز بجهاز "أيفون٧" بعد الانتهاء من المسابقة التي استمرت لثلاثة أسابيع، حيث قام المشتركون بمعايدة ثلاث من أصحابهم ومنشنتهم  في منشورهم. هذا ومع نهاية المسابقة على الانستجرام أجري السحب الآلي حيث فاز الفاضل شهاب بن حمد السالمي.

ومن جهته توجه الفاضل شهاب بن حمد السالمي بالشكر لاشراقة على هذه المسابقة التفاعلية قائلا،"إنّ هذه المسابقة المسلية  التي سمحت لنا بالتواصل مع العديد من الافراد في المجتمع، وبالمناسبة أنا سعيد بكوني الفائز في هذه المسابقة وأودّ أن أشكر إشراقة على خلق هذه المنصة لنتفاعل مع بعضنا البعض ومسرور بالفرصة التي منحتنا إياها إشراقة للمشاركة بهذه المسابقة الهادفة."  

وختاماً، إن ّ إشراقة جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، تستمر في تمكين المجتمعات العمانية كما وأنّ مبادراتها المتنوعة توفر  لهم الوسائل  اللازمة لتطوير قدراتهم  من خلال خلق  بيئة ملائمة لتحسين إنتاجيتهم وتطوير ابتكاراتهم ومستوى حياتهم .وتمكنت إشراقة من تحقيق هذه الأهداف الاجتماعية والاقتصادية من خلال العمل عن كثب مع الجمعيات غير الربحية وكذلك مع  القطاع الحكومي.  

 

إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية تعلن عن الفائز في مسابقة رمضان



 

نظمت شركة كيمجي رامداس مؤخراً  إفطارها السنوي لموظفيها وعائلاتهم و الهيئة الادارية ، حيث حضر أكثر من 1200 موظف للشركة مع عائلاتهم الى جانب أعضاء مجلس الادارة لكيمجي رامداس وذلك في فندق الشيراتون – مسقط ليتشاركوا في هذا التقليد الديني الذي يرمز الى المشاركة والصداقة وجمع العائلة ، كما وأنّ هذه المناسبة ككل سنة تتيح الفرصة لإعادة تأكيد القيم الرئيسية التي تركز عليها كيمجي رامداس كالعائلة والصداقة والمشاركة. 

وفي معرض تعليقه على المناسبة قال الفاضل نايلش كيمجي، عضو مجلس الادارة، في كيمجي رامداس "لا نتعامل مع موظفيننا على انهم ركن أساسي في العمل فقطبل على أنهم عائلتنا الثانية، فمن خلال التقليد السنوي الذي تنظمه الشركة وهو الافطار الجماعي للموظفين بمناسبة شهر رمضان المبارك فإننا ننتهز الفرصة لجمع عائلة كيمجي رامداس الكبيرة ونتشارك معهم القيم وفرحة المناسبة كونهم مكون اساسي في الشركة ونشكل سوياً عائلة واحدة كبيرة."

هذا وقد شارك  في  الافطار سفراء إشراقة - جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية ،  الذين ساعدوا في توزيع صناديق من المؤن الرمضانية .

 

كيمجي رامداس تنظم إفطار لموظفيها 



 

شاركت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية ، في مبادرة إعادة تدوير الاوراق المعاد استخدامها  التي أطلقتها جريدة  Muscat Daily " والتي تهدف الى نشر الوعي وتثقيف المجتمع  حول اهمية المحافظة على البيئة، وساهمت إشراقه  في دعم الحملة  التوعوية  بتصميم عشر صناديق تم إيداعها في ثلاثة مواقع  حتى يتمكن المواطنين من وضع  الصحف بداخلها و من ثمّ يتم إعادة تدويرها.

 

وتعليقا على مشاركتها بالحملة ، قال  الفاضل نايلش كيمجي، عضو مجلس الادارة لدى كيمجي رامداس، "إن إحدى مهامنا الرئيسية هي مساهمتنا في المحافظة على البيئة، والأهم من ذلك، الحصول على دعم من أفراد المجتمع  لهذه القضية، فمن خلال الدور الذي نلعبه في  هذه الحملات  التوعوية التي تهدف الى  المحافظة  على البيئة ومواردها الطبيعية نكون قد ساعدنا في تشجيع أفراد المجتمع على اتباع عادات ونمط حياة صديقة للبيئة. وعلى سبيل المثال، أظهرت مبادرة إعادة تدوير الورق تجاوب كبير من قبل الناس والعدد في تزايد من  جميع أنحاء سلطنة عمان  خاصة أن الشعب بات يدرك أهمية الدفاع عن القضايا البيئية المهمة وهم يبذلون مجهوداً في المحافظة عليها ".  هذا وقد تم وضع صناديق إشراقة المصممة للغاية في مبنى وزارة التربية والتعليم وكلية التقنية بنزوى  وفي مبنى موظفي شركة كيمجي رامداس بشارع ريكس إضافة الى المقر الرئيسي لشركة كيمجي رامداس. 

 

إشراقة تشارك في الحملة التوعوية لاعادة تدوير الاوراق المعاد إستخدامها



 

نظمت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، حملتها السنوية للتبرع بالدم خلال شهر رمضان المبارك تحت إشراف بنك الدم العُماني ووزارة الصحة وذلك في 16  يونيو في فندق الفلج- روي، هذا وقد  شهدت  حملة التبرع بالدم التي أقيمت مؤخراً مشاركة واسعة ودعم من  قبل موظفي مجموعة كيمجي رامداس  وعائلاتهم على مدى السنوات الثمانية الماضية، وهذه المبادرة تندرج وفقاً لاهداف الشركة ومساهمتها لتأمين مخزون جيد من الدم كفيل بإنقاذ حياة العديد من الأشخاص كل يوم.

وهذه السنة نظمت حملة التبرع بالدم تحت مظلة إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية ، و التي تركز في دعمها على  الركائز الاساسية الثلاث وهي: الرفاهية المجتمعية ، التعليم ، والصحة وهذه المبادرة تتماشى مع أهداف إشراقة التي تتمثل  بدعم المجتمع ومساندته في حملاته.  

وفي معرض تعليقه على المبادرة قال الفاضل نايلش كيمجي،عضو مجلس الادارة لمجموعة كيمجي رامداس،" إننا نلتزم التزاما كبيراً بمساعدة بنك الدم لتأمين مخزون جيد من الدم خلال شهر رمضان المبارك، فعلى مر السنين، تبرع موظفو وأصدقاء المجموعة وعائلاتهم بالدم  بشكل تطوعي بهدف المساعدة في إنقاذ حياة العديد من الأشخاص كل يوم. وبهذه المناسبة، نتوجه مجدداً بالشكر والإمتنان لجميع المشاركين في الحملة ولبنك الدم العماني على جهودهم لانقاذ حياة الآخرين."

وختاماً، شاركة مجموعة كيمجي رامداس موظفيها وعائلاتهم وأصدقائهم لثلاثة عقود متتالية في حملة التبرع بالدم، ودعموا هذه القضية النبيلة، فالعام الماضي تطوع  حوالي  275 شخصاً وهذا العام حوالي  255  مشارك في هذه المبادرة لانقاذ حياة العديد من الاشخاص.

 

إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية تشارك في الحملة السنوية للتبرع بالدم



 

استعداداً لشهر رمضان المبارك، قامت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، بتوزيع 6000 صندوق من المؤن الرمضانية، و هذه المبادرة هي كجزء من برنامج المسؤولية الاجتماعية التي تحرص عليها الشركة سنوياً.  وهي واحده من الركائز الاساسية لإشراقة ، هذا وقد قام فريق إشراقة بزيارة 27 جمعية خيرية في كافة ارجاء  السلطنة وتسليمهم الصناديق التي تحتوي على مواد  غذائية أساسية.

 

وتعليقا على المبادرة قال الفاضل نايلش كيمجي،عضو مجلس الادارة لشركة كيمجي رامداس،"إن شهر رمضان المبارك هو شهر المشاركة والالفة والمساعدة، ونحن في مجموعة كيمجي رامداس نعمل على نشر هذا المفهوم من خلال دعمنا لمجموعة متنوعة من المبادرات، وأضاف نايلش،"سنوياً تقوم إشراقة بتقديم رعايتها لعدد كبير من الفعاليات وتوزع معونات غذائية إضافة الى  تقديمها تبرعات ومساهمات  للجمعيات الخيرية في السلطنة بهدف الوصول الى أكبر شريحة من افراد المجتمع ومساعدتهم على تحقيق أهدافهم." ومن جهتها قالت الفاضلة خالصة الزدجالي، ممثلة إشراقة،"باعتبارنا جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، فإننا نركز اهتمامنا على مساعدة المجتمعات المحلية ومد يد العون لها، و إشراقة  تعمل وفقاً لشعار رد الجميل الى المجتمع الذي أعطانا بسخاء ،ولذلك ومن هذا المنطلق نحن اخترنا شهر رمضان المبارك لتعزيز دورنا ولمشاركة  أهلنا في السلطنة فرحة الشهر الفضيل." و هذه السنة تميزت المبادرة بوجود سفراء لإشراقة ،و الذين رافقوا  فريق إشراقة في العديد من الزيارات للجمعيات الامر الذي انعكس على المبادرة وأعطاها صدى إيجابي ، ومن أبرز المشاركين في حملة إشراقة هم : السيدة/ بسمة آل سعيد، والفاضل/ فهمي المعولي والفاضلة الاعلامية/ مديحة السليماني . 

 

 وقال الفاضل مرهون الغافري،عضو مجلس الادارة في  الجمعية العمانية للمعوقين،"بالنيابة عن الجمعية المعوقين، أود أن أشكر إشراقة على تقديمها المساعدة لنا،واختيار جمعيتنا لنكون جزء من هذه المبادرة القيمة،ومن الرائع رؤية  أعضاء فريق إشراقة يشاركون في الحملة بكل تفاني وهم يقدمون المساعدة  الى المجتمع من أجل تمكينه في تحقيق التغيير المطلوب". ومن جهتها قالت السيدة بسمة آل سعيد،"إن هذه المبادرة تعطينا حقاُ شعورا بالفرح والرضا  وانا سعيدة بمشاركتي بهذه الحملة وأن أكون من  سفرائها، وبالمناسبة أوّد أن أشكر إشراقة وأعضاء الفريق على هذه المبادرة النبيلة التي تقدم الدعم للمجتمع ولذوي الاحتياجات الخاصة."

 

والجدير ذكره، إنّ إشراقة تسعى إلى تخطيط مساهماتها وتقييمها بعناية من أجل تنويعها ووصولها لأكبر عدد ممكن من الافراد وخاصة  الى من هم في أشد الحاجة إليها. تم توزيع صناديق رمضان لمجموعة واسعة من الجمعيات الخيرية كجمعية النور للمكفوفين (صحار،نزوى ومسقط) ،مدرسة بلقيس - صحار، الجمعية العمانية المعوقين –( مسقط،عبري، )،  الفريق الصامت - مسقط، فريق التكافل الاجتماعي – صور ، الأهلي الرياضي - إزكي، ، ، فريق الزبادية – مسقط، ،والي بدبد ،جمعية المرأة العمانية-سمائل، فريق الاتفاق، فريق العيني الرياضي، فريق سنبادر لإجلكم ، فريق الصمود الرياضي، فريق التكافل – السيب ، و فريق ودام الغاف – ولاية المصنعة ، و غيرها ...

 

إشراقة جناح كيمجي رامداس توزع 6000 صندوق مؤن رمضانية



 

مسقط، 25 اكتوبر 2017: احتفلت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية مؤخرا بيوم المرأة العمانية بتنظيم فعالية لتعزيز مواهب الموظفات لديها. وهدفت الفعالية التي أقيمت في المقر الرئيسي للشركة وحضرها أقارب وأصدقاء الموظفات إلى دعم روح الابداع لديهم وتشجيعهم لعرض مجموعة من المنتجات من وحي اهتمامهم.

وعلق الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس، على الفعالية قائلاً: "تركز إشراقة على الرفاهة المجتمعية وتمكين المرأة، وقد دعمت الشركة وبشكل كبير المبادرات التي تعنى بقضايا المرأة وتشجع رائدات الاعمال بينهم. ويشكل المعرض المفتوح خير مثال على ذلك، حيث يركز على المساهمة الفعالة للمرأة ودورها في تقدم المجتمع."

وخلال الفعالية، تم تخصيص منصات خاصة للمشاركات حيث تمكنوا من خلالها عرض منتجاتهم وإبداعاتهم. وشملت هذة المنصات مزيجا من الملابس والمواد الغذائية والحلويات والمنتجات الاخرى.

-انتهى-

 

إشراقة تحتفل بيوم المرأة العمانية



 

الثلاثاء 30 أغسطس 2016

 تعاونت أصباغ كيمجي التابعة لمجموعة كيمجي رامداس للبنيّة الأساسيّة، مع جامعة كاليدونيان الهندسية في السلطنة ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية ، فاستضافت الشركة  مئة طالب وفتحت لهم الابوب ضمن برنامجها الصيفي  للتدريب  بهدف  تعليمهم وثقل خبرتهم المهنيّة و تعريفهم على الحياة العمليّة وتأثيرها على الاقتصاد بشكل عام.

وتعليقاً على دور الشركة قال  الفاضل م. كامات، مدير عام أصباغ كيمجي:" نحن كمجموعة كيمجي للصباغ سعداء وفخورون  بدعمنا المستمر  وتشجيعنا لشبابنا العماني وتحفيزهم على التطور وتحقيق اهدافهم ، وسعداء باستقبالنا لطلاب كلية كاليدونيان الهندسية و مساعدتهم على تحديد خياراتهم المستقبلية".

ومن جهته قال الفاضل بوفنيش أوديشي، مدير في أصباغ كيمجي:" يتيح  البرنامج التدريبي الفرصة للطلاب بالتجول داخل المصنع  والتعرف على القطاع الصناعي بكل جوانبه ." واشار الى انّ التدريب شدد على اهمية تصنيع  منتجات آمنة  بيئياً . واضاف :" اصباغ كيمجي حريصة جداً على تطبيق مبادرة الحكومة العمانية بالحفاظ على البيئة وقد بدأت بتصنيع أصباغ صديقة للبيئة ". وحول اهمية هذه  الزيارات الميدانية ،اكدّ  أوديشي :"إنّ الزبارات الميدانية داخل المصنع تمكن الطلاب من معرفة كيفية تصنيع الاصباغ والاطلاع على مراحل سير العمل وبالتالي مساعدتهم لتحديد قراراتهم المهنية في المستقبل ."

و لفت الفاضل، سميد شاكالكار، مساعد مدير قسم التسويق:" هؤلاء الطلاب هم مستقبل البلد ومن المهم إعطائهم الخبرة في كافة جوانب هذه الصناعة ولاسيما تلك المتعلقة بالجانب البيئي  والصحي والسلامة العامة. ومن هنا كانت أهمية الجولة لتعريفهم على المخاطر التي تخلفها النفايات الخطرة  و أهمية العمل علىى ترشيد للموارد" .

وتضمن التدريب الصيفي جولات عدة في  معمل أصباغ كيمجي في منطقة رسيل فقد زاروا كافة الاقسام من تصنيع الى توضيب المنتجات وعرضها، كما تعرفوا على الامور اللوجستيّة وأهميّة العمل الجماعي بهدف تطوير القطاع الصناعي الذي بدوره يفتح  باب أمام فرص العمل للشباب العماني.

كما وزار الطلاب المختبر التي يتم فيه فحص المواد المستخدمة في التصنيع وتعرفوا على  الاجراءات المتبعة  في فحص الجودة وشاهدوا عملية التوضيب في المخازن و كيفية ادارتها.

 

 

ويجدر بالذكر أنّ اصباغ كيمجي تصنع العديد من الدهان سواء كانت طلاء للأسطح أو إعادة الطلاء للمكاتب والفيلات والمباني التجارية أو الدهان الصناعي في منطقة راسيل . ولقد شهدت الشركة نمواً كبيراً  في العقود على مدى العقود الثلاث الماضية وانتجت 100 نوع مختلف من الدهان  باتباع  المعايير العالمية ذات جودة عالية.

 

-إنتهى

 

ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية، أصباغ كيمجي تستقبل 100 طالب من كليّة كاليدونيان الهندسيّة



 

تواصل مجموعة كيمجي رامداس إعطاء الأولوية لتنمية المجتمعات كجزء من إلتزامها بمبادرات تحمل أبعاداً إجتماعية. ومؤخراً، قامت المجموعة بالمساهمة في بناء مسجد الهيل في قرية الهيل  بولاية سمائل.

متحدثاً باسم مجموعة كيمجي رامداس، قال الفاضل نايليش كيمجي عضو مجلس الإدارة، " نقدم دوماً قائمة أولوياتنا للإنخراط في أية فاعلية من شأنها المساهمة في بناء مجتمعات مستدامة. ولقد أثمرت، على مدى السنوات الماضية، استراتيجيتنا للتنمية الإجتماعية في الوصول الى مجتمعات متقدمة ومعتمدة على نفسها. وتتضمن هذه الاستراتيجية مناطق مختلفة من السلطنة و من ضمنها سمائل التي تحتل موقعاً متقدماً ضمن المشاريع المزمعة لمساعدة المجتمعات المحلية للعام 2016".   

وللمناسبة، قال المشرف على جامع الهيل الفاضل إدريس الجابري، "نحن بغاية الإمتنان لمجموعة كيمجي رامداس على دعمها السخي لمشروع بناء جامع الهيل. فمن خلال الدعم الذي قدمته المجموعة لهذا المشروع، تكون قد ساهمت ليس فقط في المساعدة المادية على إعلاء هذا الصرح بل وفي تقدير وإحترام العادات والممارسات الخاصة بمجتمعاتنا".

بدوره، لفت المشرف على جامع الهيل الفاضل وهب الجابري، الى التقدير العميق الذي يحمله أهالي الهيل تجاه مجموعة كيمجي رامداس على عطائها ودعمها. وقال، "نحن محظوظون بوجود دعم متواصل لنا يرافق العمل على مشاريعنا".

قدّم الفاضل عبد الكريم الجابري نيابة عن مجموعة كيمجي رامداس، شيكاً للمسؤولين عن جامع الهيل. يعكس هذا المشروع العمل المتقدم لمجموعة كيمجي رامداس لتحويل سمائل الى مجتمع يعتمد على ذاته مع الحفاظ على هويته الثقافية وتقاليده. 

 

مجموعة كميجي رامداس تدعم مشروع بناء مسجد الهيل



 

تبرعت مجموعة كيمجي رامداس بمقطورة جديدة لمكتبة السندباد المتنقلة للأطفال في خطوة تشكل إمتداداً لمبادراتها الهادفة لدعم وخدمة المجتمع العماني.

ومن شأن هذا الدعم اللوجستي أن يساعد مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال بالوصول الى جمهور أكبر على إمتداد ولايات عمان في الوقت الذي تعمل فيه على تشجيع القراءة من خلال رواية القصص بطريقة تفاعلية.

وفي معرض تعليقه على دعم المجموعة المتواصل لمكتبة السندباد المتنقلة للأطفال، قال الفاضل كانكسي كيمجي "تضع مجموعة كيمجي رامداس نصب عينها إلتزام صاحب الجلالة العميق بالتعليم حين قال، "سنعلم أطفالنا ولو حتى في ظل شجرة لنضمن نمو وتقدم بلدنا الحبيب". ونحن كمجموعة ملتزمون بهذه القضية النبيلة ونحرص على الإستفادة من كل فرصة ممكنة للتعاون في المبادرات التي تركز على التعليم".

بدوره، أكد الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، على أهمية الشعار الذي تحمله المجموعة، "في نجاحكم نجاحنا". وقال، "يساعد التعليم على النجاح في الحياة. ونحن متحمسون لدعم الجهود التي تسهم في جعل التعليم متوافر والتعلم فرصة ممتعة للأطفال في عمان". 

من جهته توجه رئيس مجلس إدارة مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال الفاضل حاتم الطائي بالشكر لمجموعة كيمجي رامداس قائلاً، "نحن محظوظون بالحصول على دعم متواصل من مجموعة كيمجي رامداس إما لوجستياً أم عبر النشر بما يساعد على وصول مبادرتنا الى أكبر عدد ممكن ويعزز من قدرتها على إحداث تأثير أكبر. نتطلع دائماً الى دعم المجموعة المتواصل لنا لضمان إستمرارية نجاح مكتبة سندباد المتنقلة للأطفال".

تشارك عربات ومقطورات مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال في مهرجان خريف صلالة من خلال جناح مصمم خصيصاً للأطفال لتكون القصص مصدر إلهام لهم.

 

مجموعة كيمجي رامداس تقدم مقطورة ثانية لمكتبة السندباد المتنقلة للأطفال



 

دعماً لقضية إنسانية وبهدف نشر التوعية في صفوف الناس بأهمية التبرع بالدم، نظمت مجموعة كيمجي رامداس حملتها السنوية للتبرع بالدم خلال شهر رمضان المبارك تحت إشراف بنك الدم العماني، وزارة الصحة.

وشهد مخيم التبرع بالدم الذي أقيم مؤخراً مشاركة واسعة من موظفي مجموعة كيمجي رامداس. وعلى مدى السنوات الثماني الماضية، تم جمع أكثر من 2400 وحدة دم تبرع بها موظفو وأصدقاء المجموعة وعائلاتهم الذين إختاروا المشاركة والتبرع بالدم.

وقال الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس الإدراة لدى مجموعة كيمجي رامداس، "نتوجه مجدداً بالشكر والإمتنان لجميع المشاركين في الحملة هذا العام، ولكل من شارك في السنوات الماضية لدعم هذه القضية النبيلة والتبرع بالدم خلال هذا الشهر الكريم".

إنقاذ الأرواح من خلال التبرع بالدم هي قضية تلقى دعما قوياً من كل فرد من أفراد عائلة مجموعة كيمجي رامداس. ولقد ساعدت الحملات السابقة التي نظمتها المجموعة على تأمين مخزون جيد من الدم كفيل بإنقاذ حياة العديد من الأشخاص كل يوم.

 

 

حملة كيمجي رامداس للتبرع بالدم تحصد مشاركة واسعة عاماً بعد عام



 


إنطلاقاً من حرص الفريق على المساهمة في مساعدة المجتمع والعمل الجاد في المبادرات الإجتماعية خلال شهر رمضان المبارك، استلم أهلي إزكي مؤخراً دعم سخي من مجموعة كيمجي رامداس لتساعدهم في مد يد العطاء والمساعدات التي قد تحتاجها الأسر من مؤن غذائية خلال الشهر الفضيل.

متحدثاً باسم فريق الأهلي الرياضي، قال رئيس مجلس الإدارة الفاضل محمود التوبي، "نشكر مجموعة كيمجي رامداس على دعمها المتواصل والثابت لنشاطاتنا. ومن شأن هذه المساهمة أن تساعد الأسر المعسرة في الولاية والقرى المجاورة الحصول على المكونات الغذائية الأساسية لوجبة الإفطار خلال شهر رمضان، وأيضا سيساعد الفريق على تحسين قدراته وكفاءاته في المسؤوليات الإجتماعية للفرق الأهلية"

ومن خلال هذه المساهمة، تحافظ مجموعة كيمجي رامداس على إستمرارية جهودها من أجل دعم المجتمع في إزكي، وذلك منذ أن "تبنّت" مهام مساعدة هذا المجتمع في تنميته وصولاً لتكامله في نهاية المطاف مع المجتمع الأكبر. وتحمل مجموعة كيمجي رامداس سنوياً، قنوات دعم مختلفة للمجتمع في إزكي تطال شريحة واسعة من القطاعات الإجتماعية والإقتصادية"

 

فريق أهلي إزكي الرياضي يوزع مؤن كيمجي رامداس الرمضانية



 

مع بداية شهر رمضان المبارك، أعربت الجمعية العمانية للمعوقين عن شكرها لمجموعة كيمجي رامداس على مساهمتها في تقديم مواد أساسية وحصص غذائية يومية خلال هذا الشهر الكريم، وهي مساهمة تقليدية تقوم بها المجموعة سنوياً. ولقد أطلقت الجمعية حملة ناجحة في أنحاء البلاد لمساعدة هذه الشريحة يمكّنها من ذلك الدعم الذي تلقاه من المؤسسات الراغبة أمثال مجموعة كيمجي رامداس.

وتعليقاً على الدعم المقدم من المجموعة قال الفاضل محمد الكلباني، رئيس لجنة المشاريع والتمويل لدى الجمعية العمانية للمعوقين، "نتقدم لـمجموعة كيمجي رامداس بخالص الشكر على دعمها و مبادراتها الدائمة لنا ولاسيما خلال شهر رمضان المبارك الذي يجمعنا دوماً ضمن بوتقة العطاء والتعاضد. يسهم هذا الامر في تعزيز الجهود التي نبذلها من أجل دمج الأفراد ذوي الإحتياجات الخاصة في المجتمع". 

 

الجمعية العمانية للمعوقين تتوجه بالشكر العميق لمجموعة كيمجي رامداس



 

أقامت مجموعة كيمجي رامداس إفطارها السنوي في فندق قصر البستان، بحضور أكثر من ألف شخص من موظفي المجموعة وعائلاتهم والمدراء وشركائها بالاعمال من منطقة مسقط.

تعليقاً على هذه المناسبة الجامعة، قال الفاضل كاناك كيمجي، عضو مجلس الإدارة، "تنظم مجموعة كيمجي رامداس كل عام لقاء لفريق عملها على مائدة الإفطار إحتفاء بحلول شهر رمضان المبارك. ونعتبر هذه المناسبة في غاية الاهمية لنا كشركة وأفراد يدركون مسؤولياتهم تجاه المجتمع، لما تمثله من رمزية وتجسيد للوحدة والتآزر بين العائلة الواحدة. إنها مناسبة لإعادة نسج أواصر الصداقة وإرساء علاقات جديدة".

ويدخل تنظيم الإفطار السنوي ضمن تقليد تتبعه مجموعة كيمجي رامداس لجمع الناس من مختلف نواحي الحياة في بوتقة واحدة في إطار من التناغم والصداقة والروح الواحدة. وبالنظر الى السنوات الماضية، إستطاعت هذه المناسبة تحقيق الكثير، فلقد إستطاعت أن تحمل القيم الأساسية التي يمثلها هذا الشهر بما يرسّخ دعامات الرفق والكرم الموجود في طبيعة البشر.

 

مجموعة كيمجي رامداس تقيم وليمة إفطار على شرف موظفيها لمناسبة شهر رمضان



 

كيمجي للدهانات تدعم مبادرة يوم الكلى العالمي للأطفال

تعاون قسم كيمجي للدهانات التابع لمجموعة كيمجي رامداس مؤخراً مع المستشفى السلطاني من أجل التوعية على صحة الكلى للأطفال. وإستتباعاً لمبادرات المسؤولية الإجتماعية التي تحملها، قامت الشركة بتوفير الدعم لفاعلية "تعالوا نحمي كلى أطفالنا" التي عُقدت بهدف التوعية بهذا الموضوع.   

وتعليقاً على دور الشركة في هذه الفاعلية قال الفاضل م. كامات، مدير عام كيمجي للدهانات، "إن الأطفال هم مستقبل البلاد ونحن دائماً معنيون بدعم قضايا مجتمعية تساعد على نشر الوعي وتسهم في تجنب أو التخفيف من الإصابات بالفشل الكلوي عند الأطفال".

وكانت المشاركة في الفاعلية مفتوحة أمام العامة في مسقط جراند مول تحت رعاية وكيل وزارة الصحة سعادة محمد الحوسني. 

وقالت الدكتورة بدرية الغيثي من قسم أمراض الكلى في المستشفى السلطاني، "تعتبر أمراض كلى الأطفال تخصصاً يركز تحديداً على تشخيص ومعالجة الإضطرابات الحادة والمزمنة للكلى عند الأطفال والرضع والمراهقين والشباب. ويقوم فريقنا بتقييم ومعالجة جملة من  العوارض التي تؤثر على الكلى والمسالك البولية بالإضافة الى مشاكل النمو التي ترتبط على وجه التحديد بأمراض الكلى المزمنة".

 

كيمجي للدهانات تدعم مبادرة يوم الكلى العالمي للأطفال



 

أقامت مجموعة كيمجي رامداس إحتفالها السنوي لجوائز الخدمة الطويلة، فكرّمت الموظفين الذين أكملوا 25 عاماً من العمل في المجموعة. وتسلّم الموظفون المكرّمون الذين يعملون في أقسام مختلفة في المجموعة، الشهادات وتلقوا الثناء على العقود التي أمضوها في صفوف فريق المجموعة من الموظفين.

وللمناسبة قال الفاضل كنك كيمجي، عضو مجلس الإدارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، "تشكل جوائز الخدمة الطويلة إنعكاساً لفلسفة راسخة تحملها المجموعة وتستند الى مفهوم قوة العنصر البشري. فهي تقدّر الإلتزام، والتفاني بالعمل، والقيّم التي يحملها الموظفون معهم الى بيئة العمل. كما أنها تعكس العلاقة التي نبنيها مع الموظفين على مدى سنين طويلة. يعتبر هذا الحدث، من دون شك، مناسبة للإحتفال بالإلتزام في العمل والولاء".

يشكل هذا الحدث إستمرارية "لتقليد ضخم" بدأ في العام 2010 بهدف تكريم الموظفين الذين ساهموا لسنوات طويلة من حياتهم بالعمل الجاد والخدمة لدى كيمجي رامداس.

وعلى هامش حفل التكريم، قالت شمسة سيف حارب المشعني، موظفة في متجر عالمي بالقرم، عقب تسلمها جائزة تقديرية على خدمتها الطويلة، "أشكر القيمين على مجموعة كيمجي رامداس على إعطائي الفرصة كي أتعلم وأتطور في العمل".

وبدوره، قال خليفة علي محمد الوهيبي، موظف في قسم أدوات البناء في المجموعة، "بداية، أتقدم بالشكر الجزيل لمجموعة كيمجي رامداس على تقديرها للعمل الجاد وسنوات الخدمة الطويلة التي قضيتها في هذه المجموعة. كما يشرفني أن أتلقى هذا التكريم والتقدير على ما بذلته، فهو يشعرني بالطبع أنني فرد من عائلة المجموعة الأكبر". 

 

 

مجموعة كيمجي رامداس تحتفل بموظفيها الذين أتموا 25 عاما من الخدمة



 

تقدم مجموعة كيمجي رامداس الدعم والمساعدات المالية لعدد من الجمعيات الخيرية كجزء من الفلسفة التي تحملها ويدخل في صميمها تحسين حياة الناس. ومن ضمن المساهمات التي تقدمها في هذا الإطار: التمويل الذي يصب في صالح الجمعية العُمانية لمتلازمة داون والذي ساعدها للحصول على معدات علاجية ضرورية للمصابين بمتلازمة داون.

وتعليقاً على الدعم المقدّم الى الجمعية، قال الفاضل نايلش كيمجي، عضو مجلس الإدارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، "تملؤنا السعادة عند القيام بدعم قضايا المجتمع التي من شأنها المساعدة على تحسين نوعية حياة الأفراد بغض النظر عن البيئة الإجتماعية – الإقتصادية التي ينتمون إليها. فنحن نعمل وفقاً لأسس متينة للمساعدة وتقديم الدعم السخي لاسيما للجمعيات الخيرية والهيئات التي تعمل من دون كلل من أجل توفير فرص متساوية أمام الجميع للعيش والتطور".

وعبّر الفاضل أحمد بن محمد الجابري، رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية لمتلازمة داون، عن سروره نيابة عن الجمعية لهذا الدعم. وقال "نتقدم بالشكر لمجموعة كيمجي رامداس على دعمها المادي للجمعية الذي مكّنها من شراء معدات العلاج الفيزيائي. وسيساعدنا هذا الدعم أيضاً على طرح خطط لتأسيس مراكز صغيرة للرعاية في مختلف ولايات السلطنة لتلبية إحتياجات الأفراد المصابين بمتلازمة داون". 

تساعد الجمعية العُمانية لمتلازمة داون التي تعمل تحت إشراف وزارة التنمية الإجتماعية على دمج الأطفال والأفراد المصابين بمتلازمة داون في النشاطات الأساسية في المجتمع بما يساعدهم على أن يكونوا أكثر فاعلية في محيطهم. والى جانب الحصول على علاج متخصص، تقوم الجمعية بتقديم تدريب مهني لتمكينهم من الحصول على فرص توظيف ملائمة لقدراتهم. وتتضمن مرافق الجمعية صفوفاً لتقديم التعليم والعلاج.

 

 

مجموعة كيمجي رامداس تدعم الجمعية العمانية لمتلازمة داون



 

تسعى مجموعة كيمجي رامداس لتقديم منح دراسية للطلاب العمانيين الذين إلتحقوا في برامج الدراسات العليا لدى جامعة هارفارد. وتم تقديم إعلان النوايا في هذا الخصوص الى المدير الأول لشؤون التطوير الدولي لدى جامعة هارفارد الفاضل بن زول، على هامش ندوة عقدت مؤخراً في مسقط على مدى يومين، بتنظيم من جمعية الخريجين العرب في هارفارد.

ووفقاً لخطة توفير المنح الدراسية المقدمة من كيمجي رامداس، ستقوم المجموعة بالتأسيس لإنشاء صندوق بقيمة 250 ألف دولار أميركي ضمن لجنة جامعة هارفارد للمنح الدراسية بهدف توفير الدعم المادي للطلاب العمانيين لإتمام تعليمهم العالي في أيّ من الإختصاصات التي توفرها المدارس ضمن جامعة هارفارد. وسيُعرّف عن المستفيدين من هذه المنح بكونهم زملاء مؤسسة كيمجي رامداس.

وفي معرض تعليقه على الإتفاقية، قال الفاضل نايلش كيمجي، عضو مجلس الإدارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، "يسعدنا التعاون مع واحدة من أفضل الجامعات في العالم لإتاحة الفرصة أمام الشباب العماني للحصول على أفضل تعليم ممكن وفرص تدريب. وتأتي هذه الخطوة توكيداً لفلسفتنا القائمة على دعم الشباب العماني وتزويده بأفضل القدرات التنافسية والموارد ليكونوا رجالا ونساء ناجحين".

متحدثاً بالنيابة عن جامعة هارفارد، قال الفاضل بن زول، "يسرنا إهتمام مجموعة كيمجي رامداس بتوفير الدعم للطلاب العمانيين للدراسة في جامعة هارفارد". وأضاف، "تسعى جامعتنا لإستقطاب أفضل وألمع الطلاب من حول العالم بغض النظر عن قدراتهم المادية، ومن شأن منح من هذا الشكل أن تساعدنا على تحقيق هذا الهدف. نأمل بأن تسهم هذه الخطوة في جذب المزيد من الطلاب الموهوبين من عمان للإنضمام الينا".

تقدم المنح الدراسية لجامعة هارفارد من كيمجي رامداس عبر مؤسسة الإشراق – كيمجي رامداس للشؤون الإجتماعية التي يجري تأسيسها حالياً. وستوفر فرصاً للطلاب للحصول على شهادات الماسترز في الصحة العامة من هارفارد مدرسة تي أتش تشان للصحة العامة، وماسترز في الحقوق من مدرسة هارفارد للحقوق، وماسترز في السياسة العامة من مدرسة كينيدي للإدارة الحكومية، وغيرها الكثير.

 

مجموعة كيمجي رامداس تؤسس لتقديم منح دراسية للطلاب العمانيين في جامعة هارفارد



 

تماشياً مع الجهود التي تبذلها بهدف نشر التوعية بقضايا البيئة، شاركت مجموعة كيمجي رامداس في إحياء ساعة الأرض مؤخراً. وقامت المجموعة بإطفاء جميع الأنوار الكهربائية غير الضرورية مدة ساعة كاملة في مقر المجموعة، وبيتزا هت، ومطعم بولييود، وذلك ما بين الساعة الثامنة والنصف والتاسعة والنصف مساء. 

وتعليقاً على مشاركة المجموعة في هذه المبادرة، قال الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة لدى كيمجي رامداس، "نأخذ الدور الذي نضطلع به كشركة مواطنة مسؤولة على محمل الجد، وهذا ما يجعلنا من دعاة الحفاظ على البيئة. ولذلك، نحن فخورون مرة أخرى بأن نكون جزءا من هذه المبادرة الهادفة للحفاظ على كوكبنا للأجيال القادمة".

بدأ إحياء ساعة الأرض في أستراليا بهدف توحيد الناس من حول العالم تحت هدف عالمي يدعو الى الوصول الى كوكب مستدام عبر ترشيد إستخدام الطاقة والخيارات الحياتية التي نقوم بها. وتساعد هذه الفاعلية التي يتم تنظيمها في آواخر شهر مارس من كل عام، على نشر رسائل حول مجموعة من القضايا  البيئية وبالتحديد الحد من إنبعاثات الكربون في هذا الكوكب. 

 

مجموعة كيمجي رامداس تحتفل بساعة الأرض



 

ورش عمل ثاقبة للتصوير تحدث في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

 

بكل فخر تقدم نيكون، الشركة الرائدة في التصوير الرقمي في العشر  من فبراير 2016 رؤية خلاقة من جولة التصوير في الإقليم نظمت لإلهام وإثارة هواة التصوير في العديد من المدن في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وستقام جلسات من قبل بريان واو بيترسون ذو الشهرة العالمية، الحاصل على جوائز تصوير تجاري عديدة. مؤلف الثمانية كتب تصوير فوتغرافي الأكثر مبيعاً في العالم التي نشرت بأكثر من 11 لغة عالمية،  (www.bryanfpeterson.com).

 

كيمجي رامداس ونيكون بنيتا معاً ثقافة التصوير في سلطنة عمان لثلاث عقود مضت. في سعيهما للتميز باستخدام المعدات المهنية، قامت العلامتان المؤسستان تأسيساً راسخاً بإفتتاح مدرسة نيكون؛ التي تقدم الآن الخدمة المتنامية لهواة التصوير بتقديم الدورات الأساسية والمتوسطة على نحو دوري.

 

معلقا على ورشة العمل الأخيرة قال روهيت شاه، المدير العام لشركة كيمجي للرفاهية وأسلوب الحياة: "منذ تأسيسها، وضعت مدرسة نيكون بمسقط معاييرا عالية بدعوة مشاهير العالم من المصورين مثل دانيال شونج، الذي زار عمان قبل 13 شهرا مضت لحضور مناسبة قمة التصوير التي شاهدها مصورون عمانيون مشهورون مثل احمد الشكيلي الذي شارك في النقاش. في هذا العام يسعدنا استضافة المصور المشهور المايسترو بريان بيترسون الذي سيزيد تفاعل مدرسة نيكون القاً وثراءً".

 

تباع نيكون في مخزن كيمجي الإعلامي على نطاق العاصمة وتوزع ايضاً في منافذ عديدة مثل اللولو وكارفور والشرف دي جي وئي ماكس.

 

تقدم الجولة التي تبدأ من 5-28 من شهر فبراير الى المصورين المحترفين الملهمين فرصة لتعزيز مهاراتهم  وتعلم فنيات جديدة في التصوير. تقام الجلسات عبر الدول من ضمنها الكويت وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية وقطر. تقام فعاليات عمان بقاعة المؤتمرات في جامعة السلطان قابوس بتاريخ 10 فبراير 20165 التي تجمع عددا كبيرا من هواة التصوير الفوتغرافي.

 

 

أعرب برايان بيترسون عن سعادته بإقامة ورشة العمل قائلاً: "أنا مشتاق للقاء المصورين الطموحين في المنطقة لمساعدتهم في الوصول إلى اقصى إمكاناتهم التصويرية من خلال منصة مدرسة نيكون. "الجلسات مفتوحة للجميع، لإطلاع المصورين الطموحين على مختلف جوانب التصوير وإثبات كيف يمكن أن تتحول لقطة بسيطة الى صورة خلاقة ".

 

وقال تاكاشي يوشيدا، العضو المنتدب لنيكون الشرق الأوسط: "من خلال المبادرات الجارية لمدرسة نيكون، الخلاقة ، تهدف نيكون لنشر الدعم للمصورين الطموحين في المنطقة وكذلك في جميع أنحاء العالم. "الهدف النهائي لدورات مدرسة نيكون هو إحياء مشاعر المصورين من خلال المحادثات والندوات التي توفر منصات ملهمة للمجتمع المحلي للقاء المهنيين مثل برايان بيترسون، حيث يمكن مناقشة الأفكار التي من شأنها أن تمهد الطريق لخلق جودة عالية، محتوى إبداعي ".

 

وأضاف يوشيدا قائلاً: "هناك الكثير من الامكانات في الشرق الأوسط، وآسيا، ومنطقة أفريقيا، وسنعمل جنبا إلى جنب مع سفراء نيكون ويحدونا امل كبير في رعاية وتنمية مجموعة من المصورين من خلال ورش العمل المتواصلة من مدرسة نيكون".

 

النهاية

 

نيكون والتصوير المايسترو براين بيترسون يجلب رؤية خلاقة لجولة في المنطقة



 

تواصل مجموعة كيمجي رامداس توفير الدعم اللازم للبنية التحتية التعليمية في ولاية سمائل كجزء من جهودها المبذولة لتنمية المجتمعات المحلية. وبدءاً من تقديم البيوت النقالة والمظلات للمساحات الخارجية وصولا الى التبرع بأجهزة التلفزيون الذكية، تشارك المجموعة بفعالية بالمساعدة على تجهيز هذه المدراس الحكومية بما يمكّن المنطقة الداخلية في عمان من الحصول على بنية تحتية حديثة ومن الاكتفاء ذاتياً.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، "تولي مجموعتنا إهتماماً كبيراً في تنمية المجتمعات والمساهمة في بنائها. وإستطعنا، على مدى السنوات الماضية، الوصول الى المجتمعات المحلية في مختلف المناطق في عمان وتقديم الادوات اللازمة التي تساعدها لأن تكون أكثر إكتفاء وتقدماً وإعتماداً ذاتياً. ويعود تعاوننا مع ولاية سمائل الى سنوات خلت حيث كنا نعمل مع السلطات المحلية على تحسين البنية التحتية التعليمية في المنطقة".

وشيّدت مجموعة كيمجي رامداس مظلات لثلاث مدارس وهي سيح الراسيات، سيجا، والجيلة. وقد تم التبرع بالمظلتين الاخيرتين الى الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تم استخدامهما في حديقة "فرسان التحدي" في مدرسة سيجا التي تم إفتتاحها في أوائل العام 2015.

وقامت المجموعة كذلك بتقديم بيوت نقالة العام الماضي الى كل من مدرسة سيجا، وصالح بن المتوكل. بالاضافة الى ذلك، تبرعت مجموعة كيمجي رامداس بخمس عشرة جهاز تلفزيون ذكي الى مدارس الجيلة، سيح الراسيات، وسمائل الجديدة. ولقد إستلمت كل مدرسة خمسة أجهزة ستساعد في دعم تعليم الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة.

 

 مجموعة كيمجي رامداس تسهم في دعم البنية التحتية التعليمية في سمائل



 

نظمت مجموعة كيمجي رامداس مؤخراً بطولتها السنوية للكريكيت، جامعة موظفيها من مختلف الاقسام في يوم من التسلية والمنافسة الرياضية. وإنطلقت المنافسة بحضور أكثر من ثلاثة آلافٍ من موظفي المجموعة وعائلاتهم وأصدقائهم ممثلين مختلف أقسام مجموعة كيمجي رامداس في البطولة التي أقيمت في مزارع بركاء.

وفي معرض تعليقه على هذا الحدث، قال الفاضل أنيل كيمجي، "منذ إنطلاقها، تبنّت مجموعة كيمجي رامداس سياسة تتمحور حول الافراد وتسهيل عملية التفاعل بين الاقسام الداخلية على مختلف مستويات الادارة من خلال الفاعليات الاجتماعية. وتمثل بطولة الكريكيت السنوية مناسبة لمكافأة الموظفين من خلال تمضية وقت ممتع وتوفير الفرصة لهم لبناء روابط أعمق مع زملائهم في العمل".

تجمّع المدراء، والرؤساء التنفيذيون، ورؤساء الاقسام، وأفراد الادارة مع عائلاتهم، وشكلوا 72 فريقاً شارك في مبارايات حماسية وسط تشجيع ودعم من الحاضرين. وخاض كل فريق منافسة شديدة وصولا الى إعلان رابح واحد هو فريق كروسايدرز، وجاء في المرتبة الثانية فريق كيمجي رامداس قسم السلع.

وكغيرها من الفاعليات التي تنظمها مجموعة كيمجي رامداس، شكلت بطولة الكريكيت السنوية وقتاً مثالياً لأصحاب العمل والموظفين للتلاقي في جو من المنافسة الرياضية تختفي فيه الالقاب، وسط تفاعل متبادل بما يعطي الموظفين الفرصة للتعرف على بعضهم البعض في إطار من المرح والاسترخاء.

 

مجموعة كيمجي رامداس تنظم بطولة الكريكيت السنوية



 

نظمت مجموعة كيمجي رامداس بطولتها السنوية لكرة القدم في نادي مسقط للرياضة في الوادي الكبير في الثامن عشر من شهر ديسمبر الجاري. وشارك في هذه البطولة أكثر من 2500 موظف رافقهم بالدعم والتشجيع عائلاتهم وأصدقائهم الذين شكلوا حلقات تشجيع عكست حماسة وحيوية وروح الفريق الجامعة في مثل هذه البطولات الرياضية. بلغ عدد الفرق المشاركة 34 فريقاً من مختلف أقسام مجموعة كيمجي رامداس تنافسوا وقدموا أفضل ما عندهم في مباريات حماسية سعياً للفوز بالكأس. ولقد حاز على اللقب هذا العام، فريق قسم المارين في المجموعة بعد فوزهم 4-0 في مواجهة فريق فرع نزوى الذي إستحق بجدارة المركز الثاني.

وفي معرض تعليقه على فعاليات هذه البطولة، قال الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس الادارة في مجموعة كيمجي رامداس، "إن واحدة من إلتزامات مجموعة كيمجي رامداس الراسخة هي تعزيز وتنمية الشباب والرياضة في عمان. وتعكس هذه البطولة السنوية التي تنظمها المجموعة حماستنا لرياضة كرة القدم. إنه يوم للمرح واللياقة والتجديد، ومناسبة تجمع جميع الموظفين في مختلف الاقسام والمراتب للتواصل مع بعضهم البعض. وكشركة تحمل مفهوم تمكين الافراد، نعتقد أن نجاحنا يتقاطع ولا ينفصم عن نجاح موظفينا. وإنما يحفز هذا اليوم المخصص لرياضة كرة القدم الجميع على تقديم أفضل ما لديه للعمل من أجل هدف أعلى وإنجاز أكبر". 

 

موظفو كيمجي رامداس يتبارون ضمن بطولتهم السنوية لكرة القدم 2015



 

إحتفل معهد كيمجي للتدريب مؤخراً بتخريج دفعة من طلابه الذين أكملوا برنامج (ExPGDBM) الذي ينظم بالتعاون مع معهد التكافل في إدارة الاعمال، ومقره مدينة بيون في الهند. وتم خلال حفل التخرج، توزيع الشهادات على 49 طالباً إختتموا 18 شهراً من العمل الشاق والتدريب الصارم. وكان ضيف شرف حفل التخرج، مدير معهد التكافل في إدارة الاعمال في بيون، الفاضل رامان راماكريشنان.

وهنأ المتحدث الرئيسي في حفل التخرج الفاضل فيفاك بندي، الرئيس التنفيذي لمجموعة لايف ستايل لدى كيمجي رامداس، الخريجين على إتمامهم البرنامج بنجاح. وقال، "يُعتبر بناء المهارات المتواصل عمل حيوي وأساسي في عالم الاعمال الذي تزداد وتيرة تنافسيته. ولهذا السبب، نعمل في مجموعة كيمجي رامداس بشكل وثيق مع معاهد عالمية للادارة، ونقوم بتطبيق برامج تسهم في التطوير الوظيفي. تقطع مثل هذه البرامج شوطا بعيداً في عملية بناء الثقة وتوفير منظور واسع".   

وأبدى راماكريشنان في كلمته، سروره للعمل مجدداً مع معهد كيمجي للتدريب والتعاون معه في المبادرات التدريبية. وقال، "لقد أظهرت تجربتنا مع دفعات مختلفة من طلاب البرنامج إلتزاماً وإندفاعاً من المشاركين".

وبدوره، علّق الفاضل نديم أحمد، مدير عام معهد كيمجي للتدريب قائلاً، "يلتزم المعهد بتطوير وصقل المهارات الأساسية في مجال الاعمال والتواصل من أجل تحقيق وظائف أفضل في عمان. ويخضع طلابنا لتدريب مكثف الى جانب توفير فرص لهم للعمل مع مجموعة متعددة من الشركات والوزارات ورواد الاعمال".

هذه هي الدفعة السادسة من الطلاب خريجي برنامج معهد كيمجي للتدريب ومعهد التكافل في إدارة الاعمال.

 

معهد كيمجي للتدريب يكرّم طلاب برنامج الإدارة التنفيذية



 

بعد مرور ثلاثة أسابيع من التدريب المكثف في مدينة كوتشن في الهند والذي حضرته مجموعة من 24 موظفاً عمانياً لدى مجموعة كيمجي رامداس، وصف عضو مجلس الإدارة الفاضل بانكج كيمجي هذه المجموعة بأنها "الأفضل التي يتم تدريبها". ضمت المجموعة فريقاً من الموظفين العمانيين المتميزين في الشركة الذين خضعوا لبرنامج تدريبي حمل عنوان "جوهر القيادة" في مدينة كوتشن في الهند. وخلال أعمال البرنامج خضع المشاركون الى تدريب صارم وتفاعلي على القيادة يهدف الى تأهيلهم الى لعب أداور إدارية متقدمة في سلم الشركة الوظيفي. وحقق البرنامج النجاح عاكساً إلتزام كيمجي رامداس بالعمل على تطوير مهارات القيادة الرئيسية في صفوف موظفيها العمانيين.

وأكد كيمجي مخاطباً المشاركين في البرنامج في كوتشن، "مع قدوم المزيد من العمانيين الى المواقع القيادية نعتقد بأن مثل هذه البرامج التدريبية ستسهم بتعليم الجيل الجديد كيفية العمل بفاعلية أكبر في المهام التي تتطلبها المناصب العليا. كما تسهم هذه البرامج في تأهيل الموظفين العمانيين وخاصة أولئك الذين يسعون الى تبوء مناصب عليا في الادارة، للوصول الى واجهة القيادة. إن هذا البرنامج الذي يستمر ثلاثة اسابيع يهدف تحديداً الى التطوير في مختلف أبعاده والى جمع الإمكانيات التي يحملها كل فرد ليكون في موقع القيادة مستقبلاً".

وشدد على أهمية التغيير والتنبه بإعتبارهما من الخطوات الحاسمة ليصبح الموظف قائداً مؤثراً. وقال، "لقد تعلمنا من القادة في ساحتنا أهمية التغيير والإصغاء الى زملائنا وأقراننا في العمل بهدف التعلم والنمو".

وفي معرض تعليقه على البرنامج باسم المشاركين، قال الفاضل عبد الكريم سرور الجابري، مدير التطوير التجاري في قسم المشاريع الحكومية في كيمجي للدهانات، "نحن سعداء بأن نكون جزءاً من هذا البرنامج التدريبي القيّم. لقد تم تنظيمه في مكان جميل وبيئة إيجابية للغاية. ونحمل معنا دروساً مهمة من القادة في مجموعة كيمجي رامداس ونأمل أن نطبقها بنجاح".

تضمن برنامج التدريب ثلاثة أسابيع مكثفة من العمل ودراسة أفضل السبل والممارسات التي تمكّن الأفراد من أن يكونوا قادة مؤهلين وقادرين على العمل. وإستفاد المشاركون أيضاً من جلسات التدريب التي قدمها مدراء في مجموعة كيمجي رامداس الذين كانوا حاضرين".

 

كيمجي رامداس تختتم بنجاح برنامج جوهر القيادة



 

في ما يشكل إمتداداً لمبادراتها لتأهيل وتنمية الموظفين، نظمت بيتزا هت برنامجاً مكثفاً للتدريب والتطوير لطاقم عملها من العمانيين. عقدت الورشة التدريبية في مركز بيتزا هت في الحيل وجمعت موظفيها العمانيين من أنحاء السلطنة.

وقام كل من سليمان راشد الحوسني، وسالم صالح البلوشي من قسم الموارد البشرية في بيتزا هت، بتقديم عرض للموظفين الجدد تناول المعايير الأساسية وأفضل الممارسات المعتمدة في خدمة العملاء والسلامة الغذائية. وجمع المحاضران عصارة خبرتيهما على مدى أكثر من 17 عاماً ليقدما برنامجاً تدريبياً تفاعلياً تلته جلسة أسئلة وأجوبة.

تعليقاً على هذه المبادرة، قالت عبير خلفان مبارك السيابي، إحدى المشاركات في ورشة التدريب، "لقد شكلت الورشة دافعاً محفزاً لنا على التفكير، ومكملاً لإهداف فريقنا الآنية. وسنقوم بالتأكيد بتوظيف نصائح الخبراء في عملنا اليومي".

يُعتبر فهم القواعد الأساسية في سلامة الغذاء وخدمة العملاء عاملاً رئيسياً بالنسبة لبيتزا هت، قال الفاضل فيفاك باندي، الرئيس التنفيذي لمجموعة لايف ستايل لدى كيمجي رامداس. وأضاف "إن مهمتنا هي تشجيع موظفينا على التفوق في عملهم للحفاظ على مستويات النظافة وتأمين تجربة سارة للعملاء ". 

وقال الفاضل يوغيش شاه، مدير عام بيتزا هت في عمان، "من خلال برامج التدريب الداخلية التي نقوم بإعدادها وأنظمة المراقبة المتواصلة، نهدف للحفاظ على أعلى المعايير في خدمة العملاء".

لدى بيتزا هت في عمان العامل الأهم هو السرور مع كل قضمة. إن رفع الوعي من خلال التدريب ووضع الضوابط العملية أمر حيوي لضمان متعة العملاء وحصولهم على خدمة من الطراز الرفيع.

وقال سالم صالح محمد البلوشي، مساعد مدير إدارة العمليات لدى بيتزا هت في عمان، "تعتبر السلامة الغذائية وخدمة العملاء المجالين الأساسيين في عملنا. ومن شأن مثل هذه المبادرات أن تساعد على قطع شوط في عملية تأسيس نقاط تفتيش ووعي في صفوف فريق العمل بما يساعدنا على تجاوز توقعات  العملاء ويوفر لفريق العمل دفعاً يساعد على الحفاظ على مستويات النظافة المطلوبة في مطابخنا في الوقت نفسه".  

 

 

بيتزا هت تنظم ورشة تدريب على السلامة الغذائية وخدمة العملاء



 

إختارت مجموعة كيمجي رامداس 24 موظفا عمانياً من الموظفين الافضل أداءا للمشاركة في برنامج تدريبي على القيادة يجري في مدينة كوتشن في الهند ويستمر مدة ثلاثة أسابيع. يركز هذا البرنامج الذي يتواصل لغاية 22 من الشهر الجاري ويحمل عنوان "جوهر القيادة"، على إعداد الموظفين لتولي مهام أكبر على مستوى أعلى في السلم الوظيفي في الشركة. ويؤكد في المقابل على التزام مجموعة كيمجي رامداس في تطوير فريق العمل العماني المؤهل لديها.  

وأكد الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس الادارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، "أن المجموعة كانت وماتزال تستثمر بشكل متواصل في تنمية قدرات ومؤهلات الموظفين العمانيين بما يؤهلهم لتولي مسؤوليات ومهام أكبر. والى جانب التدريب محلياً والنشاطات التنموية، يتم إرسال الموظفين المؤهلين الى الخارج ليخضعوا لبرامج لتطويرمهارات وكفاءات محددة. وعلى مدى السنوات الاثني عشر الماضية، تم إرسال الموظفين الى الهند لغاية المشاركة في برامج تركز على تطوير وتعزيز المهارات والاداء والفعالية. ولقد ساهم هذا الامر في تعزيز خبرة الموظفين، ولقد إستطاع العديد من الموظفين المتدربين بأن يطوروا أنفسهم ويتسلموا أدوارا أعلى".

تتألف دفعة المتدربين الحالية من مجموعة من الموظفين الذين يعملون إما في نطاق الاشراف أم مدراء أم موظفين أظهروا قدرة على تحمل مسؤوليات قيادية. ولقد تمت عملية الاختيار وفقاً لعدد السنوات التي قضوها مع المجموعة ولامتلاكهم مؤهلات تمكنهم من النمو والتقدم. ويصادف أن معظمهم قد شارك في دورة التدريب الاولى التي عقدت في الهند.

وسيكون برنامج التدريب الحالي عبارة عن برنامج مكثف مدة ثلاثة أسابيع بما يتطلب ساعات طويلة من العمل وجدية في الدراسة. وبهذا يتوقع من الموظفين أن يكونوا على إستعداد كامل لتحمل مسؤوليات أكبر في المستقبل القريب.

وأوضح الفاضل سيفام اس من إدارة الموارد البشرية في مجموعة كيمجي رامداس، "أنه تم الاعداد لهذا البرنامج التدريبي خصيصاً لتعزيز وتنمية صفات القيادة بين الموظفين العمانيين. ومن شأن هذا الامر أن يساعد المجموعة في جهودها من أجل تمكين القوى العاملة العمانية وتحضيرها لتولي مناصب قيادية رفيعة. ويعتمد البرنامج على معايير إختيار صارمة بحيث يتم إختيار الافضل من المواهب العمانية الموجودة في الشركة ليتم إعدادهم للقيام أدوار تحمل مسؤوليات أكبر".  

ويتناول برنامج التدريب هذا العام مجموعة واسعة من المواضيع التي ترتبط بكيفية تحويل المتدربين الى مدراء ومشرفين أكثر فعالية. وتطال المواد التي يتضمنها البرنامج مواضيع مثل رجل الادارة، مهارات الاشراف، المستوى التالي من مهارات الاتصال والفعالية الفردية في الاداء.   

يتفرد هذا البرنامج التدريبي بكونه الى جانب المدخلات النظرية ودراسة الحالة التي سيعرضها المختصون، سيقوم كبار المدراء في كيمجي رامداس بالمشاركة ايضاً بحيث يتم ربط التدريب والنصائح بمواضيع تختص بأعمال مجموعة كيمجي رامداس. ويتوقع قيام عدد من المدراء لدى المجموعة بزيارة كوتشن وتقديم مداخلات. بالاضافة الى ذلك، يتم التركيز على ضمان تعرض المشاركين الى بيئة أعمال تكون مختلفة تماماً عن البيئة التي إعتادوا العمل فيها وفي الوقت نفسه الاطلاع على المشهد متعدد الثقافات في الهند.

 

 

مجموعة كيمجي رامداس ترسل 24 موظفا عمانيا الى الهند للتدرب على المهارات القيادية



 

تدعم مجموعة كيمجي رامداس منذ مدة طويلة نادي الإتفاق كجزء من الجهود التي تبذلها بإستمرار من أجل تنمية المواهب العمانية الشابة في حقل الرياضة. ومؤخراً، ترجم هذا الدعم المتواصل للنادي بقرار فريق كرة القدم بحمل شعار المجموعة على القميص الرسمي للاعبين.

وقال رئيس قسم الإتصالات بالشركة راجيف أهوجا، "تعتبر مجموعة كيمجي رامداس داعماً قوياً للرياضة ولاسيما أنها تتبع توجهات المجموعة القائمة عل ضرورة بناء مجتمعات أفضل من خلال تنمية المواهب المحلية. وكشركة تركز على تمكيّن الأفراد يدفعها حس إنساني وإهتمام بالرعاية الاجتماعية، نسعى جاهدين للعمل كمحفزين على التقدم وعلى تشجيع ذوي المواهب أينما نجد فرصة لذلك. ويعكس دعمنا لنادي الإتفاق هذه الفلسفة التي نحملها. وتعطينا مشاهدة أفراد الفريق في قمصانهم التي تحمل شعار مجموعتنا إحساساً بفرح كبير بينما هم يقدمون أفضل ما عندهم للفوز".

وبدوره عبّر نائب رئيس فريق الإتفاق الرياضي الفاضل إبراهيم بن سيف الرديني عن بالغ شكره وتقديره لدعم مجموعة كيمجي رامداس المتواصل من خلال أقنية متعددة. وقال "إن فريقنا محظوظ حقاً لتلقيه دعماً كبيراً من مجموعة كيمجي رامداس. ونحن في المقابل، نعبّر عن إمتناننا من خلال وضع شعار المجموعة بكل فخر على القمصان الرسمية للفريق. إنها مبادرة صغيرة للتعبير عن شكرنا للدعم اللامحدود الذي نلقاه".

يضم نادي الإتفاق الذي تأسس في العام 1972، 142 عضواً وعشرين بالمئة منهم أي عشرة لاعبين هم من الموظفين لدى مجموعة كيمجي رامداس. ويشارك أعضاء الفريق الستة وعشرون في مباريات محلية في الخابورة ووطنية في محافظة شمال الباطنة ومباريات خارجية. كما يشارك الفريق في ثماني مسابقات سنوياً، وسوف يشارك في بطولة السويق التي تجري بين شهري أغسطس وسبتمبر.

 

مجموعة كيمجي رامداس تدعم المواهب الرياضية العمانية



 

دعمت مجموعة كيمجي رامداس حفل الزواج الجماعي في إزكي كجزء من نشاطاتها المتواصلة التي تنطلق من مسؤوليتها تجاه المجتمع لتصب في صالح المبادرات الداعمة له. إقيمت هذه الفاعلية تحت رعاية سمو السيد فهد بن الجلندى آل سعيد، الامين العام المساعد لتنمية الإبتكار بمجلس البحث العلمي.

ولقد قدمت مجموعة كيمجي رامداس دعمها الكبير لهذه المناسبة من خلال مساهماتها السخية التي ساعدت على تحويل هذه الفاعلية الى مناسبة لا تنسى لآلاف الازواج العمانيين. وهذا العام، حضرت المجموعة كراعي بلاتيني لهذا الزفاف الجماعي الذي ساعد 30 شاباً وصبية على عقد قرانهم وبداية حياة زوجية.

وأكد الفاضل أنيل كيمجي عضو مجلس الادارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، حرص المجموعة الدائم على التواجد في قلب النشاطات الداعمة للمجتمع المحلي. وقال، "يعود تعاوننا ودعمنا لمثل هذه المبادرات لسنوات للوراء إن لم يكن لعقود مضت، ومن ضمنها حفل الزفاف الجماعي في إزكي الذي حصل على دعمنا على مدى سنوات". وأضاف، "نشعر بالفخر لمشاركتنا في حدث من شأنه أن يجمع الشباب في بوتقة الزواج ليبدأوا حياة جديدة سوية. وكالعادة، مسؤوليتنا الاجتماعية تتقدم أولوياتنا لكونها تسهم في تحسين المجتمعات وإيصالها الى مستوى أفضل من الحياة المستدامة".

وتعليقاً على هذه المناسبة، قال الفاضل محمد بن علي بن محمد الريامي، المشرف العام على حفل الزفاف الجماعي في إزكي، " إن حفل الزفاف الجماعي في إزكي هو مبادرة إجتماعية مستمرة وكانت بدايتها في العام 2003 حيث لاقت دعم عدد كبير من المؤسسات من كلا القطاعين العام والخاص بالاضافة الى الهيئات الاجتماعية والفرق الرياضية في الولايات. إذ تتشارك هذه الهيئات الهدف نفسه – تسهيل حياة الشباب ومساعدتهم على الاستقرار من خلال الزواج من دون أية متاعب، فمشاركة العريس في حفل الزفاف هي مشاركة رمزية. وللمناسبة، نتوجه من مجموعة كيمجي رامداس بالشكر على دعمهم المتواصل لنا الذي أعطانا دفعاً قوياً لمواصلة العمل وبذل المزيد من الجهود لتقديم الافضل لشبابنا".

 

 

 مجموعة كيمجي رامداس راعياً بلاتينياً لحفل الزفاف الجماعي في إزكي



 

إحتفالا بذكرى يوم النهضة الخامس والاربعين، كلفت مجموعة كيمجي رامداس مؤخراً الفنان سانديش رانجنيكار المقيم في عمان برسم لوحة تجمع صوراً لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد “ حفظه الله ورعاه " . ويضم هذا العمل الفني 18 لوحة نادرة إلتقطت لصاحب الجلالة في مناسبات غير تقليدية لتكون بمثابة تحية لقائد البلاد ورؤيته الملهمة.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس، "من منطلق الولاء الذي نحمله لصاحب الجلالة والتقدير العميق الذي نكنه لقيادته البصيرة، أردنا تكريم صاحب الجلالة في هذه المناسبة من خلال عمل فني مبتكر يوثق  لهذه الشخصية الشامخة. إنها ليست سوى بادرة متواضعة تذكرنا بحضور جلالته مثل منارة للأمل والتقدم والقوة وهي الصفات التي تجعله محبباً لقلب شعبه".

تلتقط اللوحات الموضوعة على القماش صوراً تضج بالحياة لصاحب الجلالة على مدى زمني طويل ولغاية الوقت الحاضر. ولقد تم جمعها على أوراق عريضة عملاقة تدعى "بييبال"، وتوجد في شبه القارة.

ويلجأ الفنان رانجنيكار، وهو مدير الفنون الابداعية في إحدى بيوت النشر، الى وسيلة غير تقليدية للغاية في هذه المجموعة من العمل الفني. فيقوم بترجمة أفكاره المبتكرة من خلال طرق عدة قد تكون الحياكة عبر الإبر، أو من خلال عظم الحبار، أو من خلال أدوات مختلفة.

يتم عرض هذا العمل الفني لصاحب الجلالة في قاعة الإستقبال بالمقر الرئيسي لمجموعة كيمجي رامداس في مطرح.

 

 

 مجموعة كيمجي رامداس تحتفل بذكرى النهضة  بطريقة مبتكرة



 

أقامت مجموعة كيمجي رامداس إفطارها السنوي في فندق قصر البستان في التاسع من شهر يوليو الجاري. وشكلت هذه المناسبة إمتدادا لمبادرات المجموعة الهادفة لجمع الناس حول قيم المحبة والاخاء ولاسيما خلال شهر رمضان المبارك.

يرمز الافطار الى الوقت الذي يجتمع فيه الناس سوية تحت شعار عالمي واحد وهو الرعاية والمشاركة والتعاضد، قال الشيخ كاناكسي كيمجي، "يقام هذا الإفطار مرة واحدة في السنة، لكنني متأكد من أن الشعور بالتعاضد بيننا كعائلة واحدة يرافقنا أبداً".

ويجمع حفل إفطار مجموعة كيمجي رامداس جميع موظفي المجموعة وعائلاتهم. ولقد حضره أكثر من 1000 مدعو إحتفلوا بيوم صيام جديد خلال هذا الشهر الكريم في جو من التكاتف والمشاركة.

ووصف عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس الفاضل أنيل كيمجي هذه المناسبة كتقليد عائلي للمجموعة وتوكيد على العلاقات المتواصلة التي جلبت الناس من أماكن مختلفة الى حلقة واحدة من الصداقة والرعاية المتبادلة. فشكل الافطار للحاضرين مناسبة لإعادة التشديد على العلاقات القديمة وبناء علاقات جديدة من أجل الإحتفاء بشراكات جديدة واخرى قائمة، وفوق كل هذا من أجل نشر رسالة هذا الشهر الكريم الداعية للمشاركة والعطاء.

 

 

الافطار السنوي لمجموعة كيمجي رامداس غذاء للروح



 

نظمت مجموعة كيمجي رامداس حملتها السنوية للتبرع بالدم كجزء من مبادرات المسؤولية الاجتماعية التي تطلقها وتوليها إهتماماً كبيراً. وتعتبر هذه الحملة التي تتم تحت إشراف ورقابة بنك الدم العماني المركزي، وزارة الصحة، واحدة من الجهود التي تبذلها مجموعة كيمجي رامداس بهدف إشراك موظفيها وعائلاتهم وأصدقائهم في هذا العمل التطوعي الذي يحمل هدفاً إنسانياً نبيلا.

وتوجه للمناسبة الفاضل أنيل كيمجي عضو مجلس الادارة لدى مجموعة كيمجي رامداس بالشكر لجميع المتبرعين الذين ساندوا هذه الحملة وهدفها النبيل لما من شأنها أن تساعد على الابقاء على مخزون الدم وموزانة العرض والطلب خلال العام. وقال، "يسعد مجموعة كيمجي رامداس وفريق عملها تحقيق حملة التبرع بالدم هذا العام إقبالا جيدا ولاسيما خلال شهر رمضان المبارك، شهر العطاء والرحمة. ونتطلع لدعمكم ومساهمتكم المتواصلة لهذه المبادرة في السنوات المقبلة".

وأشار "الى أن مجموعة كيمجي رامداس ومنذ تأسيس بنك الدم في عمان منذ أكثر من 35 عاماً، تقوم بشكل فاعل بتنظيم حملتها السنوية للتبرع بالدم التي تطال موظفيها وعائلاتهم على وجه التحديد. فلقد كان من المشجع لنا رؤية عدد كبير من المتبرعي بالدم يشاركون بالحملة بروح العطاء التي ترافق هذا الشهر الكريم".

 

 

 حملة كيمجي رامداس السنوية للتبرع بالدم تلقى تجاوباُ واسعاً



 

تواصل مجموعة كيمجي رامداس من وحي معاني شهر رمضان الفضيل نشر رسالة التعاون والمشاركة من خلال حملة الصناديق الرمضانية. وقامت المجموعة بتوزيع أكثر من ألفي حزمة من الهدايا من خلال مؤسسات تعمل مع المجتمعات المحلية وذوي الاحتياجات الخاصة في أنحاء عمان.

وللمناسبة قال الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس الادارة في مجموعة كيمجي رامداس، "وصلت مجموعة كيمجي رامداس في سعيها لنشر معاني هذا الشهر الكريم، الى شريحة واسعة من المجتمعات والناس والافراد الذين هم بحاجة الى مساعدات سواء كانت مادية أم غيرها. ونحن محظوظون بالعمل مع منظمات نتشارك معها في طريقة التفكير، لتساعدنا في هذه المهمة". وأضاف، "تسهم هذه الحزم من الهدايا في توحيد الناس على الاخوة والعطاء الى جانب كونها تترك أثراً مباشرا في حياة العديد من الافراد".

وقامت المجموعة من خلال برنامجها لتوزيع الحزم الرمضانية بالوصول الى مجموعة واسعة من الافراد عبر تعاونها مع عدد من الجمعيات الخيرية المتواجدة على إمتداد السلطنة ولاسيما المتطوعون الصامتون، فريق جعلان ابو حسن لكرة القدم، وفريق الاهلي الرياضي إزكي.

 

 

مجموعة كيمجي رامداس توزع الدفعة الثانية من الصناديق الرمضانية



 
  • 1000 عائلة في مسقط وعبري وصحار يستفيدون من الدفعة الأولى

 

مع بدء الإستعدادات لشهر رمضان المبارك في عمان، تبادر مجموعة كيمجي رامداس كعادتها كل عام للعمل بوحي من هذا الشهر الفضيل وتقديم تبرعات سخية للمجتمع. وفي هذا الإطار، قامت المجموعة بتقديم 2000 وحدة رمضانية لمساعدة المنظمات غير الحكومية في مهمتها على تقديم المساعدة والعون لبعض الفئات على إمتداد السلطنة.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس، "تعمل مجموعة كيمجي رامداس من منطلق يشدد على أخلاقيات مجتمعية تستند الى مبدأ توفير الدعم السخي للمجتمع خاصة خلال رمضان المبارك شهر العطاء والمشاركة وما يعكسه من روح الإخاء والتعاون. ونحن سعداء بالبرامج التي تعتمدها المجموعة ومنها التقديمات الرمضانية التي تمس حياة آلاف الاشخاص في السلطنة من خلال."

وستعمل مجموعة كيمجي رامداس هذا العام مع عدد من الجمعيات لتوزيع صناديق غذائية للعائلات المحتاجة على إمتداد السلطنة. وستتسلم المجموعة الأولى من صناديق رمضان والتي تتألف من 1000 وحدة كل من جمعية النور للمكفوفين في صحار، والجمعية العمانية لذوي الاحتياجات الخاصة في مسقط، والجمعية العمانية لذوي الاحتياجات الخاصة في عبري.

وتقوم مجموعة كيمجي رامداس مدفوعة بوعي إجتماعي وتوق لمساعدة المجتمعات المحلية، بإطلاق عدد من البرامج لمساعدة المجتمعات المحلية ولاسيما المجتمع العماني. ويترجم هذه التوق بأجمل صوره خلال شهر رمضان المبارك عبر الصناديق الرمضانية والعديد من المبادرات المشابهة التي يتم تنظيمها بإستمرار.

 

مجموعة كيمجي رامداس تقدم 2000 صندوق رمضاني مع بداية الشهر المبارك



 

في إطار الجهود المبذولة للتواصل مع المجتمعات المحلية، قامت مجموعة كيمجي رامداس مؤخراً بدعم أحدث مبادرات مكتبة السندباد المتجولة للاطفال التي تقوم على قراءة القصص لهم. وإستطاعت هذه الفاعلية جمع الأطفال من جميع الأعمار في حديقة القرم الطبيعية للإستماع لرواية عدد من القصص المسلية والممتعة. ويُعتبر هذا المفهوم في رواية القصص للأطفال الأول من نوعه الذي تنظمه مكتبة سندباد المتجولة للاطفال في مسقط.

تعليقاً على هذه المبادرة والدعم الذي لقيته من مجموعة كيمجي رامداس، قال الفاضل راجيف أهوجا، رئيس قسم الإتصالات لدى مجموعة كيمجي رامداس، "يسرنا دعم مثل هذا المسعى الذي يصب في نهاية المطاف في المساعدة على تنمية الأطفال والشباب العماني. وكمنظمة مكرّسة لدعم المجتمع المحلي، ندرك أهمية الإستثمار في أطفال اليوم بما يضمن نموهم ليكونوا أفرادا ناجحين، حيث تلعب القراءة دوراً كبيراً في عملية النمو وتطورهم. ويبقى هدفنا التعاون مع المبادرات التي تساعد على تحفيز القراءة على صعيد الامة، وتعتبر مكتبة سندباد المتجولة أكبر مثل على ذلك".

ولقد تجمع أطفال من أكثر من 15 عائلة حول الراوية "آن بوجي" من مكتبة السندباد المتجولة فإستمعوا وتابعوا بإهتمام قصة " رحلة ليلى المدرسية"، وعلّقوا أيضا على الكثير من الكلمات بينما يصغون الى مغامرات ليلى المدرسية.

 

 مجموعة كيمجي رامداس تدعم نشاط مكتبة السندباد المتجولة لقراءة القصص



 
p>تقدمت مجموعة كيمجي رامداس مجددا هذا العام المشاركين في الفعاليات التي تنظمها جمعية البيئة العمانية كجزء من مبادرة ساعة الأرض العالمية. وبهذه المناسبة، قامت المجموعة بإطفاء جميع الأضواء الكهربائية لمدة ساعة في جميع مكاتبها بما يشمل جميع الأجنحة التجارية وأقسامها المختلفة، بالإضافة الى مطعم بوليوود، وإندوس، وكافيهVergnano 1882 .

وأكد في المناسبة الفاضل نايلش كيمجي عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس إلتزام المجموعة في الحفاظ على البيئة وحمايتها، وقال "نشارك في هذه المبادرة بشكل كامل لما من شأنها أن تسهم في رفع الوعي في شؤون البيئة وتشدد على أهمية هذا الأمر لكل عضو من فريق عملنا. لذا، نقابل مبادرة ساعة الارض بتعاون ودعم كامل سنوياً وخاصة عندما نكون قادرين على المساهمة في تحفيز الشركات الاخرى على المشاركة ايضا".

وأوضح أن المجموعة قامت باتباع عدد من السياسات المشددة بما يتعلق بالاستدامة والحفاظ على البيئة. وكخطوة إضافية، قامت كيمجي رامداس أيضاً بالتعريف بهذه الامور عبر موقعها الالكتروني، ومن خلال طرحها لمجموعة واسعة من تجهيزات والأدوات التي تعتبر صديقة للبيئة.

وتشكل ساعة الارض مبادرة عالمية يتم تنظيمها من قبل الصندوق العالمي للطبيعة بمشاركة أفراد وشركات من حول العالم، حيث يتم إطفاء الانوار الكهربائية مدة ساعة للتعبير عن الالتزام بالحفاظ على كوكب الارض من خلال الحفاظ على موارده.

 

مجموعة كيمجي رامداس تحتفل بساعة الارض



 

أقامت مؤخراً مجموعة كيمجي رامداس حفلها السنوي المخصص لتقدير وتقديم جوائز الخدمة الطويلة للموظفين الذين أمضوا أكثر من 20 عاماً ضمن فريق عملها.

متحدثا عن عشرين عاما مضت في العمل لدى المجموعة، قال مدير أول وحدة في قسم الموارد البشرية، محمد خليفة العبدلي، "لا زلت غير مصدق ان عشرين عاما من العمل مضت بهذه السرعة. إن رحلتي مع مجموعة كيمجي رامداس لطالما كانت ممتعة ومليئة بالتعلم والتطور والنمو". ولقد انضم محمد الى مجموعة كيمجي رامداس في العام 1994 كمندوب مبيعات واستطاع على مرّ السنين التقدم في السلم الوظيفي مستعينا بكفاءته وعمله الجاد والتزامه ودعم المجموعة له. وأضاف محمد "في هذه المناسبة، أتقدم بالشكر من الإدارة وفريق عمل مجموعة كيمجي رامداس على تقدير إلتزامي وعطائي في العمل. وأتطلع لأن أكون قدوة للشباب العماني الذي ينضم حديثا الى المجموعة والذي بإمكانه الاستفادة من فرص وبرامج التدريب والتطوير المتوافرة من أجل التقدم في عملهم والتمتع بحياتهم المهنية وأدائهم الذي من شأنه أن يسهم في نهاية المطاف في تنمية إقتصادنا الوطني".

ومن ضمن المحتفى بهم هذا العام، الموظف والرياضي طالب عبدالله مسافر البلوشي، الحائز على ميداليات ذهبية والذي إنضم الى فريق عمل مجموعة كيمجي رامداس بعمر 19 عاما. وللمناسبة قال طالب، "لقد كان العقدين الماضيين بالنسبة لي بمثابة المرحلة المليئة بالانجازات على الصعيدين الشخصي والمهني. وإنطلاقا من أنني عضو في فريق عمل مجموعة كيمجي رامداس إستطعت أن أتحدى إعاقتي الجسدية واتطور في عملي كما فتحت امامي المجموعة فرصا كبيرة للتقدم في المباريات الرياضية المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة وأن أكون عضوا ضمن الفريق الوطني العماني والفوز بميداليات ذهبية". اليوم، يعمل طالب في المركز الرئيسي لمجموعة كيمجي رامداس كمساعد في قسم القرطاسيات وهي مسؤولية تتطلب مستويات عالية من الامانة والثقة المتبادلة. وتوجه طالب بالشكرالى المجموعة وفريق عملها من مدراء وموظفين معبرا عن إمتنانه كونه فردا في هذه العائلة وقال "لدى مجموعة كيمجي رامداس، أشعر أنني في منزلي واتطلع الى قضاء المزيد من السنوات في عملي وبين عائلتي الكبيرة".

ولقد تسلم أكثر من سبعة وثلاثين موظفاً لدى مجموعة كيمجي رامداس شهادات تقدير خلال الحفل الذي أقيم في مقر المجموعة الرئيسي بحضور عدد من الشخصيات والمدراء لدى كيمجي رامداس.   

تعليقاً على المناسبة، قال الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس الادارة في مجموعة كيمجي رامداس، "نفخر ونسعد في حضور الحفل السنوي الخامس الذي تنظمه المجموعة والمخصص لتقديم جوائز للموظفين القدامى لديها الذي قاموا بالعمل وخدمة هذه الشركة بكل أمانة وتفاني على مدى 20 عاماً. هذه المناسبة ليست سوى عربون تقدير وثناء نحمله تجاه الموظفين الذين استثمروا أحلامهم وحياتهم بالعمل لدى المجموعة التي باتت عائلاتهم الكبيرة". وأكد أن جوائز مجموعة كيمجي رامداس للخدمة الطويلة إنما تعكس إلتزام المجموعة بتقديم التقدير لأكثر أصولها قيمة – لفريق عملها على تفانيه بالعمل من أجل تحقيق الاهداف العليا للمجموعة. وختم قائلا "يأتي الاستثمار في مواردنا البشرية كجزء من إلتزامنا بالعمل على دعم نمو الاقتصاد الوطني والمساعدة على توفير الازدهار والرخاء لشعب عمان".

يُعتبر هذا الحفل والذي بدأ تنظيمه في عام 2010، تقليداً سنوياً يعكس الاهتمام الذي توليه المجموعة بفريق عملها الذي يُعتبر محرّكاً أساسياً للعمل، كما يعكس رؤيتها التيتجعلها مؤسسة تركز العنصر البشري وتطويره وتمكينه بإعتباره أحد الاصول الثمينة لديها.

 

كيمجي رامداس تكرم موظفي الخدمة الطويلة – 20عاما



 

شاركت مجموعة كيمجي رامداس بدعم الفاعلية الخيرية السنوية الثالثة التي تنظمها دار العطاء "البحث عن الكنز"،كجزء من جهودها لدعم المجتمع المحلي. وتهدف هذه الفاعلية لتأمين منح جامعية جزئية تغطي كلفة السكن والنقل للطلاب المحتاجين.

وللمناسبة، قالت ملفيكا كيمجي عضو مجلس الادارة في مجموعة كيمجي رامداس،"نركز في عملنا دوماً على تقديم الدعم لهيئات المجتمع المدني وغيرها من الهيئات المعنية بتنمية المجتمعات المحلية. وتسعى هذه الشراكة لتمكين المجتمعات المحلية من خلال دعم التعليم. ولقد قامت مجموعة كيمجي رامداس بدعم عدد من مبادرات دار العطاء المختلفة الهادفة لتمكين المجتمعات المحلية".

وعبّرت الفاضلة شذى عباس عضو مجلس إدارة دار العطاء، عن إمتنانها للدعم المتواصل الذي توفره مجموعة كيمجي رامداس بما يشكل سابقة في إنخراط قطاع الاعمال في عمان بدعم النشاطات المساهمة في بناء المجتمع. وقالت "نتوجه بالشكر لمجموعة كيمجي رامداس على دعمها غير المحدود والكامل لجميع مبادراتنا. لقد كانت المجموعة أحد اكثر الداعمين لعملنا ونحن نقدر لهم مشاركتنا في هذه الفاعلية التي تصب في نهاية المطاف في صالح بناء مجتمع أفضل".

وبالاضافة الى الدعم المادي الذي توفره مجموعة كيمجي رامداس، فقد تميز دعمها أيضا بالمشاركة الفاعلة من قبل موظفيها في نشاطات "البحث عن الكنز"،  لتثبت من جديد ثقافة الالتزام الواسع بالمبادرات الاجتماعية.

ويتم تنظيم هذه الفاعلية الخيرية السنوية لدار العطاء بهدف تنمية العمل الجماعي وروح الفريق الواحدعبر مجموعة منالنشاطات المختلفة. وهذا العام أظهر المشاركون قوتهم البدنية ومهاراتهم الجسدية في سلسلة ألعاب مختلفة مثل التجديف، وبناء الخيم، والطهي الفوري خلال عشر دقائق والرسم وغيرها من النشاطات الاخرى.

 

 

 مجموعة كيمجي رامداس تدعم دار العطاء



 

تجمّع موظفو مجموعة كيمجي رامداس للاحتفال سوية بعودة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم الى عمان.

وللمناسبة، قال الفاضل أنيل كيمجي، عضومجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس"تملؤنا السعادة والفرح بعودة جلالةالسلطانالمعظمالى أرض الوطن سالماً ومعافى. لا تستطيع الكلمات أن تعبّر عن عمق فرحنا لكون جلالته هو الان بين أبنائه وشعبه وبلده التي أحب. نحن في مجموعة كيمجي رامداسلم يساورنا الشك بأن جلالته سيعود ويواصل قيادته لهذه البلاد على خطى التطور والنمو التي رسمها لها قبل عقود عند تسلمه الحكم، ونفخر بالقول إننا سنستمر في تكريم وبذل كل ما في جهدنا لدعم قيادته لهذه الامة".

ولقد إحتفلت مجموعة كيمجي رامداس بهذه المناسبة عبر إحياء عدد من الفاعليات وقطع قالب من الحلوى وتأدية عدد من الاغاني الوطنية من قبل الموظفين، وبمشاركة جميع الموظفين المحتفين بعودة جلالته الى ربوع الوطن.

 

مجموعة كيمجي رامداس تحتفل بعودة صاحب الجلالة الى عمان



 

تأكيداُ لإلتزامها بدعم الفاعليات التي تصب في صالح تمكين المجتمع والافراد، شاركت مجموعة كيمجي رامداس مؤخراً في إجتماع المرأة الذي نظمته مجلة "المرأة". وقدّم عضو مجلس إدرة المجموعة بانكج كيمجي مداخلة خلال المؤتمر كما أدار جلسة حوار حملت عنوان "المرأة في مكان العمل". وإستهل مداخلته التي إستغرقت حوالي الساعة من الوقت، بجملة مقتبسة من "اي بي جاي كالام" تقول "كل طفل في طور النمو يحتاج الى شخصين مهمين في السنوات الست الاولى من حياته من أجل أن يصبح فرداً ناجحاً في المنزل وكذلك في العمل، وهما - أم متعلمة ومعلمة دار حضانة مستنيرة". 

وبالاستناد الى الفلسفة الخاصة بمجموعة كيمجي رامداس الداعمة للمرأة، عمل الفاضل بانكج كيمجي على  إشراك الحاضرين في النقاش الدائر حول موقع النساء كحجر أساس في الحياة حيث يلعبن أدواراً محورية في العمل والمنزل. وقال "من منظور المرأة نجدها تقول لو لم أكن قائدة في عيون أطفالي لما إستطعت تحديد أولوياتي. تعتبر النساء موظفات متميزات لذلك فإن تعليم الفتاة والمرأة أمر أساسي لنمو وتطوير مجتمعنا. وتشكل النساء العاملات لدى مجموعة كيمجي رامداس نسبة 15 بالمئة من إجمالي فريق العمل. ونحن نفخر بالقول بانه في صفوفنا أربعة سيدات في مواقع قيادية من مهامهن إتخاذ قرارات استراتيجية على المستوى الاداري."

وعلاوة على ذلك، تحدث كيمجي عن مبادرات عدة أطلقتها مجموعة كيمجي رامداس من أجل تمكين النساء وفي مقدمها برامج لتقدير الموظفين الحاليين تتضمن تقديم حوافز مادية اذا قاموا بإدخال موظف عماني جديد الى الشركة، وبرامج دراسية مكثفة داخل وخارج البلاد تسهم في تدريب وتطوير قدرات النساء على القيام بأدوار إدارية، إدارة الوقت، وإدارة التنمية، بالاضافة الى برنامج تنفيذي لمدة 24 يوما. وإدراكا منا بأن النساء قادرات دائما على التعامل مع أكثر من مهمة في المنزل ومقر العمل، وفرّت المجموعة للنساء العاملات لديها إمكانية الاستفادة من أوقات دوام مرنة في العمل بعد إتمامهن مدة ثلاث سنوات من العمل لدى المجموعة. كما تم منحهن إجازة أمومة تمتد ما بين 60 و 70 يوما، وتوفير طبيبة متفرغة ومتخصصة تحت الطلب في كل الاوقات.

وركز كيمجي كذلك على أهمية أن تلحظ الشركات التحديات والعوائق التي تعترض النساء في عالم الاعمال اليوم وأهمية طرح السبل لتخطيها. وقال "الجانب الاهم الذي يستدعي التركيز عليه هو كيفية إستقطاب وتأمين بيئة عمل مريحة للمرأة. يجب أن تكون الشركات قادرة على تخفيض نسبة تسرب السيدات من العمل من خلال توفير بيئة مؤاتية من أجل ضمان أداء أفضل، كما يجب أن لا ننسى أن النساء يلعبن أدوارا محددة في المنزل وكذلك في العمل".

وفي إطار الجهود المبذولة من أجل دعم دور المرأة في المنزل والعمل، تعتبر هذه الفاعلية الاولى من نوعها في عمان. ولقد شكل المؤتمر إحتفالية للمرأة التي عرضت من خلالها لأحلامها وتطلعاتها. كما أنها تناولت القضايا الاساسية، والتحديات، والتغييرات التي تؤثر بإستمرار على دور المرأة المتعدد الابعاد كزوجة، وأم، وسيدة أعمال، ومتخصصة.

قدمت جانب السيدة د. شريفة بنت خالد قيس آل سعيد، خبيرة التربية في وزارة التعليم، الكلمة الرئيسية متحدثة عن رحلتها الاستثنائية التي تجاوزت فيها ضعف البصر الذي تعاني منه. ولفتت الانتباه الى القوة الهائلة وغير المستغلة التي تمتلكها المرأة، قائلة "لا تعلم كم من القوة تمتلك المرأة، إنها كظرف الشاي فقط عند وضعه في الماء الساخن ستدرك القوة التي يحملها".

وشملت قائمة المتحدثين أيضا الفاضلة عائشة الخروصي (مديرة التسويق) لدى بنك العز الاسلامي (قامت بإدارة إحدى حلقات النقاش)، وإيمان الغافري (رئيسة) – جمعية المرأة العمانية، ولبنى الخروصي ( المديرة المالية) – عمران وأيضا عضو مجلس إدارة مشروع موريا التطويري، وإنشراح باوازير (مديرة علاقات الشركات) – بنك ستاندرد تشارترد، وناشيا نصيب ( مديرة التسويق والدعاية) – مجموعة يحي نصيب القابضة – عضو سابق في منظمة اليونيسف.   

 

 

مجموعة كيمجي رامداس تشارك في إجتماع المرأة الاول في عمان



 

التحفيز - التشجيع – الاحتفال ثلاث كلمات تتبادر الى الذهن وتختصر بطولة مجموعة كيمجي رامداس السنوية للكريكت. إجتمع أكثر من ثلاثة الاف موظف مع عائلاتهم في ولاية بركاء  خلال الشهر الجاري، للمشاركة في اليوم الحماسي الطويل الذي تشهده البطولة. وبحضور ما يزيد عن 75 فريقا من مختلف الاقسام داخل المجموعة تنافست الفرق بكل قوتها للفوز بكأس كيمجي رامداس للكريكت 2015.

وقالت بحماسة موظفة من قسم بروكتل اند جامبل "نحن أبطال الرياضة لدى مجموعة كيمجي رامداس"، مبدية فخرها بوصول فريقها إلى المرتبة الاولى بعد فوزه على فريق كيمجيز مارت الذي حل بالمرتبة الثانية.

عمّت أجواء الفرح  بمشاركة عائلات الموظفين الذين لعبوا دورا كبيرا في إضفاء جو الحماسة على البطولة. وجمعت حلقات المتفرجين مشاركين من جميع الاعمار كباراً وصغاراً جميعهم شجع فريقه المفضل. وتضمن يوم البطولة عروضا للسحر والرسم على الوجه ومسابقة في الرسم وغيرها من النشاطات التي تخاطب جميع الاعمار وساهمت في ان يعيش الكل متعة التجربة والمرح.

وللمناسبة قال الفاضل كنكسي كيمجي عضو مجلس الادارة في مجموعة كيمجي رامداس "يتشابك إرتباط المجموعة وشغفها بالرياضة بحرصها على تنمية موظفيها. وتهدف هذه الفعاليات الرياضية مثل بطولة الكركيت وكرة القدم إلى اعطاء الفرصة للجميع للراحة والمتعة في جو من التحدي تجمعه روح الفريق الواحد. إن التزامنا العميق تجاه موظفينا ورفاهيتهم كان رافداً أساسيا وراء إستمرار مجموعة كيمجي رامداس على مدى 146 عاماً، كما يدفع تركيزنا على التحدي الى واجهة القيم الاساسية للمجموعة وهي الثقة والعناية والالتزام تجاه شعب عمان وشركائنا. وأتقدم بالشكر لأفراد فريق العمل اللوجستي على الجهود الكبيرة التي يقومون بها عاما بعد عام والتي من دونها لا يمكن لفعالية بهذا الحجم أن ترى النجاح".

 

فريق بروكتل أند جامبل يفوز ببطولة مجموعة كيمجي رامداس للكريكت للعام 2015



 

نظراً للنجاح الذي حصدته المشاركة الفاعلة في مهرجان إزكي الاول العام الماضي، قامت مجموعة كيمجي رامداس بتجديد دعمها لهذا المهرجان في دورته الثانية. وشاركت المجموعة تنظيم مختلف الفعاليات المرافقة للمهرجان، ومن ضمنها زيارة مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال وهي مبادرة تدعمها مجموعة كيمجي رامداس منذ انطلاقتها العام الماضي.

وتعليقاً على دور هذه الفعالية بتوكيد إلتزام المجموعة بتحمل مسؤوليتها وبأن تكون سبّاقة في دعم المواطن، قال الفاضل أنيل كيمجي عضو مجلس الادارة في مجموعة كيمجي رامداس "يشرفنا أن نكون جزءا من هذه الفعالية التي تظهر المواهب التي تحملها المجتمعات المحلية. والاهم من ذلك، نقدّر المبادرات التي تجمع العائلات والاطفال من مختلف الولايات العمانية في بيئة من المرح وتكون محفزة على التعلم كذلك". وأكد أن هذه الفعالية تشكل جزءا من إهتمام المجموعة في تنمية المجتمعات المحلية على إمتداد السلطنة ومساعدتها على التحول الى مجتمعات مكتفية ذاتيا.

ويقدّم مهرجان إزكي الذي يستمر على مدى عشرة أيام، فرصة للعائلات للتمتع بالنشاطات الترفيهية وتنمية حس بتقدير الفنون العمانية التقليدية. وتشكل معظم النشاطات مزيجاً من الالعاب الرياضية، والالكترونية، والعروض الثقافية المستوحاة من التراث العماني.

 

 

 مجموعة كيمجي رامداس تدعم مهرجان إزكي الثاني



 

إحتفالا بالذكرى الخامسة والاربعين لتولي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم مقاليد الحكم، قامت مجموعة كيمجي رامداس بتخصيص التقويم السنوي للعام 2015 لهذه المناسبة الوطنية. وقد جمع التقويم السنوي هذا باقة من أجمل الصور الفوتوجرافية عن عُمان والتي كانت جزءا من معرض "عمان إن فوكس" الذي نظم خلال العام الفائت. وتلقي هذه الصور الضوء على طبيعة عُمان الخلابة.

وقال الفاضل راجيف أهوجا، رئيس الاتصالات في كيمجي رامداس "تحتل المبادرات الوطنية التي تهدف إلى تسليط الضوء على سلطنة عُمان حيزا كبيرا في استراتيجية كيمجي رامداس للمسؤولية المجتمعية وخاصة تلك التي تشجع المشاريع المحلية ودعم المواهب الوطنية. ويأتي مفهوم "عمان إن فوكس" متوائماً مع مهمتنا في دعم الشباب العماني وإظهار مواهبه للعالم. وقد أردنا أن نحتفل بالذكرى الخامسة والاربعين لتولي جلالة السلطان مقاليد الحكم من خلال تنفيذ هذه النسخة الخاصة من التقويم السنوي الذي يحتوي صورا تعكس جمال عمان الحقيقي وتقديمه للمجتمع العماني".

ويضم التقويم السنوي للعام 2015 مجموعة من الصور التي إلتقطها عدد من المصورين الفوتوجرافين المحترفين من حول العالم الذين شاركوا في معرض "عمان إن فوكس". وتقدم الصور نظرة واسعة عن المشاهد  الطبيعية الخلابة في السلطنة من جبال وصحارى واودية.  

وتعود فكرة معرض "عمان ان فوكس" للمصورة الفوتوجرافية العمانية ميساء الهوتي. وعندما تواصلت الهوتي مع مجموعة كيمجي رامداس بهدف تنظيم هذه الفعالية سارعت المجموعة لابداء دعمها الكامل لها، ولا سيما أن تنمية المواهب العمانية تعتبر واحدة من أهم النقاط التي تركز عليها المجموعة. وقالت الهوتي "أنا فخورة بما تمتلكه عُمان من جمال طبيعي وثقافة عميقة لذا أدين بالفضل لبلدي على إتاحة الفرصة لاظهار جماليته وروعة طبيعته".

ولقد جمع المعرض الفوتوجرافي الذي نظم خلال شهري مارس وأبريل 2014 في دار الاوبرا السلطانية في مسقط، مواهب لمصورين محترفين من حول العالم قدموا خصيصاً من دول مختلفة مثل كندا والولايات المتحدة الاميركية وفرنسا ولبنان ومصر وايطاليا والبحرين وكوريا الجنوبية.

 

 مجموعة كيمجي رامداس تطلق نسخة خاصة للتقويم السنوي الجديد 2015



 

تماشياً مع الجهود التي تصب في صالح تنمية وتشجيع المواهب المحلية، دعمت مجموعة كيمجي رامداس واحدة من أكبر وأبرز مسابقات التصوير الفوتوجرافي في عمان؛ مسابقة سبلة عمان الفوتوجرافية بالشراكة مع شركة "نيكون" من كيمجيز. وقدمت المجموعة ثلاث كاميرات "نيكون" للفائزين بالمراتب الثلاث الاولى بالإضافة الى توزيع 200 قسيمة شرائية يتم إستبدالها من متجر عالمي في عمان أفينيوز مول. وبالإضافة الى ذلك حصل الفائزون في المسابقة على تدريب مجاني على التصوير مقدّم من مدرسة نيكون للتصوير. ولقد وزع الهدايا على الرابحين الفاضل أشكاي مدير المنطقة في شركة نيكون، دبي. 

وتعليقاً على هذا الحدث، قال الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، "يسعدنا أن نشارك في هذه المسابقة التي تهدف الى تنمية وتشجيع قدارت الشباب. وكشركة تعتمد على العنصر البشري كمحرك لها، نركز على إحتضان المواهب العمانية ومساعدتها لتجد مكانها المناسب في عالم اليوم".

وقال الفاضل روهيت شاه، مدير عام مجموعة لايف ستايل في كيمجي رامداس، "يسرنا أن نمثل نيكون مجدداً في فاعليات محلية يقدّر جمهورها ما تقدمه هذه العلامة التجارية من مجموعة واسعة من المنتجات. كما أنها مناسبة ممتازة للمواهب العمانية في التصوير الفوتوجرافي للتواصل مع خبراء نيكون والإستفادة من خبراتهم ومعرفتهم في هذا المجال".

وكان سيزار جوليوس في بارروكو جونيور، مدرّس في نيكون الشرق الاوسط اف زي اي، التواصل التقني وعبر الويب، أحد الحكام في المسابقة. وحضر الحفل راجيف أهوجا وأيمن حمزة من مجموعة كيمجي رامداس قسم الإتصالات والعلاقات بالشركة، وبرادييب مانجالام، وسيد موزودين، وجاياكومار نايير من قسم الأناقة والرفاهية بشركة كيمجي رامداس.

 

 

مجموعة كيمجي رمداس تدعم أكبر مسابقة تصوير فوتوجرافي على الانترنت



 

تقوم مجموعة كيمجي رامداس مجددا هذا العام بتسجيل حضورها كجهة داعمة لبطولة جمعية البيئة العُمانية للبولينج لتمهّد الطريق أمام شركات أخرى للقيام بدورها في دعم القضايا البيئية.

وتعليقاً على مشاركة المجموعة في دعم هذه البطولة قال الفاضل نيليش كيمجي، عضو مجلس الادارة في مجموعة كيمجي رامداس، "يسرّنا تجديد دعمنا المتواصل لمبادرات جميعة البيئة العمانية من أجل بيئة أفضل وإستدامة العناصر الطبيعية على هذا الكوكب. ومن خلال مشاركتنا ودعمنا لهذه البطولة، تحولنا الى سفراء للبيئة يحثون على الحفاظ عليها وحمايتها. ونأمل أن يشكل إنخراطنا في دعم هذه المبادرات فرصة لباقي المؤسسات للقيام بدورها في نشر الوعي البيئي".   

وشدد على دور الشركة في جمع التبرعات لدعم القضايا التي ترفعها جمعية البيئة العمانية. وبحسب متحدث باسم جميعة البيئة العمانية فإن نسبة كبيرة من التبرعات التي تتلقاها الجميعة يتم من خلال البطولة التي تنظمها، ويجري توظيفها بشكل اساسي في عملية رفع نسبة المتطوعين وتعيين سفراء للجمعية ضمن مؤسسات التعليم العالي. كما يتم توظيف جهد مماثل لتعليم الشباب العماني على كيفية المحافظة على البيئة.

 

بهدف إبقاء الجهود البيئية مستمرة بشكل متواصل مجموعة كيمجي رامداس تدعم جمعية البيئة العمانية



 

الاهداف والسعادة والنصر سادت أجواء كأس الابطال لكرة القدم السنوي الذي تنظمه مجموعة كيمجي رامداس. حضر أكثر من ثلاثة الاف موظف مع عائلاتهم واصدقائهم هذا التحدي مشجعين ومشاركين يتطلعون للفوز بالكأس. وبلغ عدد الفرق  المشاركة 42 فريقاُ من مختلف اقسام مجموعة كيمجي رامداس أما الفائز فكان فريق كيمجي رامداس للانشاءات، يليه فريق كيمجي رامداس بروكتل اند غامبل. وكان هناك فريق آخر رابح انما ليس بالضرورة لقدراته الرياضية بل لعمله المتواصل ومن دون كلل من أجل إنجاح هذه الفاعلية. 

وأشاد عضو مجلس الادارة الفاضل بانكج كيمجي بالمشاركين وبالروح الرياضية التي تميزوا بها، وقال "إن رياضة كرة القدم باتت تقليد دائم تحمله المجموعة وتظهر هذه الفاعلية شغفنا بهذه الرياضة. كما تظهر المواهب المتعددة التي يتمتع بها فريق عملنا حيث أن قوتنا كعلامة تجارية ناجحة انما تكمن في تنوعنا. ومن شأن هذا النوع من النشاطات ان يسهم في تنشيط العقل والجسم والروح بما يعطينا إحساسا بالانتعاش والتجدد". 

 

أهداف وافرة مع احتفال مجموعة كيمجي رامداس باليوم السنوي لكرة القدم 2014



 

تدعم مجموعة كيمجي رامداس من جديد مساعي دار العطاء وهذه المرة من خلال مشاركتها في بطولة تكساس سكرامبل التي اقيمت مؤخرا تحت رعاية سعادة محمد بن حمد الرمحي.

وقال الفاضل هرتيك كيمجي عضو مجلس الادارة في مجموعة كيمجي رامداس "نشيد بجهود دار العطاء المتواصلة من أجل تحسين شروط الحياة للكثيرين ونشكرهم على منحنا الفرصة مرة جديدة لإظهار دعمنا. فنحن في المجموعة نعرف وندرك تماما ما معنى ان تكون الشركة مواطنا مسؤولا تجاه المجتمع ولذا تسعى كيمجي رامداس للوصول الى مجتمعات مكتفية مدعمّة بالوسائل التي تمكنها الاندماج بسهولة في المجتمع الكبير".  

 

مجموعة كيمجي رامداس في ملعب الجولف من اجل قضية من الملعب الى بناء الاحلام



 

شاركت مجموعة كيمجي رامداس بحماسة في ماراثون المشي السنوي "المشي من أجل الشفاء" والذي نظمته الجمعية العمانية للسرطان في حديقة القرم الطبيعية. وقام موظفو المجموعة وعدد من المدراء بالمشي الى جانب عائلاتهم في هذا الماراثون الذي يُعتبر حدثا سنويا يندرج ضمن الجهود التي تقوم بها الجمعية العمانية للسرطان من أجل التوعية بأهمية الكشف المبكر عن السرطان لما من شأنه أن يعزز فرص الشفاء. ولقد عملت مجموعة كيمجي رامداس بإستمرار على دعم نشاطات الجمعية والمساعدة على إيصال برامجها الى شريحة أكبر من الناس، ضمن إلتزام المجموعة بالعمل على تعزيز جودة الحياة لأبناء السلطنة وبناء مجتمعات أكثر اكتفاء ومرونة.

 

 

مجموعة كيمجي رامداس "تمشي من أجل الشفاء"



 

تقديراً منها لروح المرأة المعطاءة، قامت مجموعة كيمجي رامداس بالاحتفال بيوم المرأة العمانية الذي تم تخصيصه من قبل صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد تمكيناً لحضورالمرأة وتقديراً لعطاءاتها للمجتمع.

وخلال الاحتفال الذي نظمته المجموعة، تم عرض رسالة خاصة توجه بها صاحب الجلالة بهذه المناسبة حول دور المرأة العمانية في المجتمع.

تضمن اليوم الاحتفالي مسابقات حول شخصيات نسائية معروفة وقامت الفاضلة كنان كاباديا، بتوزيع الهدايا على الرابحين. ولقد بادرت موظفات المجموعة للاشراف على تنظيم هذه الفاعلية بكامل تفاصيلها بما تتضمنه من التحضير والتصوير و compeering. وكانت الالوان المعتمدة لهذه المناسبة الاخضر والابيض للتعبير عن مساندتهن وحماستهن لهذه المناسبة.

 

مجموعة كيمجي رامداس تحتفل بيوم المرأة العمانية 2014



 

أطلقت بيتزا هت في عمان، محلات البيتزا المفضلة في السلطنة، حملة توعية في جميع فروعها بالتوازي مع اليوم العالمي لغسل اليدين.  وقامت مجموعة كيمجي رامداس قسم المشروبات والاغذية بدعوة جميع الفروع للمشاركة في مسابقة النظافة التي تم تنظيمها من قبل "أطياب فودتك"، وهي الشريك المعتمد من قبل بيتزا هت للسلامة الغذائية. وعمل فريق من مختبرات "أطياب" الحائز على  "آيزو اي اف سي 17025"  في عمان على أخذ عينات من فروع بيتزا هت لفحص مستويات الميكروبات.

"تتضمن أنظمة السلامة التي تعتمدها "بيتزا هت" مجموعة من المعايير الصارمة والتدريب الذي يشمل جميع العاملين"، أكد الفاضل فيفيك باندي الرئيس التنفيذي لمجموعة لايف ستايل. وأضاف "من أجل دعم هدفنا المتمثل في "الثقة مع كل قضمة" لا شيء أكثر أهمية من حماية عملائنا والقيم التي تمثلها هذه العلامة التجارية المعروفة. ونحن نضمن انه يجري تحضير جميع الاطباق التي نقدمها لعملائنا وفق شروط تراعي أقصى درجات النوعية في المكونات المستخدمة وطريقة التحضير".

وتابع باندي قائلا "تهدف المسابقة الى التشديد على أهمية ممارسات السلامة الغذائية المتواصلة والفعالة. وما اليوم العالمي لغسل اليدين إلا محطة من سلسلة محطات تحرص على إحيائها مجموعة كيمجي رامداس من أجل تأكيد إلتزامها بتقديم أطباق نوعية وبمعايير نظافة عالمية".

ولقد بينت نتائج العينات التي تم تجميعها من منافذ بيتزا هت خلوها من الميكروبات والجراثيم التي كانت ضمن المستويات المتعارف عليها في معايير CCFRA . كما قيّمت حملة التفتيش المفاجئة معايير النظافة لدى "بيتزا هت" بأنها عند مستويات مرضية.

وتعليقاً على النجاح الذي حققته مبادرة غسل اليدين قال الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس، "تعتبر هذه المبادرة إمتدادا لشعار "بيتزا هت"  الذي يقول "الثقة مع كل قضمة" والذي يعطي النظافة والسلامة الغذائية أولوية كبرى. إنه يجسد جوهر استراتيجية هذه العلامة التجارية المعروفة والتطبيق الذي تعتمده في كل مرحلة من مراحل تحضير وتقديم المأكولات".

ومن جهته قال الفاضل يوجيش شاه، المدير العام للمطاعم والمقاهي في مجموعة كيمجي رامداس "منذ البداية تم تعميم ثقافة غسل اليدين لدى جميع الفروع وتتمسك "بيتزا هت" بالحفاظ على هذه المعايير في سلامة الغذاء في جميع مراحل تحضير الطعام بما فيها المطاعم والمطابخ والثلاجات والمخازن التي تخضع جميعها لتدقيق ومبادىء توجيهية صارمة من قبل إدارة مطاعم يم العالمية".

وقامت "بيتزا هت" بتدريب فريق لديها يتولى مهمة القيام بعمليات تدقيق دورية والكشف على جميع المطاعم للتأكد من إلتزام جميع الموظفين بإجراءات غسل اليدين كوسيلة نظافة أساسية تمنع إنتقال الجراثيم والامراض. وكجزء من هذا البرنامج تم تزويد كل مطعم بمغسلة مخصصة لغسل اليدين بالمياه الساخنة وبصابون مضاد للبكتيريا وسوائل معقمة بغية التأكيد على أهمية هذه الاجراءات لكل من الموظفين والعملاء على حد سواء.

لقد حفز اليوم العالمي لغسل اليدين منذ إطلاقه خلال أسبوع المياه السنوي في ستوكهولم في العام 2008، ملايين البشر حول العالم على تبني ممارسات بسيطة وآمنة لغسل اليدين للحد من إنتشار الامراض. ويُعتبر هذا اليوم الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية، يوما عالميا للاحتفال بالجهود الدولية المبذولة من اجل مستقبل صحي وآمن اكثر .

 

 

بيتزا هت تحتفل باليوم العالمي لغسل اليدين



 

قامت مجموعة كيمجي رامداس وموظفيها بالتبرع نقداً للجمعية الخيرية العمانية لمساعدة ضحايا العدوان الاسرائيلي على غزة. حيث قام الفاضل كنك كيمجي، رئيس مجلس الإدارة في المجموعة بتسليم شيك التبرع للفاضل محمد حمود الطاهلي، نائب الرئيس التنفيذي في الجمعية الخيرية العمانية.

ولقد شهدت مبادرة المجموعة دعما كبيرا من الموظفين الذين كانوا حريصين على التبرع بهدف مساعدة ضحايا العدوان الاسرائيلي المتواصل على غزة.

وتصريحا على هذه المبادرة، قال الفاضل كنك  كيمجي "قلوبنا وصلواتنا مع العائلات والافراد الذين يعانون من هذه الحرب. ونحن نصلي من اجل أن يتوقف هذا العدوان وندرك في الوقت نفسه أهمية أن نكون قادرين على القيام بدورنا في مثل هذه الظروف لدعم هذه القضية الانسانية".

ومن جانب آخر أثنى محمد حمود الطاهلي، نائب الرئيس التنفيذي في الجمعية الخيرية العمانية، على مبادرة مجموعة كيمجي رامداس وموظفيها في التبرع لصالح صندوق دعم ضحايا غزة. وقال "نحن نتقاسم نفس الاهداف عندما يتعلق الامر بمد يد العون لمن يحتاجون الى المساعدة سواء كانوا في عمان أم خارجها".

 

مجموعة كيمجي رامداس وموظفيها يدعمون ضحايا غزة



 

في إطار مبادراتها المتواصلة التي تصب في خدمة المجتمع، قامت مجموعة كيمجي رامداس مؤخراً بدعم برنامج القيادات الشابة التدريبي الذي تم تنظيمه لمخاطبة طلاب معهد التمريض العماني. وجمعت ورشة العمل التي استمرت طوال خمسة أيام بتنظيم من مؤسسة Art of Living، نحو 30 تلميذا وركزت على تزويد المشاركين بمهارات التواصل، وبناء فريق العمل، والتفكير الايجابي، والتخفيف من الاجهاد. 

وأكد عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس الفاضل أنيل كيمجي، أن المجموعة تعتبر شريكاً فعالا وأساسياً في أيٍّ من البرامج التي تسهم في تمكّين المجتمع. وقال "إن برنامج القيادات الشابة للتدريب هو مشروع يتبنى ويخاطب المثل التي نحملها والسياسات والممارسات التي تركز على تنمية الموارد البشرية".

وشدد الفاضل فتحي العبري، مدرّب الفريق الذي كان في السابق مشاركا في هذه الدورات التدريبية، على أن "برنامج القيادات الشابة للتدريب يتميز بأنه لا يركز فقط على تنمية قدرات الافراد ومهارات التواصل بل أيضا يقدم تقنيات في التنفس تساعد على التخفيف من الاحساس بالاجهاد بما يساعد الافراد على الهدوء وإكتشاف سلامهم الداخلي ويساعد المجتمعات في الوقت نفسه على البقاء متماسكة مدفوعة بحب الخدمة. ويتم حث المشاركين على الإنخراط في أعمال تطوعية في مشاريع ريفية وبهذا يمكنهم تطبيق ما تلقنوه في الدورة التدريبية على مجتمعهم ككل".

وأبدى سروره وتفاؤله بمشاركة الفريق الفعّالة في البرنامج، وقال "أعتقد أن أداء المشاركين (الطلاب) كان ممتازاً حتى أن بعضهم أبدى إهتمامه في أن يكون أستاذاً في البرنامج في فترة لاحقة. كما أن وجود منسق عماني من شأنه المساعدة على ربط ما يتم عرضه بالواقع الثقافي والاجتماعي الموجود. فهذا المشروع لن يتوقف عند إنتهاء البرنامج إذ جميع المشاركين أبدوا إلتزامهم في لعب دورهم في تحسين نوعية الحياة في مجتمعاتهم".

أمام طلاب التمريض ثلاثة مشاريع للعمل عليها وهي السلامة والصحة والبيئة. وتم تنفيذ كل مشروع بمشاركةٍ من أفرادٍ من المجتمع. وعلى سبيل المثال قام الفريق المعني بتحضير مشروع حول السلامة بالتركيز على السلامة على الطرقات والالتزام بتوعية السائقين ولاسيما السائقين الشباب. اما الفريق المعني بمشروع الصحة فتناول الشق المتعلق بالحياة الصحية. ومن الجدير بالذكر أنه تم تصميم عيادة نقالة مركزها في صلالة لنشر التوعية في المنطقة. أما فريق البيئة فعمل على الترويج عملية التدوير في عمان بدءا من تعليم الافراد كيفية القيام بفرز النفايات وصولا الى التخلص منها وفقا لطرق صديقة للبيئة.

وعبّر الطلاب بدورهم عن إنطباعاتهم الايجابية عن البرنامج وكيف ساعدهم على إكتساب مهارات أساسية في مهنتهم المستقبلية كممرضين في عمان. وقال أحمد الحديدي "لقد تعلمنا كيفية بناء قدرات اساسية في التواصل وإدارة الوقت والضغوط والاسترخاء أيضا. كل هذا ساعد على تثبيت نظرتنا الى هذه المهنة وتوفير رعاية افضل للمرضى".

أما زيانة اليعربي، فشددت على مهارات بناء فريق العمل التي إكتسبتها من البرنامج بالاضافة الى اساليب التخفيف من الإجهاد مثل تقنيات التنفس. وقالت " أعطتنا مختلف المشاريع التي نفذناها خلال البرنامج خبرة اكبر بمجتمعنا تساعدنا لاحقا على التعامل بإيجابية مع زملائنا ومع المرضى".

وتحرص مجموعة كيمجي رامداس على أن تكون سبّاقة في إعتماد المناهج التي تساعد على دعم أهداف البلاد بتأمين فرص أكبر للشباب العماني وصقل مهاراتهم. ويُعتبر برنامج القيادات الشابة للتدريب واحدا من المبادرات التي دعمتها المجموعة كجزء من أهدافها الكبرى لبناء المجتمع وإشراك العمانيين الموهوبين في عملية تطوير الاقتصاد.

 

 

مجموعة كيمجي رامداس تدعم ورشة عمل القيادات الشابة لطلاب التمريض



 

حققت حملة التبرع بالدم السنوية التي نظمتها مجموعة كيمجي رامداس للعام 2014 ، مشاركة ملحوظة مع اقبال اكثر من 400 شخص على التبرع بدمهم. ولقد قام موظفو المجموعة وعائلاتهم ومعارفهم بالتجمع في فندق الفلج الاسبوع الماضي والحماسة تجمعهم للقيام بهذه الخطوة التي تعكس دعمهم وقناعتهم باهمية هذه المبادرة لما من شانها أن تعزز مخزون الدم في السلطنة.

وتعليقا على هذه المبادرة، قال الفاضل أنيل كيمجي عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس "نعكف منذ أكثر من ثلاث سنوات على تنظيم هذه الحملة، ويسعدنا ان نرى ارتفاعا واقبالا كبيرا على التبرع بالدم يتزايد عاما بعد عام. وانني نيابة عن المجموعة، أتوجه بالشكر الى موظفينا واصدقائهم وعائلاتهم على دعمهم لحملتنا السنوية للتبرع بالدم".

واشاد بالدعم الذي قدمه موظفو مجموعة كيمجي رامداس والتفاني الذي اظهروه في سبيل إنجاح الحملة، وقال "نشعر بعظيم الامتنان لكل من ساهم بالتبرع بدمه لانقاذ حياة مريض وخاصة خلال شهر رمضان المبارك. ان كل متبرع بالدم هو بطل، ونحن سعداء بنجاح هذه الحملة ونتقدم بالشكر من موظفي المجموعة واصدقائهم وعائلاتهم". 

يتم تنظيم هذه المبادرة سنويًا، وهي احدى المبادرات الاساسية التي تطلقها المجموعة كجزء من مسؤوليتها الاجتماعية، بالتعاون مع بنك الدم العماني ووزارة الصحة ومجموعة كيمجي رامداس. ولقد فاق عدد المتبرعين العام الماضي 300 متبرع.

وللمناسبة، أشاد الدكتور احمد الكاشف وفريق بنك الدم العماني بجهود مجموعة كيمجي رامداس. وقال "إن وجود كميات كافية من الدم أمر أساسي وحيوي لاي تدخل طبي طارىء، ويشكل فارقا أساسيا بين الحياة والموت. ومن شأن مثل هذه المبادرات الاسهام في توفير مخزون جيد من الدم، وفي رفع الوعي بأهمية التبرع بالدم كذلك".

 

كيمجي رامداس تحقق رقم قياسي بعدد المتبرعين بالدم 400 شخص من موظفي المجموعة وعائلاتهم وأصدقائهم يتبرعون بالدم



 

أقامت مجموعة كيمجي رامداس حفل إفطارها السنوي في 10 يوليو الجاري في فندق قصر البستان، بحضور أكثر من الف شخص من موظفي المجموعة ترافقهم عائلاتهم بالإضافة إلى عدد من الإعلاميين والصحافيين. وقد جمعت هذه الفعالية موظفي مجموعة كيمجي رامداس من مختلف المناطق من مدراء ورؤساء تنفيذين ومدراء عامين ومدراء اقسام رفقة عائلاتهم مما يجعل الافطار مناسبة تجمع وفرح. كما أضاف الأطفال، الذين ارتدوا زيهم العماني وتزينوا بالحلى التقليدية، أجواء الفرح والبهجة على الحفل وعلى قلوب الحاضرين.

 

وقال الفاضل كناك كيمجي، عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس "إن شهر رمضان المبارك هو وقت للتعاون والرحمة، وقت للصيام والتعبد والتأمل يجمعنا كلنا ويبعث السلام والازدهار في مجتمعنا. ونحن اليوم مسرورون بوجود الإخوة والأخوات الذين يكونون "قوة الإنسان" في المجموعة للإفطار معنا. ونسأل الله تعالى أن يمنحنا القوة حتى نقدم صالح الأعمال للشعب العماني."

  • انتهى -
 

مجموعة كيمجي رامداس تستضيف حفل الافطار السنوي



 

في إطار مبادراتها خلال شهر رمضان المبارك، قامت مجموعة كيمجي رامداس بتوزيع حصص غذائية على جمعية النور للمكفوفين.

وللمناسبة قال الفاضل أنيل كيمجي عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس، "يسرنا أن نغتنم هذه الفرصة لنتمنى للجميع في عمان رمضانا كريماً، وشهراً مباركاً يسوده التعاضد والمشاركة".

وأضاف، "يظل شهر رمضان المبارك دائماً الشهر الذي تتجدد وتتوثق فيه الروابط بين العائلات والمجتمع في آن. ويسعدنا أن نشارك العائلات في عمان هذه الاوقات المباركة".  

سوف يستفيد من مساهمة المجموعة حوالي 200 عضوا في جمعية النور للمكفوفين في صحار، بحيث تمدهم بحاجتهم اليومية من الارز، والزيوت للطبخ، والفواكه المعلبة والعصائر.

وأثنى كيمجي على الجهود التي تقوم بها الجمعية في توفير المساعدة اللازمة للمواطنين العمانيين الذين يعانون من فقدان البصر. وشدد على إلتزام الجمعية بالعمل على دمج المكفوفين في المجتمع.

وتقوم جمعية النور للمكفوفين وهي من هيئات المجتمع المدني في عمان التي تعنى بشؤون المكفوفين، بتقديم الدعم والخدمات اللازمة في مختلف المجالات الاجتماعية والتدريبية للمكفوفين بما يمكّنهم من ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي قدر المستطاع.

 

 

مجموعة كيمجي رامداس تقدم حصصا غذائية رمضانية لجميعة النور للمكفوفين



 

كعادتها كل عام في شهر رمضان المبارك، تواصل مجموعة كيمجي رامداس تنويع مبادراتها بما يحاكي أجواء العطاء والتعاون التي يبثها هذا الشهر الكريم. ومؤخراً، قامت المجموعة بالتبرع بـ 600 حصة رمضانية من المواد الغذائية الاوليّة لعائلات الجمعية العمانية لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك جرياً على عادتها كل عام.

وقال الفاضل أنيل كيمجي عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس، "أتقدم نيابة عن مجموعة كيمجي رامداس بأحرّ التهاني بحلول شهر رمضان المبارك لأعضاء الجمعية العمانية لذوي الاحتياجات الخاصة. ونحن كأفراد لدينا مسؤوليات تجاه المجتمع، ولذا نلتزم العمل على بناء مجتمعات أفضل ومكتفية ذاتياً. وما الحصص الرمضانية إلا لفتة صغيرة منا للمساعدة على أن يشارك الجميع في احتفالات هذا الشهر الكريم".

وإعترافاً بالجهود التي تبذلها الجمعية العمانية لذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها من هيئات المجتمع المدني من أجل تحسين شروط حياة الكثير من أفراد المجتمع، قال كيمجي "إن عمان بلد محظوظ بوجود مثل هذه الجمعيات التي تعنى بأحوال الفئات الأكثر حاجة، والتي تعمل من دون كلل لتأمين الدعم وتوفير فرص متكافئة للأشخاص والمجتمعات الميسورة".

تضم الحصص الغذائية الرمضانية التي يتم توزيعها الحاجات الاساسية مثل الارز، والزيوت النباتية، والفواكة المعلبة، والعصائر، والشاي، وغيرها...

 

مجموعة كيمجي رامداس تواصل دعمها للجمعية العمانية لذوي الاحتياجات الخاصة  وتساهم بـ 600 حصة رمضانية 



 

إنطلاقا من إهتمامها بموظفيها وفي ظل الاجواء التي يظللها شهر رمضان الكريم، قامت مجموعة كيمجي رامداس بتوزيع صناديق رمضانية على موظفيها. وتشكل هذه الالتفاتة جزءا من تقليد رمضاني عكفت على ممارسته المجموعة بما يعكس سياستها التي تركز على الموظفين ورفاهيتهم.

وللمناسبة قال الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس الإدارة بمجموعة كيمجي رامداس "كشركة تولي إهتماماً كبيرا بموظفيها، يسرنا أن تسود أجواء الاحتفال بهذا الشهر الكريم بين الموظفين. وكما كلنا يدرك، فإن شهر رمضان المبارك هو شهر للعطاء وللمشاركة مع العائلة والمجتمع أجمع، وهو في الوقت نفسه مناسبة لتوجيه الشكر والامتنان الى موظفينا الذين أظهروا إلتزامهم وإخلاصهم في العمل مع هذه المجموعة. نحن نفتخر بأن نكون شركة ترتكز سياساتها على الموظف وتمكينه وتأمين رفاهيته كونه احد الاصول المحورية في عمل الشركة. ولا نبالغ عندما نقول أن موظفينا هم عنصر أساسي في عائلة كيمجي رامداس يسهم في تقدم الشركة وتزايد قوتها على مر العقود".

وتلقى كل موظف في المجموعة صناديق رمضانية ضمت عدداً من المواد الغذائية الاساسية، هذا بالاضافة الى مجموعة من المبادرات التي تقوم بها كيمجي رامداس خلال هذا الشهر الكريم. ويقول الفاضل أنيل كيمجي "تعمل هذه المبادرة بالاضافة الى التعبير عن إمتناننا، كطريقة لتعزيز معنويات الموظفين". واضاف "يتمتع موظفو المجموعة عموماً بدوافع ومعنويات عالية إنطلاقا من إداركهم مقدار التزامنا تجاههم كونهم افراد في عائلة كيمجي رامداس الكبرى".

بالاضافة الى ذلك، قامت مجموعة كيمجي رامداس بسلسلة مبادرات خلال هذا الشهر الكريم تجاه العديد من الجمعيات والهيئات الخيرية في عمان تضمنت توزيع حصص غذائية وحاجيات يومية.

 

مجموعة كيمجي رامداس توزع صناديق رمضانية على موظفيها



 

ساهمت مجموعة كيمجي رامداس بتقديم 500 حصة رمضانية عبر "فريق المتطوعين الصامت" كجزء من مبادراتها تجاه المجتمع خلال شهر رمضان المبارك. وتعتبر هذه المبادرة واحدة من سلسلة مبادرات مماثلة تطلقها المجموعة خلال شهررمضان المبارك، وتطال عدداً من الجعيات الخيرية على إمتداد عمان.

وتضم الحصص الرمضانية سلعاً غذائية أساسية، بالاضافة الى عينات نقدية تستفيد منها 500 أرملة، ويتيم، وسيدة مطلقة، وأفراد ذوي إحتياجات خاصة، وعائلات فقيرة.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال الفاضل أنيل كيمجي المدير في مجموعة كيمجي رامداس، "يشرفنا دائماً العمل مع جمعيات المجتمع الاهلي والمبادرات الشخصية مثل "فريق المتطوعين الصامت" ودعم جهودهم من أجل تحسين نوعية حياة الافراد ومساعدتهم خلال الاوقات الصعبة".

وأثنى كيمجي على عمل هذه المجموعة من المتطوعين الشباب وسعيهم للوصول الى الاشخاص المحتاجين. وقال، "نحن ندعم بقوة أية مبادرات تحمل أهدافاً إنسانية وتسعى لتحسين ظروف العيش. وتقدم هذه المجموعة مثلا جيداً كيف أن تعاطفاً مهما كان حجمه، ممكن أن يذهب بعيداً في إعادة بناء مجتمعات أقوى. ونأمل أن يعمل في تناغم كل من الافراد ورجال الاعمال من أجل توفير أمل وسعادة للناس عبر جمعيات وهيئات مماثلة".

تتألف مجموعة"فريق المتطوعين الصامت" بأغلبها من شباب أخذوا على عاتقهم دعم وتقديم المساعدة للافراد والمجتمعات المحتاجة في مختلف أنحاء عمان. وتنجز المجموعة عملها بالتنسيق مع الشركات والمؤسسات العامة المحلية التي توفر أشكالا عديدة من المساعدة بما يمكنها من تحقيق أهدافها الاجتماعية.

 

مجموعة كيمجي رامداس تدعم جهود فريق المتطوعين الصامت وتقدم 500 حصة رمضانية



 

قامت "نيكون"، العلامة التجارية المعروفة في مجال التصوير الرقمي والتي تمثلها مجموعة كيمجي رامداس الأناقة والرفاهية، برعاية معرض للتصوير الفوتوغرافي يجمع أعمال مصورين عمانيين موهوبين هما، خميس الريامي وسعيد الحارثي. وقد إفتتح المعرض تحت رعاية سعادة علي بن خلفان الجابري، وكيل وزارة الاعلام. وقامت سمو السيدة سوزان آل سعيد، صاحبة كاليري بيت مزنة، وفريق العمل بالتحضير لهذا المعرض الذي حضره عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس الفاضل نيليش كيمجي كضيف شرف.

يحمل المعرض عنوان "لحظات في صنعاء القديمة"، وهو يقام في كاليري بيت مزنة ويستقبل الزوار من يوم السبت ولغاية يوم الخميس ما بين التاسعة والنصف صباحاً ولغاية السادسة والنصف مساء، ويستمر لغاية الثالث من شهر يوليو.

وللمناسبة، قال نيليش كيمجي "لطالما عملنا على دعم المواهب الصاعدة، وتوفر مثل هذه المناسبات للموهبة العمانية الفرصة للتطور وتقديم أفضل ما عندها. ومن خلال أعمالهما، قام كل من خميس الريامي وسعيد الحارثي بإظهار مدى شغفهما بالتصوير الفوتوغرافي الذي قادهما خارج الحدود للذهاب وإلتقاط لحظات رائعة في واحد من أقدم الأسواق في العالم العربي".

ولفت الى العمل الكبير الذي إستطاعت "نيكون" من خلال كيمجي الأناقة والرفاهية ، أن تنجزه على مدى العقود الثلاثة الماضية وذلك من خلال نجاحها في إستقطاب العديد من محبي وهواة التصوير في عمان. وقال "يسرنا الاعلان عن إطلاق مدرسة "نيكون" للتصوير الفوتوغرافي مع نهاية شهر يونيو الجاري. ونحن واثقون بأنها ستسهم في نقل ثقافة التصوير الى مستويات جديدة خلال السنوات القادمة. فتركيزنا سيكون على تطوير مهارات الشباب العماني في مجال التصوير الرقمي". 

يجمع المعرض في كاليري بيت مزنة باقة من الصور التي تلتقط جمالية مدينة صنعاء، العاصمة اليمنية، التي تحمل تراثا يعود الى 2.500 سنة مضت. وفيما تُعتبر هذه المدينة "جنة المصورين"، ركزت عدسة كاميرا المصورين العمانيين على التقاط سحر سوق الملح في صنعاء، وهي سوق قديمة تجمع مزيجاً من دكاكين بيع الفخار، والمجوهرات، والتوابل، والاواني الفضية، والاقمشة، والزجاج، والسجاد.

 

 

"نيكون" ترعى معرضاً للتصوير الفوتوغرافي



 

في إطار مساعيها للتعريف بالمكانة السياحية لسلطنة عمان، قدمت مجموعة كيمجي رامداس دعمها لمسابقة "عمان إن فوكس" التي اختتمت فعالياتها في وقت سابق من هذا الشهر. وقامت مسابقة "عمان ان فوكس" بقيادة المصورة العمانية ميساء الهوتي، على استضافة مجموعة من المصورين الفوتوغرافيين من حول العالم لإلتقاط صور للطبيعة العمانية وتجسيدها في لوحات فنية تعرض ضمن المعرض الخاص في دار الأوبرا في مسقط والذي تم افتتاحه الثلاثاء الفائت ويستمر حتى 18 من الشهر الجاري.

وللمناسبة، قال عضو مجلس الإدارة، في مجموعة كيمجي رامداس الفاضل بانكج كيمجي، "يسرنا أن نكون جزءا من هذا المشروع المميز الذي يهدف الى إظهار جمال وروعة الطبيعة في سلطنة عمان، حيث تجمع السلطنة عدداً كبيراً من المناظر الطبيعية التي لطالما بحث عنها المصورون الفوتوغرافيون." وهنأ القيمين على هذه الفعالية وشكرهم على جهودهم في تنظيم المعرض "سررنا برؤية الصور التي تقدم بها المصورون والتي نقلت جمال الطبيعة العمانية ووثقت معالمها. نحن نتمنى كل التوفيق لفريق "أن فوكس" في مشاريعهم المستقبلية."

وانطلقت المجموعة بين سهول منطقة الباطنة، والآثار التاريخية في قلعة نخل، وصولا الى المناظر الطبيعية الوعرة في غرب الحجر والى المياه المتلألئة في الأودية العمانية، وخضرة الجبل الاخضر، وشاطئ فنس ومعالم نزوى. كل هذا بهدف إظهار أفضل ما تختزنة الثقافة والتراث العماني الى العالم.

ويأتي دعم مجموعة كيمجي رامداس لهذه المسابقة في إطار إلتزام المجموعة الدائم بدعم المواهب العمانية، "لأننا ندرك الطاقات الجمّة التي يمتلكها المواطنون العمانيون مثل ميساء، نحن نقدم الدعم الكامل للمشاريع التي من شأنها أن تبرز مواهبهم وتشجعهم على الريادة"، أكد كيمجي.

وضم المشروع مجموعة من المصوريين الفوتوغرافيين المحترفين من كل من كندا، والولايات المتحدة الاميركية، وفرنسا، ولبنان، ومصر، وإيطاليا، والبحرين، وغيرها العديد من الدول.

 

 

مجموعة كيمجي رامداس تدعم مسابقة التصوير الفوتوغرافي الدولية "عمان إن فوكس"



 

في إطار المبادرات المجتمعية التي تشجعها كيمجي رامداس، قامت المجموعة بدعم مكتبة الأطفال المتنقلة سندباد، التي تتجول في سلطنة عُمان حاملة معها الكتب والقصص. يشمل دعم المجموعة لهذه المكتبة المتنقلة، تقديم الدعم اللوجستي بينما تجوب المكتبة العديد من المدن والولايات في عُمان.

وللمناسبة أكد عضو مجلس الإدارة الفاضل بانكج كيمجي إلتزام المجموعة بتشجيع ورعاية الشباب العماني. وقال، "من هذا المنطلق نعتبر هذه المبادرة التي تهدف الى زرع حب المطالعة والمعرفة عند الاطفال، مبادرة مهمة لنا وتشكل جزءا من المبادرات التي تتبناها الشركة لخدمة المجتمع. كما أنها تتماشى مع مساعي المجموعة المستمرة لتحديد الفرص التي تهدف لتأهيل الجيل العماني و شباب  المستقبل".

ورحّب رئيس الإتصالات في مجموعة كيمجي رامداس الفاضل راجيف أهوجا بالمبادرة وما تحمله من فكرة متميزة تشجع الأطفال على المطالعة. وقال، "إن المطالعة جزء أساسي من الثقافة، وهي تساعد على بناء عقول مطّلعة ومجتمعات أفضل، هذا بالاضافة لكونها تساعد أيضا على تقدم الإقتصاد في عُمان ككل. ويسرّ مجموعة كيمجي رامداس أن تلعب دورًا في دعم هذه المبادرات التي من شأنها المساعدة على تشكيل شباب اليوم من أجل أن يكونوا قادة ناجحين في الغد". 

وباشرت مكتبة الاطفال المتنقلة سندباد، وهي مبادرة متميزة من الرؤيا للنشر إستعدت لها على مدى عامين، عملها بجولة على أنحاء السلطنة إنطلاقاً من ولاية عبري في 10 أبريل الجاري. وقدمت مجموعة كيمجي رامداس دعماً لوجستياً ومرافق للتخزين بحيث يمكن للمكتبة الحفاظ على مخزون جيد من الكتب بينما تقوم بجولتها على مختلف المناطق في عمان. كما ساعدت أيضا على تأمين الدعم المادي اللازم لعملها.  

ولقد بذلت الكثير من الجهود والتفكير والتخطيط من أجل تأمين إطلاق ناجح للمكتبة يضمن قدرتها على جذب الاطفال العمانيين وتشجيعهم على المطالعة. وعلى سبيل المثال، تقدم المكتبة للاطفال الذي يجلسون للمطالعة بطاقة إنتساب تخوّلهم إستعارة كتابين في الوقت نفسه، وحين يتم إعادة الكتب يحصل الطفل على كتاب إضافي مجاناً. كما تحتوي المكتبة على مجموعة من الكتب للمواهب العمانية وتقدم قصصهم باللغتين العربية والانجليزية، بالاضافة الى قصص بأقلام الأطفال أنفسهم من خلال مسابقات تتم على صعيد المدارس التي تقوم برعاية المكتبة المتنقلة.  

 

مجموعة "كيمجي رامداس" تدعم مكتبة الأطفال المتنقلة "سندباد"



 

في الوقت الذي يحتفل فيه الناس حول العالم باليوم العالمي للمياه، قامت مجموعة كيمجي رامداس بإحياء هذه المناسبة في سلطنة عمان، وبادرت لإنشاء صفحة على الفايسبوك بعنوان "KR Infra eco life" بهدف توعية وتثقيف الناس حول سبل المحافظة على الطاقة والمياه.

وقال الفاضل/ أن أس فيجاي كومار، الرئيس التنفيذي لمجموعة البنية الأساسية في كيمجي رامداس وهو القسم الذي أطلق هذه المبادرة " KR Infra eco life " جاءت إنطلاقا من إلتزامنا بنشر التوعية على أهمية الحفاظ على المياه والموارد الطبيعية. فمسألة ندرة المياه هي مسألة عالمية تطال الجميع ولاسيما الدول الصحراوية مثل سلطنة عمان، ولذلك يتوجب علينا التركيز أكثر على كيفية الحفاظ على المياه، وعلى أن نكون أكثر وعيّاً بإستخدامها".

وتتوخى المبادرة من خلال منتجات الطاقة الفعّالة والمستدامة، إمكانية الشراكة مع الجهات الحكومية من أجل دعم المساعي الداعية الى خفض الإنفاق على الطاقة والمياه وبالتالي تحسين البصمة البيئية للسلطنة. 

وتدعو الحملة على الفايسبوك المشاركين للتعهد بالحفاظ على المياه. وكل ما تتطلبه هو الضغط على زر "like" من أجل أن يبيّن المشاركون دعمهم ولأن يكونوا على إطلاع على آخر التحديثات المتعلقة بالمنتجات المستدامة من خلال "ك ر إنفرا".

كما تتضمن صفحة الفايسبوك روابط مشابهة للعلامة التجارية العالمية "روكا"، تحت عنوان "نحن مؤسسة المياه"، سعياً للتعريف على مبادرات مشابهة يتم تنفيذها عالمياً. وفي الوقت نفسه، تقوم مجموعة كيمجي رامداس بعرض مجموعة واسعة من منتجات روكا التي تحافظ على إستهلاك الطاقة في الاجهزة المستعملة في غرفة الإستحمام، بما يؤكد إلتزام الشركة بتعريف الناس على أهمية الحفاظ على المياه.واحدة من الامثلة على ذلك، تقنية صنبورة المياه الباردة من روكا الصديقة للبيئة والتي تُعتبر عينة من التقنيات الواعية بيئياً.

وبالإضافة الى كل ذلك،  هناك المزيد من المواضيع التي سيتم إدراجها مثل "التصاميم التي تغيّر الحياة" لهيكتور سيرانو التي تهدف للترويج للحياة التي تقوم على الحفاظ والإستدامة. هذه المنتجات الجديدة تتضمن مكيفات التبريد، وأجهزة تجفيف الشعر، والثلاجات، وغيرها من الأجهزة الاخرى التي تحمل تقنيات الاستدامة.

حماية البيئة والحفاظ عليها هو مجال أساسي يقع ضمن إهتمامات مجموعة كيمجي رامداس ويغطي جزءا كبيرا من جهود الشركة في مجال المسؤولية الاجتماعية. وتترجم المجموعة دعمها هذا من خلال عدد من الفاعليات والمبادرات مثل إحياء اليوم العالمي للمياه الذي قامت بدعمه من خلال مبادرة " KR Infra eco life ". 

ومؤخراً، قامت المجموعة بتوسيع جهودها ودعمها لمناسبة إحياء ساعة الارض عالمياً التي تهدف الى التوعية بالحفاظ على الطاقة والإستخدام الرشيد للكهرباء. هذه فقط بعض الامثلة على عمل المجموعة من أجل أن يكون العالم والارض بالتحديد، مكاناً أفضل للأجيال القادمة للعيش فيه.

 

مجموعة كيمجي رامداس تحتفل باليوم العالمي للمياه



 

إنطلاقاً من إلتزامها تقديم تنمية شاملة لموظفيها، أقامت مجموعة كيمجي رامداس مؤخراً البطولة السنوية للكركيت بحضور أكثر من 3000 موظف وعائلاتهم وذلك على مدى يوم كامل في مزارع بركاء تخلله نشاطات ترفيهية. 

وللمناسبة قال عضو مجلس الادارة الفاضل أنيل كيمجي "نحمل في المجموعة كل التقدير لموظفينا ونعتبرهم إمتدادا لعائلة كيمجي. وتأتي هذه الفعاليات الترفيهية  لتعكس الشعار الذي تحمله المجموعة بأنها شركة تستمد قوتها من موظفيها."

وتغلّب قسم الموارد البشري على منافسيه محققا فوزاً كبيراً، بينما فاز فريق (ك ر) صحار – أ بالمركز الثاني. أما أفراد عائلات الموظفين فقد امضوا يوما مليئا بالحماس والتواصل البناء مع بعضهم البعض، وأضفت الالعاب وعروض الخفة والنشاطات المختلفة أجواء من البهجة والمرح خلال هذا اليوم الترفيهي الطويل. 

 

 

يوم المرح العائلي: موظفو كيمجي رامداس وعائلاتهم يجتمعون في يوم مليء بالرياضة والنشاطات



 

مع إطلالة العام الجديد تطلق مجموعة كيمجي رامداس التقويم السنوي للعام 2014م، والذي يكرّس صفحاته لتكريم المساعي والمبادرات الإجتماعية لعددٍ من الهيئات الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية في السلطنة، والتي قامت المجموعة بتشجيعها ودعمها خلال العام 2013م.

ومن هذا المنطلق حمل التقويم السنوي للعام الجديد مجموعة من اللقطات التصويرية لتعكس عددا من المبادرات الإجتماعية التي أطلقتها مجموعة من الهيئات ودعمتها مجموعة كيمجي رامداس بما يلقي الضوء على الإنعكاس الإيجابي الذي تركته على المجتمع العماني ككل.  

وتعليقاً على إطلاق التقويم السنوي قال الفاضل / نايلش كيمجي، عضو مجلس الإدارة بمجموعة كيمجي رامداس "تلعب مجموعتنا دورا حيوياً في تنمية المجتمع، فنحن نوجّه تركيزنا دوما تجاه تمكين الناس وإحداث تغيير إيجابي في حياتهم. ويعكس التقويم السنوي للعام 2014م إلتزام المجموعة بدعم الفئات الأقل حظاً في المجتمع العماني، يضاف الى ذلك إنه يلقي الضوء على الدور المحوري الذي تقوم به هذه الهيئات في تحسين الظروف المعيشية لعديد من الناس". وأضاف "نشيد بالجهود الحثيثة والعمل الدؤوب الذي تقوم به هذه الجمعيات والمؤسسات الأهلية والمنظمات غير الحكومية، وما إطلاق التقويم السنوي للعام 2014م إلا تقديراً منا لما يقدمونه للمجتمع".

وتعمل مجموعة كيمجي رامداس من منطلق مسؤوليتها تجاه المجتمع على دعم عدد من الهيئات إما من خلال تقديم دعم مادي مباشر لأعمالها وإما من خلال شراء المعدات اللازمة لعملها.     

ولقد توزعت المؤسسات والمبادرات التي إستفادت من دعم مجموعة كيمجي رامداس خلال العام 2013 على محورين أساسيين: "تنمية الموارد البشرية ودعم المجتمع" وأبرز المستفيدين العام الماضي كانوا مبادرة لـ برنامج التدريب الداخلي للشباب (الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات)، ورعاية المواهب في صيف الرياضة لوزارة الشؤون الرياضية، وايضا حلقات عمل حول تمكين المرأة من منظمة آرت اف ليفنغ، ومهرجان إزكي الترفيهي الاول، وكذلك العمل جنبا إلى جنب مع جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة ، والجمعية العمانية للمعوقين، و شرآكة مع جمعية رعاية الأطفال المعوقين. وتشجيع حملة مقاعد الأطفال الخاصة بالسيارات ( اللجنة الوطنية للشباب )، وايضا تشجيع مجموعة أبحاث الشيخوخة و الخرف – جامعة السلطان قابوس، والحملة السنوية لرفع الوعي بمرض السرطان للجمعية العمانية للسرطان.

-انتهى-

 

التقويم السنوي الجديد للعام 2014م لمجموعة كيمجي رامداس يحتفل بالمبادرات الإجتماعية



 

إنطلقت بطولة مجموعة كيمجي رامداس السنوية لكرة القدم في نادي عمان الرياضي بمشاركة ستة وثلاثين فريقاً يمثلون مختلف أقسام المجموعة وفروعها. ولقد تنافست الفرق في مباريات حماسية حضرها جمع من الموظفين وأهاليهم بالإضافة الى فريق إدارة مجموعة كيمجي رامداس. وحقق فريق "بروكتر أند جامبل" الفوز بعد منافسة حادة أوصلت فريق كيمجي رامداس للشحن البحري "فريق أ" الى المركز الثاني.

تندرج بطولة مجموعة كيمجي رامداس لكرة القدم ضمن الفعاليات السنوية للأنشطة التي تنظمها المجموعة والتي تجمع الموظفين في أجواء من التحدي الرياضي والمنافسة والعمل الجماعي. وهي إنما تنبعث من المبادىء الأساسية التي تقوم عليها المجموعة كتوفير حس الرفاهية للموظفين. ولقد شهد هذا العام مشاركة ثلاثة الآف موظف في المجموعة الى جانب عائلاتهم في فعاليات هذه البطولة.

 

 

موظفو كيمجي رامداس في حلبة منافسة بطولة المجموعة لكرة القدم



 

نظمت المدرسة الهندية في دارسيت معرض ومسابقة التصوير الفوتوغرافي "اي أس دي نيكون" وذلك للسنة الثالثة على التوالي، وقامت نائب رئيس لجنة المدرسة الفاضلة / أمسى بارامبل بإفتتاح المعرض في 16 من الشهر الجاري في قاعة الاحتفالات في المدرسة.

قدّم المعرض الذي حمل عنوان "أضواء وظلال"، صوراً متعّت أنظار الزوار الذين استمتعوا بما حملته عدسات المصورين الطلاب الهواة من مختلف المدارس الهندية في السلطنة.

وإنطلقت مسابقة ومعرض "اي أس دي نيكون" في العام 2011 بدعم من مجموعة كيمجي رامداس وشركة نيكون. ومنذ ذلك الحين تبادر المدرسة الهندية في دراسيت الى تنظيم هذه الفاعلية السنوية في شهر يناير ساعية لأكبر مشاركة ممكنة من مختلف المدارس الهندية في عمان حيث يحصل الفائزون بالمسابقة التصويرية على كاميرات "نيكون دي اي ال ار"، وهذا العام أيضا قامت كل من مجموعة كيمجي رامداس وشركة نيكون برعاية هذه الفعالية التي شارك فيها نحو 500 طالب وطالبة.

حضر إطلاق المعرض عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس الفاضل / أنيل كيمجي كضيف شرف، وأبدى إعجابه بالمواهب التي إستطاع هذا المعرض أن يُظهرها. وقال "أهنىء الجميع على الجهود المبذولة سيما من قبل إدارة المدرسة الهندية في دارسيت من أجل إنجاح المعرض".

جمع المعرض 250 صورة فوتوغرافية، وفاز بالجوائز كل من: مانوج كومار باينز من المدرسة الهندية في مسقط الذي حلّ بالمرتبة الاولى، وهارشين بالاكريشانان من المدرسة الهندية في ابرا الذي حل بالمرتبة الثانية، وبينسن جورج من المدرسة الهندية في دارسيت الذي حلّ بالمرتبة الثالثة.  وتم تقديم جوائز تشجيعية لعشرة تلاميذ متميزين، وشهادات تقدير لأربعة عشر تلميذاً.

ولقد توجهت مديرة المدرسة الهندية في دراسيت الفاضلة / سريديفي تاشناث بكلمة ترحيبية أشارت فيها الى إسهامات الدكتور ميثم في مجال السينما المعاصرة، وقالت "إن السعي وراء المهنية والشغف في الوقت نفسه والنجاح في كل منهما، إنجاز كبير". وتقدمت بالشكر الجزيل من الفاضل أنيل كيمجي لرعايته الحفل ولعمله المتواصل في حقل التعليم، وأضافت "تدرك الجالية الهندية المقيمة في السلطنة وكذلك العمانيون الأعمال التي تقوم بها عائلة كيمجي بشكل متواصل لصالح خدمة ومساعدة الغير". 

وقدم المصور الفوتوغرافي المحترف في مسقط الفاضل / شانكار راج، محاضرة لأعضاء نادي التصوير الفوتوغرافي في فترة بعد الظهر. ورافق إنطلاق هذه الفاعلية أجواء إحتفالية وحماسية من الحاضرين والطلاب وأهاليهم حيث تحلقوا حول الصور والتقطوا صورهم الخاصة من المعرض أيضا.

وبدوره أكد المسؤول عن تنظيم معرض "اي أس دي نيكون" الدكتور في سي كوفينداراجان "أن الاطفال في القرن الحادي والعشرين بإمكانهم التعامل مع الكاميرات الاكثر تطورا للتعبير عن افكارهم ومخيلتهم. ولقد اغتنمت مدرستنا الدعم المقدم من كيمجي رامداس ونيكون لتظهر المواهب التي ربما تتحول مستقبلا الى خط مهني إحترافي".

أما الفائز بالجائزة الاولى في المسابقة مانوج كومار باينز الطالب في الصف 11 في المدرسة الهندية في مسقط فقال "إنها بكل تأكيد منصة إنطلاق جيدة للمصورين الناشئين. وأنا سعيد جداً بمشاركتي في هذه المسابقة وكل الشكر هنا الى المدرسة الهندية في دارسيت وكيمجي رامداس ونيكون على الجهود التي بذلوها".

 

 

بدعم من مجموعة كيمجي رامداس المدرسة الهندية في دارسيت تستضيف معرض ومسابقة نيكون للتصوير الفوتوغرافي



 

تم إختيار مجموعة كيمجي رامداس لتكون سفيرة للبيئة خلال بطولة جمعية البيئة العُمانية للبولينج التي نظمت مؤخراً، وقد قدمت المجموعة دعما سخيا لعمل الجمعية للاسهام في إنجاح هذه البطولة.  

وتأمل المجموعة من خلال مشاركتها وحضورها في رفع الوعي بقضايا البيئة والعمل من أجل كوكب أفضل. وللمناسبة أكد الفاضل / نيليش كيمجي عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس "أن حضور المجموعة في بطولة جمعية البيئة العمانية للبولينغ إنما يدعم ويعكس في الوقت نفسه إلتزامنا بالعمل من أجل البيئة في عمان وتشجيع المبادرات الوطنية والتمسك بدورنا ومسؤوليتنا تجاه المجتمع".

وأضاف "يسرنا وجود سفراء من مجموعة كيمجي رامداس يدعمون جمعية البيئة العمانية في مساعيها ومهماتها. وسيكون فريقنا حاضراً دائمًا داخل المجموعة ليعمل على رفع الوعي بالقضايا البيئية ويقوم بتنفيذ المشاريع المتعلقة بالبيئة".

يذهب ريع الأموال التي تم تحصيلها خلال البطولة لصالح جمعية البيئة العمانية التي تركز في خطة عملها للعام الجاري على زيادة المتطوعين وتعيين سفراء لها ضمن المؤسسات التعليم العالي. كما توجه جهودها نحو تثقيف الشباب العماني حول المحافظة على البيئة بحسب ما يؤكد ممثل للجمعية العمانية للبيئة. 

 

 

مجموعة كيمجي رامداس تدعم جمعية البيئة العمانية



 

شكل اليوم العالمي للمعوق مناسبة بادرت خلالها الجمعية العمانية للمعوقين بتكريم مجموعة كيمجي رامداس تقديراً لمبادارتها الدائمة ودعمها المتواصل للجمعية ومشاريعها.

تم تنظيم حفل التكريم تحت رعاية الوزير المسؤول عن الشؤون المالية معالي درويش بن إسماعيل البلوشي وبحضور عددٍ من كبار الشخصيات، حيث أشاد الحاضرون بمجموعة كيمجي رامداس وأثنوا على دعمها المستمر للجمعية العمانية للمعوقين إن كان من الناحية المعنوي أو المادية أوالعينية.

وللمناسبة أبدى رئيس الإتصالات بمجموعة كيمجي رامداس، الفاضل / راجيف أهوجا إمتنان المجموعة وتقديرها لمبادرة الجمعية العمانية للمعوقين التكريمية. وقال "إن تكريم المجموعة اليوم إنما يعزز إلتزامنا لجعل عُمان بلدًا صديقًا لذوي الاعاقة، ومن أجل أن يكون المجتمع العماني بيئة حاضنة وميسّرة أمام جميع الأفراد مع اختلاف قدراتهم العقلية والجسدية."

ولقد ضعت مجموعة كيمجي رامداس على مر السنين، مهمة تحسين ظروف حياة ذوي الإعاقة على قائمة إهتماماتها وذلك من خلال جعل محيطهم مكاناً أفضل لهم. ومن هذا المنطلق قامت المجموعة بتقديم الدعم المالي والكراسي والمتحركة الكهربائية، والمواد الغذائية، وغيرها من المساعدات الاخرى الى الجمعية العمانية للمعوقين. ويضاف الى ذلك التبرعات التي تقدمها المجموعة خلال شهر رمضان المبارك والتي تتضمن المعدات والسلع والمواد الغذائية.

وتم تخصيص التقويم السنوي مجموعة كيمجي رامداس للعام 2014 لعرض المبادرات المندرجة ضمن سياق المسؤولية الإجتماعية للمجموعة مركزة على التعاون الوثيق مع الجمعيات الخيرية في عمان. ويعرض شهر أغسطس للجهود الحثيثة التي تبذلها الجمعية العمانية للمعوقين.   

-انتهى-

 

تكريم مجموعة كيمجي رامداس في مناسبة اليوم العالمي للمعاق



 

قامت مجموعة كيمجي رامداس، متمثلة بقسمي "ساعات كيمجيز" و" بروكتر و جامبل" (ويلا كولستون)، بدعم ورشة عمل بعنوان "إدارة التجارة المنزلية" والتي تهدف إلى تزويد المرأة العُمانية بالمهارات اللازمة لمساعدتها في إدارة أعمالها الخاصة بنجاح.

وتأتي هذه الخطوة تأكيدًا على الأهمية الكبرى التي توليها مجموعة كيمجي رامداس للأنشطة المتعلقة بالمسؤولية الإجتماعية وتمكين الأفراد في السلطنة، وقد اعتمدت المجموعة مؤخرا مخططاً لتنمية قدرات ومهارات المرأة العمانية في خطوة منها لتركيز جهودها على واحد من الموارد البشرية الأساسية في البلاد، وهي النساء.

ونظمت دورة "إدارة التجارة المنزلية" مجاناً للنساء المشاركات في مقر غرفة تجارة وصناعة عُمان، في إلتفاتةٍ أرادتها مجموعة كيمجي رامداس أن تكون محطة تقدير لطموح السيدات الساعيات لشق طريقهن الخاصة ولتحقيق إستقلالهن المادي وتدعيم حضورهن وشخصيتهن كسيدات أعمال ناجحات.

تم تقسيم الدورة الى محورين، الأول أدارته مؤسسة فن الحياة Art of Living  في عمان والثاني شركة ماتريكس عُمان Matrix Oman. ولقد ركز الاثنان على إستكشاف أفضل السبل من أجل تطوير مجموعة من المهارات التي تساعد على تحقيق النجاح في الأعمال والمشاريع الخاصة. 

وللمناسبة توجهت الفاضلة / أسماء خالص من مؤسسة فن الحياة، بالشكر الى مجموعة كيمجي رامداس على دعمهم لهذه المبادرات. وقالت "يُعرف عن المجموعة إلتزامها الدائم بالقضايا الإجتماعية، وما دعمها لهذه الدورة من خلال قسمي ساعات كيمجيز وبروكتل أند جامبل، إلا دليل واضح على عمق هذا الإلتزام".

وبدوره أبدى الفاضل / سليمان الرحبي، مدير ماتريكس عُمان، إمتنانه لدعم مجموعة كيمجي رامداس لورشة العمل. وقال "لا يوجد شريك تجاري أفضل من كيمجي رامداس لحمل قضية المرأة العمانية. إن دعمهم المطلق يعكس تقديرهم لواحدة من الموارد القيمة في البلاد وهي نساؤها".    

قامت الجلسة التي أدارتها مؤسسة فن الحياة بإرشاد النساء إلى كيفية التعامل مع التوتر والقضاء عليه من خلال التأمل واليوغا وتقنياتٍ أخرى. وتم تعريف النساء اللواتي معظمهن يعملن ويقمن بواجباتهن المنزلية، على أنشطة للتخفيف من التوتر تم تصميمها لتساعد على بناء الثقة بالنفس وتشجيعهن على تحمل مسؤولياتهن اليومية من دون إضافة أية ضغوطات عليهن.

أما المحور الثاني لورشة العمل الذي قدمته ماتريكس عُمان، فركّز على تطوير مهارات والأعمال في مجال المحاسبة، وحفظ الدفاتر، والتسويق مع تشجيع النساء على أن تكون مستعدة لمواجهة تحدياتٍ أكبر في مجال ريادة الأعمال.

وتحدثت الفاضلة / سامية عبدالله البوسعيدي، إحدى المشاركات في ورشة العمل، عن تجربتها قائلة "لقد كان من المفيد التعرف على أشياء جديدة سيما الجلسة الخاصة بمؤسسة فن الحياة  التي قدمت أشياء جديدة على معظمنا. وأيضا تعلمت الكثير من الأشياء الجديدة مثل التأمل والتسويق وكيفية إعداد خطة الأعمال."

أما الفاضلة / كريمة عبيد السعدي فأبدت إمتنانها لهذه الفرصة التي "اطلعت من خلالها على جوانب جديدة من الأعمال التجارية وكيف يمكن أن يكون الفرد ناجحًا."

وقد حصلت هذه المبادرة على دعم مجموعة من الشركات في عُمان مثل حياة مسقط، بي أم دبليو، كيمجيز للساعات، ويلا كولستون وصيدلية مسقط كداعم ذهبي ومتجر مرونال وعيادة كايا للبشرة كداعم فضي وبالانس فيتنس وبليس سبا كداعم برونزي والداعمين المساهمين مثل مسقط للفعاليات، سامسونج، مركز هانا للتنحيف وسري سري أيورفيدا.

وفي ختام الورشة وزعت شهادات التقدير على المشاركات تشجيعًا لهن على مشاركتهن النشطة خلال جلسات العمل.

 

كيمجي رامداس ترعى ورشة عمل لتمكين المرأة



 
  • توزيع مساعدات على خمسة آلاف عائلة

  • مسقط، سلطنة عمان – 4 أغسطس 2013

    إنطلاقا من إلتزامها تجاه المجتمع العماني ودعم فئاته المختلفة وقناعاتها بأهمية أن تشارك قضاياه، قامت مجموعة كيمجي رامداس بدعم "فريق المتطوعين الصامت" لتأمين مساعدات غذائية للعائلات المحتاجة والأيتام والأرامل والنساء المطلقات وذوي الإحتياجات الخاصة، وقد إستفاد من المساعدة الرمضانية نحو خمسة الاف شخص في مختلف أنحاء السلطنة.

    مثمنّا الجهود التي يبذلها المتطوعون الشباب ومقدراً حماستهم لمساعدة إخوتهم سيما خلال شهر رمضان الفضيل، أكد عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس الفاضل أنيل كيمجي "أن المجموعة عملت دوما على دعم المبادرات المحلية التي تحمل أهدافًا إنسانية وتصب في صالح المواطن في أنحاء السلطنة. ونحن نتقدم بالشكر من "فريق المتطوعين الصامت" لجهودهم وعملهم الدؤوب ونأمل أن نتمكن كشركات وأفراد من جلب الفرحة الى قلوب الناس وتحسين ظروفهم المعيشية."

    وتتألف العينة الغذائية التي قامت مجموعة كيمجي رامداس بتوفيرها من مواد غذائية أساسية مثل الأرز بالإضافة الى مساعدة مادية.

    ويتألف "فريق المتطوعين الصامت" من عدد كبير من الشباب الذين أخذوا على عاتقهم مهمة تقديم يد العون والمساعدة للفئات المحتاجة على إمتداد السلطنة من خلال التنسيق مع الهيئات الرسمية والمؤسسات الخاصة على حد سواء.

    -انتهى-

     

    كيمجي رامداس تدعم "فريق المتطوعين الصامت" في شهر رمضان



     

     

    مسقط، سلطنة عمان – 21 يوليو 2013

    كجزء من إلتزامها بدعم المجتمع المحلي، قامت مجموعة كيمجي رامداس برعاية فريق الأهلي الرياضي - ولاية إزكي - النزار، لتنظيم وإستضافة مهرجان إزكي الأول خلال شهر مايو الفائت. وإستقطب المهرجان عددًا كبيرًا من الأطفال والعائلات الذين استمتعوا بمجموعة واسعة من النشاطات الرياضية والترفيهية والثقافية.

    وفي الاحتفال الختامي لمهرجان إزكي الاول، قام المنظمون بتوزيع دروع تقديرية لرعاة وداعمي المهرجان، وتسلم مدير أول موارد بشرية وعلاقات صناعية لدى مجموعة كيمجي رامداس العقيد منصور ناصر سالم الراشدي الدرع التقديرية ممثلا المجموعة.

    وبهذه المناسبة أعرب عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس الفاضل / أنيل كيمجي عن تقديره لإدارة فريق الأهلي الرياضي واللجنة المنظمة للمهرجان لما قاموا به من جهودهم حثيثة لانجاح هذه الفعالية المتميزة، وقال "نحن سعداء لما نشهده من مبادرات محلية جديدة تهدف الى تزويد الأطفال والعائلات في مختلف الولايات بفرصة التمتع والاستفادة خلال العطلة المدرسية بطريقة خلاقة وبنّاءة". وشدد على إلتزام المجموعة بالقيام بدور فاعل كشركة عمانية مسؤولة تجاه المواطنين.

    ولقد خصص المهرجان مساحة  للألعاب الحديثة والتقليدية حيث استمتع الأطفال بالرياضات التقليدية والألعاب الإلكترونية. كما ضم المهرجان قرية تراثية عرضت نمط الحياة التقليدية ومكوناتها الثقافية ومأكولاتها وحرفها، كما تضمنت معرضًا فنيًا شاركت فيه جهات حكومية وأهلية مثل جمعية المرأة العمانية، ومركز الوفاء الإجتماعي، وشرطة عمان السلطانية، ووزارة الصحة. كما شمل زاوية مسرحية عرضت عددا من الأعمال الفنية والمسرحيات، وسوقًا مفتوحًا جمع عددًا كبيرًا من المحال والمنتجات الى جانب منطقة للفنون الشعبية والعروض الترفيهية.

    • انتهى-
     

    كيمجي رامداس راعي ذهبي لمهرجان إزكي الاول



     

    مسقط، سلطنة عمان – 15 يوليو 2013

    مع إطلالة شهر رمضان المبارك وفي إطار مبادراتها لدعم المجتمع المحلي، قامت مجموعة كيمجي رامداس بتقديم مواد غذائية لجمعية النور للمكفوفين في صحار. 

     

    وللمناسبة تقدم عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس الفاضل / أنيل كيمجي للشعب العماني بأطيب التهاني بحلول شهر رمضان الفضيل، وقال "إن شهر رمضان المبارك ما زال شهر الخير والبركة الذي يجمع الناس والعائلات مع بعضها البعض في أجواء من الفرح والمحبة والتعاضد، ويسعدنا أن نشارك العائلات العمانية هذه الفرحة."

     

    ويستفيد أكثر من 250 عضوا في جمعية النور في صحار من هذه المبادرة التي تتضمن أكياساً من الأرز وعبوات من زيت دوار الشمس ومن الفواكة والعصائر.       

     

    كما أبدى عضو مجلس الإدارة تقديره للعمل والمجهود الذي تبذله جمعية النور للمكفوفين بهدف مساعدة ودعم المكفوفين في المجتمع من اجل حياة أفضل.

     

    وتقوم جمعية النور للمكفوفين، وهي جمعية غير حكومية، بالإهتمام بأوضاع المكفوفين من خلال تأمين الخدمات التي يحتاجونها في مجالات التنمية والتدريب المهني والإنخراط في المجتمع بما يمكّنهم من العيش حياة كريمة وطبيعية في مجتمعاتهم.

    • انتهى-

     


     

     

    بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك كيمجي رامداس تقدم مساعدات غذائية لجمعية النور للمكفوفين



     
  • توزيع حصص غذائية لاكثر من 250 عائلة في صور
  •  

    في أجواء شهر رمضان المبارك وروح العطاء والمشاركة التي يحملها معه وكجزء من جهودها المتواصلة لدعم المجتمع المدني، قامت مجموعة كيمجي رامداس بالتعاون مع لجنة بلدية صور من أجل تقديم مساعدات غذائية إلى 250 أسرة في المحافظة.

    ولقد تضمنت العينات الغذائية التي تم توزيعها مجموعة من المنتجات الاساسية مثل الأرز، وزيت دوار الشمس، والفواكة المعلبة، والعصائر. 

    وقال عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس الفاضل / أنيل كيمجي "أن هذا التعاون يأتي إنطلاقًا من كوننا جزء من المجتمع العماني وإلتزامنا الدائم بدعم المبادرات المحلية على إمتداد السلطنة." وأضاف "يسرنا ضم جهودنا الى جهود لجنة بلدية صور مرة أخرى من أجل نشر روح هذا الشهر الفضيل وإدخال الفرح على قلوب الصائمين من خلال توزيع هذه العينات الغذائية."

    وشدد على الدور الهام الذي تقوم به لجنة بلدية صور من أجل توفير الدعم للعائلات المحتاجة في الولاية ومن أجل توحيد الجهود لمساعدة العائلات والمجتمع عامة.

     

    كيمجي رامداس ولجنة بلدية صور معًا في شهر رمضان المبارك



     

    إحتفالاً بحلول شهر رمضان المبارك، تستمر مجموعة كيمجي رامداس كعادتها كل عام بالعمل على نشر روح الشهر الكريم وجلب الفرح الى مختلف فئات المجتمع العماني في أنحاء السلطنة، ولذلك بادرت المجموعة بالتعاون مع الجمعية  العمانية لذوي الاحتياجات الخاصة لضم جهودهما وتوفير مساعدات غذائية إلى 500 عضو في الجمعية وعائلاتهم.  

    وللمناسبة أكد عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس الفاضل / أنيل كيمجي سرور المجموعة وحماسها لدعم جهود الجمعية العمانية لذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها من مؤسسات وهيئات المجتمع المدني التي تعمل من أجل تحسين حياة الأفراد ذوي الإحتياجات الخاصة في المجتمع. وقال "تأتي هذه المبادرات ضمن إلتزامنا بدعم كافة فئات المجتمع العماني وتأكيدا على استعدادنا لمد يد العون ومساعدة الأشخاص الأقل حظا في مجتمعنا".

    ولقد تضمنت العينة الغذائية مجموعة من المنتجات الأساسية مثل الأرز وزيت دوار الشمس والفواكة المعلبة والعصائر والشاي.

    وتقدّم كيمجي بأحرّ التهاني وأسمى التمنيّات لأعضاء الجمعية وفريقها العامل وللشعب العماني بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.

     

    كيمجي رامداس تدعم الجمعية العمانية لذوي الإحتياجات الخاصة وتقدم 500 مساعدة غذائية



     

    مسقط، سلطنة عمان – 18 يونيو 2013

    ضمن جهودها المستمرة لتحقيق برنامج المسؤولية المجتمعية واستجابة لنداء الجمعية العمانية للسرطان، نظمت مجموعة كيمجي رامداس "استراحة لشرب القهوة" لرفع وعي موظفيها وعائلاتهم حول مرض السرطان وأسبابه ومخاطره. كما سنحت هذه الفعالية التفاعلية والممتعة، الفرصة لموظفي المجموعة للمشاركة في دعم صندوق الجمعية العمانية للسرطان ومساعدتهم على الاستمرار في جهودهم.

     

    وقال الفاضل / سي. تانيجا ، عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس "نحن فخورون بمشاركتنا للجمعية العمانية للسرطان في هذه المبادرة التوعوية والتي من شأنها تثقيف أفراد المجتمع حول مرض السرطان ومخاطره، ونشكرهم على دعوتنا لنكون جزءا من هذه الحملة." وأضاف "نحن نؤمن أن مثل هذه المبادرات والبرامج التوعوية الثقيفية تساعد المجتمع على التصدي لمرض السرطان بطريقة علمية وعملية."

     

    ومن جهتها شكرت يوثر بنت محمد الرواحي رئيسة الجمعية العمانية للسرطان مجموعة كيمجي رامداس على الاستجابة لندائهم ودعمهم المستمر لجهود الجمعية وبرامجها التوعوية لمكافحة السرطان. وقالت "نحن مسرورون بالتجاوب الذي حققه هذا البرنامج التوعوي من مختلف فئات المجتمع وهذا يبيّن مستوى اهتمام الأفراد والمؤسسات في نشر الوعي والمساعدة على ايصال الرسالة."

     

    وقد شهد حفل "استراحة لشرب القهوة" حضور عدد كبير من موظفي مجموعة كيمجي رامداس وعائلاتهم، مما يعكس الثقافة المؤسساتية التي تتبناها المجموعة والداعمة للمبادرات المسؤولية المجتمعية على كافة المستويات الإدارية.

     

    وتخلل الحفل فقرات تثقيفية توعوية قام بتقديمها أفراد من مجموعة كيمجي رامداس والجمعية العمانية للسرطان والتي تهدف إلى رفع الوعي حول مرض السرطان، كما قدم منظمو الفعالية عديد النشاطات الترفيهية لتحفيذ الموظفين على التفاعل والمشاركة.

     

    انتهى -

     

     

    استجابةً لنداء الجمعية العمانية للسرطان مجموعة كيمجي رامداس تنظم "استراحة لشرب القهوة" لرفع الوعي بمخاطر مرض السرطان



     
    • المجموعة تقدم 100 مقعد سيارة للأطفال للعائلات العمانية

     

    مسقط، سلطنة عُمان - 26 مايو 2013، ضمن التزامها تجاه سلامة المجتمع العماني، أعلنت مجموعة "كيمجي رامداس" عن دعمها للحملة التوعوية التي تنظمها اللجنة الوطنية للشباب لرفع مستوى الوعي حول سلامة الأطفال مروريًا وإلقاء الضوء على أهمية استعمال مقاعد السيارة الخاصة للأطفال. ولذلك قامت المجموعة بتقديم 100 مقعد سيارة للاطفال ليتم توزيعها على عائلات عمانية في صلالة الشهر المقبل.

    وقال الفاضل نيليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس "نحن مسرورون بالتعاون مع اللجنة الوطنية للشباب والمشاركة في الحملة التوعوية لرفع مستوى الوعي لدى كافة فئات المجتمع حول حماية أطفالنا في عمان والتي تأتي في إطار واجبنا الوطني للمساهمة في بناء مجتمع أفضل وبالتالي مستقبل أكثر اشراقا للسلطنة."

    من خلال مشاركتها في هذه الحملة، تلعب مجموعة كيمجي رامداس دورًا فعالا في تعزيز رسالة الحملة والتركيز على أهدافها في تشجيع العائلات العمانية على استخدام مقاعد السيارة للأطفال كخطوة أولى وأساسية في تأمين حماية أطفالهم وسلامتهم المرورية.

    وأعرب متحدث باسم اللجنة الوطنية للشباب عن تقديرهم لمجموعة كيمجي رامداس على دعمها المستمر للمجتمع العماني وقال "نحن نثمن تعاون مجموعة أعمال مرموقة مثل كيمجي رامداس ونشكرهم على الدور الفعال الذين يقومون به لحماية أطفال السلطنة وفي مساعدتنا على تحقيق أهداف الحملة ورفع مستوى الوعي لدى العائلات العمانية بشكل خاص والمجتمع العماني بشكل عام حول أهمية استخدام المقاعد الخاصة بالاطفال في السيارة بهدف الحد من مخاطر الوفاة والإصابات التي يتعرض لها الأطفال والرضع في الحوادث المرورية."

    وتقوم مجموعة كيمجي رامداس، وبشكل مستمر، بدعم كافة مبادرات المسؤولية الاجتماعية الوطنية التي تتعلق بالقضايا الصحية للمجتمع وتنميته وتطويره.

    ومن جهته أكد راجيف أهوجا، رئيس الاتصالات في كيمجي رامداس، أن المجموعة حريصة على دعم كافة المشاريع والمبادرات التي تسعى إلى تحسين مستوى الحياة وخاصة في ما يختص بحياة الأطفال كما هي الحال في حملة اللجنة الوطنية للشباب التوعوية لسلامة الأطفال مروريًا.

    • انتهى-
     

    "كيمجي رامداس" توحّد جهودها مع اللجنة الوطنية للشباب في الحملة التوعوية لسلامة الأطفال مروريًا



    : 100